عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-23-06, 02:13 AM
الصورة الرمزية الراقي
الراقي الراقي غير متواجد حالياً
المدير العام لـ شبكة الراقي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الدولة: عبدالله مصلح الشيخي
المشاركات: 14,389
معدل تقييم المستوى: 5
الراقي will become famous soon enough
اكتتاب شركة الدريس وحيرة التخصيص

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عبد المحسن بن إبراهيم البدر
حينما بدأت الثورة الحقيقية للاكتتابات في المملكة العربية السعودية إبان طرح شركة الاتصالات السعودية كأشهر عملية تخصيص يشهدها الاقتصاد السعودي المعاصر، أقول حينها كانت الاكتتابات بغض النظر عن الجوانب الاستثمارية مجرد قسمة لعدد الأسهم المطروحة للاكتتاب على عدد المتقدمين لها لنخرج بعد عملية حسابية بسيطة بالعدد المخصص لكل مكتتب

ولم يكن حينها الحد الأدنى والسقف الأعلى للاكتتابات يحملان أهمية كبيرة كون الأعداد قليلة بالمقارنة مع عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب العام. ومع استمرار الطرح وزيادة الاهتمام بسوق الأسهم والاكتتابات زادت أهمية إيجاد آليات جديدة للتخصيص ومنها الحد الأدنى والسقف الأعلى وغيرهما من النسبة والتناسب في التخصيص.

ومع ذلك كانت جميع الاكتتابات السابقة تحمل عددا كبيرا من الأسهم بشكل جعل التخصيص يصل إلى أرقام صحيحة للمكتتب ويزيد بزيادة أفراد الأسرة الواحدة و والعدد الذي يحمله كل مكتتب من دفاتر العائلة التي أصبحت ذات قيمة مضافة وأصبح تسجيل المواليد من أهم أولويات رب الأسرة.

هذه المقدمة البسيطة تقودنا إلى موضوع مهم وهو ما نعيشه هذه الأيام مع الإعلان عن طرح شركة الدريس البترولية والنقليات للاكتتاب العام الذي حسب ما أعلن سيكون سعر السهم فيه 185 ريالا "50 ريالا قيمة اسمية و135 ريالا علاوة إصدار، ولب الموضوع يكمن في العدد القليل للأسهم المطروحه الذي يمثل الحد الأدنى المصرح به من هيئة سوق المال لأي طرح جديد وهو 30 في المائة من رأسمال الشركة. وحيث إن رأسمال شركة الدريس 200 مليون ريال وعدد الأسهم يساوي أربعة ملايين سهم فإن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب العام 1.2 مليون سهم والرقم الأخير هو بيت القصيد.

نعم عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب العام 1.2 مليون سهم ما قيمته 222 مليون ريال والحد الأدنى للتخصيص عشرة أسهم لكل مكتتب وبما أن نشرة الاكتتاب في الاكتتاب الجديد في نوعه ومضمونه كانت تقليديه فقد جاء فيها أنه إذا لم يتم الوصول إلى الحد الأدنى "يتم تخصيص باقي الأسهم على أساس تناسبي بناء على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المطلوبة للاكتتاب" ليس هذا فحسب بل إن (الكليشة) لم تتغير حيث تقول "إذا تجاوز عدد المكتتبين 120 ألف مكتتب، فإن الشركة لا تضمن الحد الأدنى للتخصيص وسيتم التخصيص بالتساوي على جميع المكتتبين"

إن الاكتتاب على فرضيات غير واقعيه بلا شك سيؤدي إلى خلل في عملية الاكتتاب وعملية التخصيص، ومن هنا فإن الافتراض بأن أكبر عدد للمكتتبين سيكون مليونا ومائتي ألف مكتتب فردي ( بغض النظر عن دفتر العائلة) هو افتراض غير واقعي و التاريخ الحديث للاكتتابات يشهد بأن هذا الرقم هو رقم سهل الوصول إليه وستتم تغطيته خلال الأيام الأولى لعملية الاكتتاب، وهذا الافتراض الذي يقول إن عملية التخصيص ستكون سهما أو أكثر لكل مكتتب هو عملية قابلة للحل ويمكن القبول بها كحل مؤقت للمشكلة.

ولكن ماذا إذا تجاوز عدد المكتتبين الأفراد المليون ومائتي ألف ؟
سيتحول الموضوع برمته إلى تكهنات وإلى حلول ردة الفعل التي تعودنا عليها وكم كنت أتمنى أن الإجابة لجميع الاستفهامات و أن تكون عملية التخصيص واضحة طبقا لاستراتيجيات و آليات واضحة وحلول مسبقة، وكذلك أن تكون عملية إدارة الاكتتابات تحمل نظرة واقعية خصوصا فيما يتعلق بالحد الأدنى لطرح الاكتتاب العام بشكل يجعلها تتناسب مع رأسمال الشركة.

إن اكتتاب شركة الدريس هو مثال واقعي لما تحدثت به في الأسطر الماضية، وسنرى خلال الأيام القلية القادمة ردة فعل جديدة لحدث جديد قديم وأتمنى صادقا أن نرى معها نظاما واضحا ومفصلا ويكون به جواب لجميع الأسئلة الحالية والمستقبلية.
__________________
۞۩۞ طالبكم يـ احبتي في الله ان تدعو لـ والدي بالرحمه و المغفرة بين الحين و الاخر بـ الدخول علـ الرابط التالي ۞۩۞
http://al-raqi.net/showthread.php?t=425104


قال تعالى { وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى }

رد مع اقتباس