العودة   نادي الاهلي السعودي - شبكة الراقي الأهلاوية - جماهير النادي الاهلي السعودي > المنتديات العامة > مواضيع عامة - حوارات هادفه - نقاشات جادة - قضايا هامة
 

الملاحظات

مواضيع عامة - حوارات هادفه - نقاشات جادة - قضايا هامة النقاش العام - الحوار الجاد , مواضيع عامه , نقاشات ساخنه , حرية الرأي و الرأي الآخر ( اختلاف الأراء لا يفسد للود قضيه )


موقف سعودي نبيل يعيد البسمة لأسرة مصرية

مواضيع عامة - حوارات هادفه - نقاشات جادة - قضايا هامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-22-04, 04:11 AM
الصورة الرمزية الراقي
الراقي الراقي غير متواجد حالياً
المدير العام لـ شبكة الراقي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الدولة: عبدالله مصلح الشيخي
المشاركات: 14,339
قوة السمعة: 5
الراقي has a spectacular aura aboutالراقي has a spectacular aura aboutالراقي has a spectacular aura about
موقف سعودي نبيل يعيد البسمة لأسرة مصرية

الكفيل السعودي أنقذنا من الضياع .. ولن ننسى جميله


أسرة الرهينة الغرباوي بعد الإفراج عنه

فيصل النحيت

السيد محمد الغرباوي

ما ان أعلنت فيه جماعة المقاومة العراقية التي تطلق على نفسها (المقاومة الشرعية) قرار الإفراج عن الرهينة المصري السيد محمد الغرباوي، الذي يعمل سائقاً لدى إحدى شركات نقل البترول السعودي، بعد استجابة الشركة لمطالبهم، بالتوقف عن مزاولة نشاطها داخل العراق، حتى كانت (اليوم) أول من يزف الخبر لأسرة السائق التي تسكن في مدينة الزقازيق بدلتا مصر، حيث خرج أفراد الأسرة مهللين ومكبرين، وتعالت زغاريد النساء، وعلق الأطفال الزينة على واجهة المنزل، في مشهد تراجيدي، اختلطت فيه الفرحة بالدموع. الجميع يحضن بعضه البعض، من فرط سعادتهم بسلامة ابن منطقة النحال، التي يتسم أهلها بالبساطة والطيبة وإكرام الضيف.ساعات البهجة والسعادة عاشتها (اليوم) بين الأسرة وأكواب الشربات تطوف على المهنئين ورنين الهاتف لم يتوقف.. مشاعر من الفرحة الغامرة بددت أحزان الأيام العصيبة التي عاشتها الأسرة والأهل والجيران، منذ اختطاف الغرباوي، حتى جافت جنوبهم المضاجع، وخاصم النوم عيونهم.
من جديد عاد طائر الأمل يرفرف بأجنحته الجميلة على هذه الأسرة، المكونة من زوجة، قدر لها الله ان تصاب بمرض القلب، ولديها 4 أبناء، ينتظرهم مستقبل لا يعلمه إلا رب العباد، أكبرهم عبير، التي أنهت مرحلة الدبلوم الفني، وتعمل لدى أحد المكاتب بالمدينة، لتساعد أسرتها، وعصام الطالب في الصف الثاني الثانوي، ومحمد الطالب بالصف الثالث الإعدادي، ومحمود الطالب بالصف الخامس الابتدائي.. مسئولية كبيرة يشق عليها ان تتحملها بدون زوجها.
موقف نبيل
وبلهجة بسيطة قالت الزوجة ليلى، ونهر الدموع يتدفق من مقلتيها: الفضل والشكر لله رب العالمين، الذين كتب لزوجي عمرا جديدا، وأبناء الغرباوي مدينون بالشكر لكفيله السعودي فيصل علي النحيت، الذي اتخذ قراره الإنساني الشجاع، بوقف نشاطه داخل العراق، استجابة لمطالب الخاطفين، لإنقاذ حياة الغرباوي، وهو موقف ينم عن المعاني الحقيقية لمعدن الشهامة السعودية الأصيلة.
وتؤكد الزوجة أنها تقدر لهذا الرجل تعاطفه الكريم، ووعده عبر الهاتف بأنه سيلبي جميع مطالب هذه الجماعة، حتى لا تتسبب بأي أذى للغرباوي، وانه وفى بوعده، وكان نموذجاً مشرفاً لصدق المشاعر الأخوية، التي تربط السعودي بشقيقه المصري، وبذل كلاهما أقصى ما في وسعه، والتضحية بالغالي والنفيس، من اجل حماية الآخر، والدفاع عنه، للحيلولة دون إصابته بأذى.
أملنا كان كبيراً
كما تؤكد ليلى انها لم تفقد ثقتها قط في رحمة الله، الذي دائماً ينصر عباده المخلصين المؤمنين، وأنها كانت تتأمل سيرة الأولين منذ سيدنا إبراهيم، الذي ألقي في النار، وسيدنا يونس، الذي ابتلعه الحوت، وسيدنا يوسف الذي القي في غيابات الجب، ورغم ما تعرضوا له إلا ان الله سبحانه وتعالى نجاهم، وأنها استقت منها العبرة في قدرة عظمة الخالق، على إنقاذ حياة زوجها.. ولذلك خاصم النوم عينيها، وجافت المضاجع، وظلت تناجي ربها في كل ليلة، بأن يرفع عنهم هذا البلاء، ويفك اسر زوجها، ويعيده سالماً من كل مكروه لأبنائه.
شهامة وإيثار
وتضيف: ان زوجها كان طيب الخلق يؤثر الآخرين على نفسه، ولو كان به خصاصة، ومن مواقف شهامته في نهاية رمضان المعظم الماضي، كان يستعد لإرسال مرتبه لأبنائه لكسوتهم، وشراء متطلبات العيد، ولكنه وجد أحد أصدقائه يمر بضائقة مالية، حيث كانت تستعد زوجته لدخول مستشفى الولادة، فأقرضه الغرباوي مرتبه، ليرسله إلى زوجته، ويعتذر لأبنائه، لأن هناك ظروفا تحول دون ان يبعث لهم بمصاريف كسوة العيد.
وتنهي ليلى حديثها بالحمد والشكر لله وللكفيل السعودي ولجميع أبناء المملكة.. راجية الله ان يجعل هذا البلد في أمن وأمان إلى يوم الدين، كما دعا لها أبو الأنبياء الخليل إبراهيم.
شكر لأبي خالد
وتلتقط الابنة الكبرى خيط الحديث من أمها، لتستكمل غزل ثوب الفرحة والسعادة، وتعود البسمة إلى شفتيها، وتحتضن أشقاءها، وتقبل أمها، وتخنق هواجس البارحة وسط الدار، تنثر القبلات على الجميع، وهي تقول: نفسي ابعث الشكر للإنسان الشهم الطيب الكريم الكفيل السعودي أبو خالد، الذي كان صادقاً في وعده معنا، وفضل التضحية بمصالح شركته داخل العراق، والاستجابة لمطالب الخاطفين، للحفاظ على حياة والدي، وهذا موقف نبيل، لن ننساه أبداً، وسيظل جميلاً في رقبتي وأشقائي طوال العمر، لأنه بعد فضل الله، ولولا عطفه وكرمه ما كنا ندري أي مصير ينتظرنا، وفي أي درب من دروب الحياة سنسير بدون حنان الأب.
طباع الشعب السعودي
ويقول شقيقها عصام: ان ما فعله الكفيل السعودي تجاوز كل التوقعات، ولم نتصور لحظة ان هناك شخصيات إنسانية تضحي بسخاء، من اجل رسم البسمة على شفاه الآخرين، ولكن في المملكة ليس هذا ببعيد، فأبناء هذا الشعب يؤكدون يوماً بعد يوم حبهم الصادق للخير، وتضحياتهم المستمرة، ودعمهم المتواصل لأشقائهم العرب بصفة عامة، والمصريين خاصة، لوجود رباط من المحبة والمودة بينهما.
ويضيف عصام: شعرت باليأس وضياع الأمل في أي مستقبل، عندما علمت باختطاف والدي، واحتمالات إصابته بمكروه، ولعبت الظنون برأسي لما ننتظره من ضياع، إذا لم تنفذ الشركة السعودية مطالب المختطفين، وتستجيب لهم، وتتوقف عن نشاطها، خصوصاً في ظل الخسائر الكبيرة التي ستتحملها الشركة، ولكن قرار الكفيل كان اكبر من كافة توقعاتنا، وجعلنا عاجزين عن الوفاء بما يستحقه من شكر، ولكن إذا كنا غير قادرين على رد جميله بالصورة اللائقة التي يستحقها جميل صنعه، فإن الله سيدخر له خير الثواب في الدنيا والآخرة، لأنه أنقذ أسرة بالكامل من التشرد.
طوق في رقابنا
وتقول هدية الغرباوي عمة السائق: ابن أخي قطعة مني، وأنا قطعة منه، وإذا كان حظه العاثر جعله يقع رهينة في أيدي هذه الجماعات، فان جميل الكفيل السعودي الذي طوق رقابنا جميعاً كان تعبيرا صادقاً عن الطبيعة والخصال التي يتحلى بها أبناء المملكة، فقراره الإنساني جدد الحياة في داخلنا، بعد ان قتلها الخوف، وسيطرت على مشاعرنا هواجس ضياع، واحتمالات ان تنفذ هذه الجماعات تهديدها، وتقتله، ولكن الضمير اليقظ لهذا الرجل السعودي كان أقوى من كل شيء.
وتمنت هدية ان يجزي الله الكفيل السعودي خير الجزاء، وان يعوضه خيراً عما تحمله من خسائر، ويبارك له فيما لديه، وان تظل المملكة بلد السخاء والعطاء والنماء.
التضحية بالمصالح
ويقول رجب عثمان احمد أحد جيران الغرباوي: قرار الكفيل السعودي يعبر بصدق عن نموذج الشخصية السعودية، ومعدنها النفيس لأنه ضحى بالمصالح المادية، من اجل إنقاذ حياة إنسان، وهذه هي حقيقة النخوة العربية تتمثل في الإنسان السعودي، والروح الإسلامية التي تستقي مبادئها من تعاليم ديننا الإسلامي. ويؤكد بدرجة كبيرة على عمق العلاقات بين الشعبين المصري والسعودي، التي تجعل كليهما لا يضحي بالآخر، مهما كان الثمن.
__________________
۞۩۞ طالبكم يـ احبتي في الله ان تدعو لـ والدي بالرحمه و المغفرة بين الحين و الاخر بـ الدخول علـ الرابط التالي ۞۩۞
http://al-raqi.net/showthread.php?t=425104


قال تعالى { وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى }

رد مع اقتباس

  #2  
قديم 07-22-04, 11:45 PM
الصورة الرمزية محمد الجمال
محمد الجمال محمد الجمال غير متواجد حالياً
راقي مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 4,539
قوة السمعة: 1
محمد الجمال will become famous soon enoughمحمد الجمال will become famous soon enough
يعطيك العافية اخوي الراقي


وهذا مو غريبه علينا من كرم المواطنين





تقبل تحياتي
__________________
رد مع اقتباس

إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)
 

 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: موقف سعودي نبيل يعيد البسمة لأسرة مصرية
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محكمة مصرية تحكم بإعدام سعودي جلب 25 كيلوجرام كوكايين نسايم شرق الساحة الأخبارية - اخبار اليوم - اخبار الصحف 0 08-02-10 05:30 PM
سنغافورة تحقق في اعتداء دبلوماسي سعودي على رجل في موقف سيارات M i l a n i s t a 07 الساحة الأخبارية - اخبار اليوم - اخبار الصحف 1 03-04-10 02:14 AM
دكتور سعودي يعيد الأطفال التائهين في موسم الحج إلى ذويهم .. منذ 33 عاماً الراقي مواضيع عامة - حوارات هادفه - نقاشات جادة - قضايا هامة 2 01-17-05 07:51 AM
دكتور سعودي يعيد الأطفال التائهين في موسم الحج إلى ذويهم .. منذ 33 عاماً الراقي مواضيع عامة - حوارات هادفه - نقاشات جادة - قضايا هامة 0 01-17-05 04:58 AM
بالوقفة الأخوية .. خالد يعيد البسمة للأهلاوية الراقي منتدى النادي الاهلي السعودي - النادي الملكي 5 10-04-04 12:48 AM



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by relax4h.com
جميع المواضيع المطروحة و المشاركات لا تمثل رأي إدارة المنتدى ، بل تعبر عن رأي كاتبيها
  جميع الحقوق محفوظة لشبكة الراقي الأهلاويه  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info gz  urllist ror sitemap  sitemap2  tags htmlMAP