العودة   نادي الاهلي السعودي - شبكة الراقي الأهلاوية - جماهير النادي الاهلي السعودي > المنتديات الأدبية - المنتديات الثقافية > خواطر - نثر - عذب الكلام
 

الملاحظات

خواطر - نثر - عذب الكلام كل منا يحمل في قلبه مشاعر فلنحتضن أقلامنا ونسطر الكلمات - خواطر نثريه - خواطر رومانسية - خواطر حزينة - خواطر قصيرة - خواطر شعريه - خاطره - خواطر ادبيه - خواطر حب - خواطر غزل - خواطر عتاب - خواطر شوق - خواطر فراق


(جمع مواد أدبية متنوعة حول الأقصى)

خواطر - نثر - عذب الكلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-09-05, 03:12 PM
الصورة الرمزية أبو حازم
أبو حازم أبو حازم غير متواجد حالياً
راقي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: فلسطين
العمر: 33
المشاركات: 11,168
قوة السمعة: 1
أبو حازم will become famous soon enoughأبو حازم will become famous soon enough
(جمع مواد أدبية متنوعة حول الأقصى)

[align=center]بسم الله والحمدلله والصلاة والســلام على رسول الله ..
سوف نقوم هنا بعون الله بخطوتين رئيسيتين وهما:
1-جمع المواد الأدبية شعرا كانت أو نثرا
2- الإستفادة من هذه المواد المجموعة
ويفضّل أن يكون تركيز هذه المواد على قضية إقتحام المسجد الأقصى ولابأس إن كان غير ذلك مادام حول محور الأقصى والدفاع عنه ..



وفّق الله الجميع لما يحبّ ويرضى ..





الأقصى يناديكم

الدكتور عبدالرحمن العشماوي


قـُطـع الـطريـقُ علـيّ يا أحبابي ووقفـتُ بين مكابر ومحابي
ذكـرى احـتراقـي ما تزالُ حكاية تـُروى لكم مبتورة الأسبابِ
في كـل عـامٍ تقرؤون فصـولَها لكنكم لا تمنعـون جَنابي
أوَ ما سمعتم ما تقـول مآذ ني عنـها ، ومـا يُـدلي به محرابي؟
أوَ ما قرأتم في ملامح صخرتي ما سطّـرته معاولُ الإرهابِ؟
أوَ مـا رأيـتم خنجرَ البغي الذي غرستـه كفُّ الغـدر بين قِـبَـابي؟
أخَواي في البلد الحرامِ وطيـبةٍ يتـرقبانِ على الطريقِ إيابي
يتساءلان متى الرجوع إليهما يا ليـتني أسطيعُ ردّ جوابِ
وَأنا هُنا في قبـضة وحشيّـة يقـف اليهوديُّ العـنيـدُ ببابي
في كفّه الرشاش يُلقي نظرة نارية مسمومةَ الأهدابِ
يرمي به صـَدرَ المصلّي كلُما وافـى إليّ مطهّرَ الأثوابِ
وإذا رأى في ساحتي متوجّهاً للهِ أغلقَ دونَه أبوابي
يا ليتني أسطيعُ أن ألقاهما وأرى رحابَهما تضمُّ رحابي
أَوَلستُ ثالثَ مسجـدينِ إليهما شُـدّتْ رِحالُ المسلم الأوّابِ؟
أوَ لم أكن مهدَ النبوّاتِ التي فتحت نوافذَ حكمةٍ وصوابِ؟
أوَ لم أكن معراجَ خير مبلّغٍ عن ربّه للناس خيرَ كتابِ ؟
أنا مسجد الإسراء أفخرُ أنـني شاهدتُه في جيْئة وذَهابِ
يا ويحكم يا مسلمون ، كانّما عَقِمَتْ كرامتكم عن الإنجابِ
وكأنَّ مأساتي تزيدُ خضوعكم ونكوص همّتكم على الأعـقابِ
وكـأنّ ظُلْمَ المعتدين يسرُّكم وكأنّكم تستحسنون عذابي
غيّـبتموني في سراديب الأسى يا ويلَ قلبي من أشدّ غيابِ
عهدي بشـدْو بلابلي يسري إلى قلبي ، فكيف غدا نعيقَ غُرابِ ؟!
وهلال مئذنتي يعانق ماعلا من أنجمِ وكواكبٍ وسحابِ
أفتأذنون لغاصبٍ متطاولٍ أنْ يدفن العلياء تحت ترابي؟!
يا مسلمون ، إلى متى يبقى لكم رَجعُ الصدى، وحُثالةُ الأكوابِ ؟؟
يا مسلمون ، أما لديكم هِمّـة تجتاز بالإيمان كلّ حجابِ ؟؟
أنا ثالث البيتين هـل أدركتمو أبعادَ سرّ تواصُل الأقطابِ؟!
إني رأيـتُ عيـونَ من ضحكوا لكم وأنا الخبيرُ بها ، عيونَ ذئابِ
هم صافحوكم والدماءُ خضابُهم وا حرّ قلبي من أعزّ خَضَابِ
هذي دماءُ مناضلٍ ، ومنافحٍ عن عرضه ، ومقاوم وثـّابِ
ودماءُ شيخٍ كان يحملُ مصحفاً يتلو خَواتَم سورة الأحزابِ
ودماءُ طفلٍ كان يسألُ أمّهُ عن سرّ قتل أبيه عندَ البابِ
إني لأخشى أن تروا في كفّ مَن صافحتموه ، سنابلَ الإغضابِ
هـم قدّموا حطباً لموقـد ناركم وتظاهروا بعداوة الحطّابِ
عجَـباً أيـرعى للسلام عهـوده مَنْ كان معتاداً على الإرهابِ؟؟
من مسجد الإسـراء أدعوكم إلى سفْرِ الزمان ودفتر الأحقابِ
فلعلّكم تجدون في صفحاتهِ ما قلتـُهُ ، وتُثـمّنون خطابي[/align]
__________________
رد مع اقتباس

  #2  
قديم 05-09-05, 03:13 PM
الصورة الرمزية أبو حازم
أبو حازم أبو حازم غير متواجد حالياً
راقي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: فلسطين
العمر: 33
المشاركات: 11,168
قوة السمعة: 1
أبو حازم will become famous soon enoughأبو حازم will become famous soon enough
[align=center]ثورة القدس


صالح بن علي العمري


[ قل للذين كفروا ستغلبون وتحشرون إلى جهنم وبئس المهاد. قد كان لكم آية في فئتين التقتا، فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين، والله يؤيد بنصره من يشاء، إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار] آل عمران-12-13

الليل عسعس ، و الهموم جبال ُ *** وحصاد فكري حيرةٌ و سؤال ُ

و مقدساتي في الضلالة رتّعٌ *** و عدونا في أرضنا يختال ُ

ناخت ليالي الذُّلِ فوق رؤوسنا *** وقصارهن مع الهموم طوال ُ

و اقتات الشكوى شغاف قلوبنا *** وتكسّرت فوق النصال نصالُ

يا قدس يا أرض القداسة والهدى *** هل بعد ليل الغافلين وصالُ ؟!

طارت عقول الخائفين مذلّةً .. *** فتطاول الأنجاس و الضلاّل

عبث اليهودُ بأرضنا و بعرضنا *** والعالم الطاغي لهم يحتال !!

للكيل عند الله مكيالٌ ، و في *** يدهم لكل مكيلةٍ مكيالُ !!

تُخْفى فضائحهم ، و يرفع صوتهم *** و نصيبنا التشنيع و الإذلالُ

يا أمتي : هذا سؤالٌ حائرٌ.. *** هلاّ فدا و تحفّزٌ و نضال ؟!

لم يبق من همم الرسالة والعُلا *** إلاّ حنينٌ عابر و خيالُ

ران القنوط على عزائمنا ، وهل *** شيءٌ على ربّ الوجود محال؟!

سبحان من تُجرى الأمور بحُكْمهِ *** عن علمه لا يعزبُ المثقال

يا أمتي: شُقّي الظلام بصحوةٍ *** تحدو لها الإسراءُ والأنفال

القدس لا ينفكّ من أغلاله *** إلاّ إذا يفدي ثراه رجالُ

يا أمة ً كانت لها الدنيا فدا *** واليوم تُضربُ حولها الأمثال

الله ينصر من يناصره ، وإن *** عزّ النصير و ضاقت الأحوال

يا قدس يا أرض تبارك ذكرها *** يا من تتوق لساحك الأجيال

والله لا يحميكِ إلاّ بيعةٌ *** فيها الجماجمُ و الدّمُ السيّالُ

الله مولاها .. و أحمد نورها *** و بشائر الفتح المؤزر فال

تتهلل الدنيا لطلعة جيشها *** وعلى النواصي هيبةٌ و جلال

فالأرض تلهبُ والسماء صواعقُ *** ينقضّ تحت لهيبها الأبطال

حتى الجماد له نداء توثّب ٌ *** فدماءُ كلّ الغاصبين حلال

يا ثارة العرض المدنّسِ و الحمى *** فلترتوي الساحات و الأطلال

والموت في درب الرسالة مولدٌ *** و البتر في ساح الجهاد كمالُ

لاترعوي فطر القرود عن الأذى *** حتى يدكّ جحورها استبسال

ضُربت عليهم من إلهك ذلةٌ *** و جرت عليهم لعنةٌ و وبال

قل للمفاوض تلك راية ديننا *** يا ذلّها رايات " قيل وقالوا " !!

لا تثمر الحسكات أعنابا و لا *** يَحْمي الحمى الأوغادُ و الأنذالُ

ثمنُ المذلّة أن تُنجّسَ أرضنا *** و تضيّع الأعراضُ و الأموالُ..[/align]
__________________
رد مع اقتباس

  #3  
قديم 05-09-05, 03:14 PM
الصورة الرمزية أبو حازم
أبو حازم أبو حازم غير متواجد حالياً
راقي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: فلسطين
العمر: 33
المشاركات: 11,168
قوة السمعة: 1
أبو حازم will become famous soon enoughأبو حازم will become famous soon enough
رسـالة .. من حـراس المسـجد الأقصـى

( متى تغضبْ؟)
د. عبد الغني بن أحمد التميمي


أعيرونا مدافعَكُمْ ليومٍ... لا مدامعَكُمْ
أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ
بني الإسلام! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ
مصارعَنا مصارعُكُمْ
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا
سيغرق منه شارعُكُمْ
يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ
فأين تُرى مسامعُكُمْ؟!

ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا
فهل هُنتم ، وهل هُنّا
أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا؟
أيُعجبكم إذا ضعنا؟
أيُسعدكم إذا جُعنا؟
وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟
لنا نسبٌ بكم ـ والله ـ فوق حدودِ
هذي الأرض يرفعنا
وإنّ لنا بكم رحماً
أنقطعها وتقطعنا؟!
معاذ الله! إن خلائق الإسلام
تمنعكم وتمنعنا
ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم؟!
أليس مظلة التوحيد تجمعنا؟!
أعيرونا مدافعَكُمْ
رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا
ولا يُبري لنا جُرحا
أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام
لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا
تعيش خيامنا الأيام
لا تقتات إلا الخبز والملحا
فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى
بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه
ونكبح شره كبحاً
أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم
نمقت ذلك النصحا
أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى
أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى
وأن نُمحى
أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا
سئمنا الشجب و (الردحا)

أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
عدوي أو عدوك يهتك الأعراض
يعبث في دمي لعباً
وأنت تراقب الملعبْ
إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟!
رأيت هناك أهوالاً
رأيت الدم شلالاً
عجائز شيَّعت للموت أطفالاً
رأيت القهر ألواناً وأشكالاً
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ
رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
ولم تغضبْ
فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ؟!
إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى
فلا تتعبْ
فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا
فعش أرنبْ ومُت أرنبْ
ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ
ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ
وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ
ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ
وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!!

ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ
ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى
بفأسِ القهر تُنتقضُ
ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت!
أم يشتد في أعماقك المرضُ
أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب
أو يشكو ويعترضُ
ومن تخشى؟!
هو الله الذي يُخشى
هو الله الذي يُحيي
هو الله الذي يحمي
وما ترمي إذا ترمي
هو الله الذي يرمي
وأهل الأرض كل الأرض لا والله
ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا
فما لاقيته في الله لا تحفِل
إذا سخطوا له ورضوا
ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى
عمالقةً قد انتفضوا
تقول: أرى على مضضٍ
وماذا ينفع المضضُ؟! أتنهض طفلة العامين غاضبة
وصُنَّاع القرار اليوم لا غضبوا ولا نهضوا؟!

ألم يهززك منظر طفلة ملأت
مواضع جسمها الحفرُ
ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ
بظهر أبيه يستترُ
فما رحموا استغاثته
ولا اكترثوا ولا شعروا
فخرّ لوجهه ميْتاً
وخرّ أبوه يُحتضرُ
متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ؟
متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ؟
متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ
فلا يُبقي ولا يذرُ؟
أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ
المغموسِ بالإذلال تعتذرُ؟
متى من هذه الأحداث تعتبرُ؟
وقالوا: الحرب كارثةٌ
تريد الحرب إعدادا
وأسلحةً وقواداً وأجنادا
وتأييد القوى العظمى
فتلك الحرب، أنتم تحسبون الحرب
أحجاراً وأولادا؟
نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ
أألحاناً وطبّالاً وعوّادا؟
سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ
جماعاتٍ وأفرادا؟
حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا
الأحقاد إيقادا
وما أعددتم للحرب من زمنٍ
أما تدعونه فنّـا؟
أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا؟
أأسلحة، ولا إذنا
بيانات مكررة بلا معنى؟
كأن الخمس والخمسين لا تكفي
لنصبر بعدها قرنا!
أخي في الله! تكفي هذه الكُرَبُ
رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ
وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ
رأيت سواريَ الأقصى كالأطفال تنتحبُ
وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ
وتجلس أنت ترتقبُ
ويزحف نحوك الطاعون والجربُ
أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ؟
وقالوا: كلنا عربٌ
سلام أيها العربُ!
شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا
وأين سيوفها الخَشَبُ؟
شعارات قد اتَّجروا بها دهراً
أما تعبوا؟
وكم رقصت حناجرهم
فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ
فلا تأبه بما خطبوا
ولا تأبه بما شجبوا

متى يا أيها الجنـديُّ تطلق نارك الحمما؟
متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما؟
متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما؟
متى يا أيها الإعـلام من غضب تبث دما؟
عقول الجيل قد سقمت
فلم تترك لها قيماً ولا همما
أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما؟
دعونا من شعاراتٍ مصهينة
وأحجار من الشطرنج تمليها
لنا ودُمى
تترجمها حروف هواننا قمما

أخي في الله قد فتكت بنا علل
ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا
فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض
ما تركت بها سهلاً ولا جبلا
تجوز حدودنا عجْلى
وتعبر عنوة دولا
تقضُّ مضاجع الغافين
تحرق أعين الجهلا
فلا نامت عيون الجُبْنِ
والدخلاءِ والعُمَلا

وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا
بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا
وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا
ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا
فقل للخائف الرعديد إن الجبن
لن يمدد له أجلا
وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت
لنا الأيام من أخطاره وجلا
«هلا» بالموت للإسلام في الأقصى
وألف هلا
__________________
رد مع اقتباس

  #4  
قديم 05-09-05, 03:16 PM
الصورة الرمزية أبو حازم
أبو حازم أبو حازم غير متواجد حالياً
راقي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: فلسطين
العمر: 33
المشاركات: 11,168
قوة السمعة: 1
أبو حازم will become famous soon enoughأبو حازم will become famous soon enough
و تسألني متى تغضبْ ؟!

"ردّ على رائعة د.عبد الغني التميمي" متى تغضب ؟!"

شعر / د. أسامة الأحمد



و تسألني متى تغضبْ ؟!

لأقصانا إذا يُغصَبْ ؟!

و تعجبُ ؟! منك قد أعجبْ !!

* * *

"حداثيٌّ" أنـا .. لكنْ فخِرتُ بأنني عـربي !

أنا أقفـو "أبا جهلٍ" .. و أستوحي "أبا لهبِ"

"مسيلمةٌ" غدا جدّي .. و يا فخري بذا النسَبِ !

و يا فخري ! فمُرضعتي غدتْ : "حمّالةَ الحطبِ" !

و تسألني : متى تغضبْ ؟! ..

و كيف سيغضب الثعلبْ ؟!

* * *

أنا "شارونُ" أعذرهُ .. و أعبد "عجلَه الذهبي"

و فكري فكرُ "لينين" .. و لكني أنـا عربي !

أنا "التَّلمودُ" أغنيتي .. و "رأس المالِ" أمنيتي

سلاحي في الوغى كأسٌ .. و ساحي صدرُ فاجرةِ

سلوا الحاناتِ تعرفُني .. سلوا كلَّ المواخيرِ

سلوها اليومَ تذكرني .. بأني خيُر سِكّيرِ !!

ألستُ كنتُ ترجمتُ تعاليمَ الخنازيرِ ؟!

"نزارُ" الشاعرُ الزنديقُ أضحى "شاعرَ العرَب" !!

و "طه حسينُ" قد أضحى "عميدَ الأدبِ العربي" !!

"عبيدُ الغرب" ربّوني بكلّ وسائل الإعلامْ

على أن أعبدَ الأصنامَ ، أجفو دعوة الإسلامْ

و تسألني : متى تغضبْ ؟!

و تعجبُ ؟! منك قد أعجبْ !!

* * *

إذا للشرقِ و الغربِ نُسبْنا معشرَ العرَبِ

فلا تتعبْ ، و لا تنصَبْ ، و لا تغترَّ بالنسَبِ

فلن نهديكَ لا "رزّاً و لا قمحاً .. و لا خبزاً و لا ملحاً"

و قد .. قد نهجرُ "المكتبْ" !

و ننسى رؤية "الملعبْ"

و لا نأسى لما قد حلَّ بالأطفال من قتلِ

و مَن يدري !!

فقد نرضى"لنقص الملح في الأكلِ" !!

و قد نقطعُ عنكَ اليوم "إمداداً و أَجناداً"

فلا تبصرُ رقّاصاً و "طبّالاً و عوّاداً" !!

و لا تسمعُ بعد اليوم لا "لحناً و لا فنّا"

و بعد "الخمس و الخمسين قد ننساكمُ قرناً" !!

فلا تسأل : متى تغضبْ ؟! ..

فإناّ أمّةٌ تُغصَبْ

* * *

مساجدُنا مزخرَفةٌ بأهوالٍ من المرمرْ !

توارى شيخُنا عنّا .. و غابتْ هيبة المنبرْ !!

فلم نسمعْ سوى همسٍ لشكواهُ إذا يَزأرْ !

أنا "الحلّاجُ" أتبعهُ ، و أهوى "شيخَنا الأكبرْ" !!

و أدعو "للطواسينِ" .. وأدعو "للفتوحاتِ .. "

و ما أزكى الشياطينِ !! و ما أهدى الضّلالاتِ !!

و كان الشيخ وصّاني بأن أدعو لها سرّاً !

و قال بأننا نخشى يُسمّون الهدى كفراً !!

عمامةُ شيخنا أضحى ينافسُ قطرُها الدولابْ !!

فليس تمرُّ ، يا عجباً ! ، سوى من واسع الأبوابْ !!

تعالى مثلَ مِئذنةٍ !! تصدّرَ يملؤُ المحرابْ !!

و شيخي مدّ لي كفّاً .. و شيخي مدّ لي قدَماً

أُقبِّلُهـا .. أُبجّلهـا .. فشيخي سيّد العُلَما !!

و شيخي يعشق الدولارْ .. و شيخي زوّرَ الأخبارْ

و ناصَرَ بدعةَ الشيطانِ ، حاربَ سنّة المختارْ !!

و شيخي أتقنَ الكذِبا .. و أضحى سيفُه خشباً !

و تسألني: متى تغضبْ ؟!

فقل هل يغضبُ الأرنبْ ؟!

* * *

و بَدءُ كتابنا : ((اِقرأْ)).. و قال الكلُّ : لا تقرأْ

فأين الشطُّ و المرفأْ ؟!

و أين تريدني ألجأْ ؟!

و أين تريدني أذهبْ ؟!

لأنّا لم نعُدْ نقرأْ .. غدونا مَعشراً جُهَلا

لأنا لم نعد نقرأْ .. غدونا في الورى همَلا

لأنا لم نعد نقرأْ .. غدونا بعدها عُمَلا

و فصّلْنا بأيدينا لكل مجدِّدٍ كفَنا

و أنشأنا بأيدينا : هنا قبراً .. هنا وثَناً

و تطمعُ بعدها نغضبْ ؟!

معاذ الله أن نغضبْ !

* * *

و مَن يدري ؟!!

غداً في ساعة الصّفرِ

إذا ما عاد في الفجرِ .. "صلاحُ الدين" بالنصرِ

و عاد المسجد الأقصى يعانقُ "قبّةَ النَّسرِ"

و هبَّتْ نسمة التوحيدِ و الإيمان في العصرِ

و عاد الطهرُ للفكرِ .. و للفنِّ ، و للشِّعرِ

و عادت أمّةُ الإسلام حقّاً "أمةَ الخيرِ"

و عادت أمةُ الإيمان تسحقُ أمةَ الكفرِ

و منْ يدري ؟!!

غداً في ساعة الصفرِ

إذا ما لاح في المنهَجْ

لواءُ "الأوس و الخزرجْ"

و هزَّ حسامَه "المقدادُ" ، هزَّ لواءَه "مصعبْ"

فقد نغضبْ .. لما يجري !!

فلا تعجبْ .. و لا تعجلْ

و لا تسألْ : متى تغضبْ ؟!

مُنى عمري : بأن أغضبْ

مُنى عمري
__________________
رد مع اقتباس

  #5  
قديم 06-19-05, 07:29 PM
الصورة الرمزية فتى المنتديات
فتى المنتديات فتى المنتديات غير متواجد حالياً
راقي نجم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 1,128
قوة السمعة: 1
فتى المنتديات will become famous soon enoughفتى المنتديات will become famous soon enough
©§¤°^°¤§©¤ ( مشكور أخي على هذا المجهود الطيب ) ¤©§¤°^°¤§©


كلمات في غاية الروعه

وجزاك الله كل خير
رد مع اقتباس

  #6  
قديم 06-20-05, 12:44 AM
الصورة الرمزية فهودي
فهودي فهودي غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: جدة عروس البحر
المشاركات: 9,945
قوة السمعة: 1
فهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to beholdفهودي is a splendid one to behold
مشكور أخي / ابو حازم ‘‘

بلفعل الموضوع مهم وحساس هو (( الأقصى )) المبارك الذي يستاهل منى

الحضور والمشاركة ولو بالكلمة الصادقة تجاه هذا المكان المبارك أولى القبلتين

وثالث الحرمين الشريفين أسأل الله العلي القدير أن يمتع ناظري به وأن أصلي فيه

وهو حرٍ بهيٍ يا رب العرش العظيم ..


فأناشد جميع الأخوان المشاركة والتفاعل في قضيتنا التي حار الزمن في حلها ولكن الله كريم

(( المسجد الأقصى )) ،،،،،
__________________


||


علامك تبكي الدنيا علامك ..
ترى دنياك ماتسوى دموعك ..

علام الحزن باين في كلامك ..
اخاف الحزن يطفي لك شموعك ..


<<







رد مع اقتباس

إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)
 

 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: (جمع مواد أدبية متنوعة حول الأقصى)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف لكل ما هو ضار من مواد او طرق بالمطبخ زهورالريف فن الطبخ - حلويات - معجنات - شوربات - مشويات 3 09-30-10 07:59 AM
الاهلي يحتاج الى هاذي التشكيلة ليبحث عن الدوري 8888888888 منتدى النادي الاهلي السعودي - النادي الملكي 6 08-21-10 02:10 PM
رسائل لحبيب القلوب (فهد بن خالد) + بيلاسيفيتش عبده999مناع منتدى النادي الاهلي السعودي - النادي الملكي 0 06-17-10 05:13 PM
رساله 100 لحبيب العازمي لا يفوتكم شبيه الريح مالك شعر و شعراء - قصيدة و قصائد 3 09-13-07 11:40 PM



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by relax4h.com
جميع المواضيع المطروحة و المشاركات لا تمثل رأي إدارة المنتدى ، بل تعبر عن رأي كاتبيها
  جميع الحقوق محفوظة لشبكة الراقي الأهلاويه  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info gz  urllist ror sitemap  sitemap2  tags htmlMAP