العودة   نادي الاهلي السعودي - شبكة الراقي الأهلاوية - جماهير النادي الاهلي السعودي > المنتديات الأدبية - المنتديات الثقافية > قصص واقعية - قصص اسلامية - قصص اطفال - روايات - حكايات
 

الملاحظات

قصص واقعية - قصص اسلامية - قصص اطفال - روايات - حكايات قصص الانبياء عليهم السلام - قصص السلف الصالح - قصص الصحابة - قصص التائبين - قصص للعبرة - قصص تاريخية - قصص القرأن - قصص التابعين - قصص للموعظة - قصص الرسل عليهم السلام


ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

قصص واقعية - قصص اسلامية - قصص اطفال - روايات - حكايات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #8  
قديم 01-09-17, 09:18 PM
الصورة الرمزية ولهان ومسير
ولهان ومسير ولهان ومسير غير متواجد حالياً
رئيس اللجنة الاعلامية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,615
قوة السمعة: 1
ولهان ومسير will become famous soon enough
رد: ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

الواحد والثلاثون
إرفعي سهم المنايا يالعيون
مابقى فيني مكانٍ للطعون*
كل شبرٍ فـي حياتـي إنجرح*
و الذي شقّوا خفوقي يشتكون*
يا العيون الطاغيه خفّي علي*
كبرت اللّي باوّل ايامـي تهـون*
في عيونـي دمعتين واقفه*
ردّت الايـام دمعي بالجفون

× ..... نور ..... ×

ع المغربيه طلع ابوي مع امي الي بالغصب رضيت تروح البيت اما اناا تججت اني برجع مع تركي وليلى رح تقعد مع مريم
مريم : ليلى مالها داعي جلستك انا تعودت
ليلى بعنااد : مو بكيفك ماارح تقعدين لحااالك ابد
قلت لها : خلااص مريم هي جالسه فوق رااسك
مريم : نور ليلوه عرووس لازم تروح تدبش "تجهز" لعرسها ترى ماشترت شي لين اللحين
سألتها : صدق ليلى ؟!!
ليلى : لاحقيين ع الدبش عندنا لسى رمضاان بالكامل
قلت لها : رمضان للعبادة مو للدوران بالاسواق
ليلى : شسوي يعني انا الي حددت الموعد
مريم : وبعدين انتي هي موراك جامعه "تكلم ليلى "
ليلى : هي انتي اشبك مضيعه ايااامك بكره جمعه يااامااماا .. وحتى لو جامعه عادي بطنش من بدا الترم وانا داافوره خليني افلهاا يوم
قلت لها : من اللحين بتفلينهاا اجل عقب العرس مابتبين الجامعه خير شر
ليلى : من يقوول اصلا دحمي .اقصد عبدالرحمن
مريم : عادي حبيبتي قولي دحمي دلعيه مافيها شي الرجل خاطبك رسمي
قلت لها : حمني احلاا
مريم : وش راايك بعبدوووووو
ليلى عصبت : هي انتي وياااهااا احترموو نفسكم عاااااد ترى ماارضى عليه
قلت لها : هد هدي اللي يسمعك يقول مدري من ذكرناا كله عبووووود وقمت العب حواجبي اعاندها
ليلى : ع الاقل احلى واصغر من تروووووووووووك
قلت لهاا : ترووك بعينك اصغر عيالك هووو
جاوبتني : ليه احد قالك اني عجووز ورجلي للقبر وبعدين انا عيالي بيجون احلى من كذااا بكثير
قلت لها : خل رجلك بالاول يجي نص رجلي وبعدين تكلمي
مريم صرخت : بس رجلي قال رجلي بسسس ترى لا رجلك ولا رجلهاا
سألتهاا ليلى : اجل منو
مريم وتبتسم بثقه : رجلي انااا
ضحكناا عليهااا : خخخخخخخ
ليلى : خل يجي بالاول
قلت وانا اضغط ع ايد مريم : بيجي ان شاء الله وبكوون احسن من رجاجيلنا كلهم
سألتنا مريم : تهقوون ؟!!
ليلى : حبيبتي انتي يبوس ايده وجه وقفى يوم تتكرم مريم بنت عبدالله وتعطيه شوي من تفكيرهاا اذا تقبل او ترفض ..اصلا هو امه داعيته واصلاا
قاطعتهاا مرمي : هي خلاص والله ماتسوى الكلمه الي قلتهاا الله يعني عبدالرحمن لاتكلمتي ماتسكتين كانك بالعه راااديووو ثرثااااااااااااره
ليلى : اناا ثرثاااااره هين ياامرااايم بتحسين فييني يووم اترك البيت وتقعدين لحاالك لين ماايجي فارس احلامك وراركبك الهمر الابيض ويااخذك وتفحطوون بشوارع جده
مريم : خخخخخخخخخخخخخ همر ابيض وتفحيط
ليلى : ياماما هذا فاااارس ع المووضه
دق جووالي بهذيك اللحظه وكان تركي : بناات تركي برى اناا بمشي
مريم وليلى : في امان الله
طلعت لقيت تركي يستنااني عند الرسبشن ابتسمت وانا اشوفه ينتظرني رحت له ناديت من بعيد
تركي : شلونهاا اللحين
قلت له : لا الحمدالله زيييينه حتى تقول بتسوي العلملية
قالي : الحمدالله .
في السيااارة ...سألني : نور مستعده
قلت له: لشنو ؟!
سألني : نسيتي ؟! الدكتوره
قلت له : لقيت موعد ؟!!
قالي : احنا بنروح لهاا الحين ونشووف وش بيصير
قلت له : تهقى نلقى من يتبرع لناا ؟!
قالي : ان شا ءاالله بنلقى لو الله رااد بنلقي

×...حنان...×

صحيت ع العصر استغربت يوم شفت نفسي ع السرير انا وش جااابني هني ؟!! معقول بندر جاابني هناا ؟! وليه بيجيبني من زود المحبه يعني ؟!! لا يااشيخه اجل جيتي لوحدك ؟! زين ان عنده شوويت احسااااس
قمت وطلعت لي ملاابس ..خذيت لي دش بماا الحااار يمكن حراارته تفتت الالم الي يسري بكل جسدي
لبست لي بنطلون جينز مع بلوزه صووف هاي نك باللون الاحمر كم طووويل وع النهايه الاطراف لون بيج
وقفت قدام المرايا وانا اطالع وجهي انصدمت كااانت اصابع بندر ظااهره بشكل وااضح حسيت بقهر وانا اتذكر اللي صاار لناا من سااعااات .. ليه وصلت الامور بينا لهالموااصيل ؟! ليه مو قاادرين نقرب من بعض ؟! نزلت دمووعي مسحتهاا بسرعه ماابي ابكي ماافي احد يستااهل ان دموعي تنزل عشاانه حتى لو كااان بندر .. طيب حناان انتي ماااتحبينه ؟1 احبه ؟1 انا مشااعري كلهاا ماحركها غيره ؟!اجل وش الي يصدني عنه وش الي يصده عني ؟! معقول منتظرني اجي وارمي نفسي بأحضانه واقوله احبك وامووت عليك ؟1 مستحيل اسويها مستحيل اذل نفسي له طيب هو قالي انه يحبني وانه يمووت علي ؟1 غبيه انتي اكيد غبيه هو مااقل هالشي الاعشاان تساامحينه بعد عمتله الي سوااهاا يحسبك يووم يقولك احبك انك خلااص بتنسين كل شي مسكيين عمر يماارح انسى اللي سواه فيني عمري مارح انسى اغتصاابه لي .. اغتصاابه ؟! ياكبرها يااحناان نسيتي انك حرمته حلااله يالغبيه حلااااااله وش يعني حلااله ؟1 حلااله يعني يجبرن يعلى شي مااباااه انه ياعااملني كأني جاااريه لاا يااابندر تخسي وتهبي مو انا الي اتعاامل هالمعااامله ..حطيت فونيشن وبودره عشاان اخفف من احمراار خدي نثرت بلاااشر اللون الخمري مع جلووس احمر وكحله باللون الازرق الغااامق فلية شعري وحطيت جزء منه ع وجهي
سمعت الجرس رحت اشوف من اكيد مو بندر لان معه مفتااح ..ياحسره من بيزورني غير الريم ورجلهاا فتحت الباااب وكانت ريووم : هلاا ريووم
الريم : هلا بالقااطعه
ضحكت وانا اخذ بندر منهاا : يااقلبوو وحشتني ..دخلي
الريم : لا مستعجله بنسير نفك الجبس عن احمد وعقبهاا بنروح نتعشى وقلت
قلت لهاوانا اضحك : عااارفه ولدك بالحفظ والصوت تمتعي بعشوتك
الريم : والله مو بعارفه وين اودي وجهي منج
قلت لها : ولاهيمك "بوسة بندر ع خدة " هالقمريسليني
طالعتني ريم بنظرة متفحصة : وش هالكشخه شك الامور عااال العاااال
بنفسي" اه لو تدري باللي بين الضلوع " : الحمدالله وبعدين انا اكشخ لنفسي
الريم : علي اناا حنوون المره ماتكشخ الا لريلهااا
قلت لها : ويوم كنتي ببيت ابوووك ؟!
جاوبتني : لام المعرس خخخخ
ضحت عليها قالت لي : بسير اللحين ديري بااالج ع ولدي وتذكري تدلعي ترى الرجال يمووتوون ع الدلع
قلت لها : خخ ...سلمي على احمد
مشيت الريم ودخلت انا وبندر الصغيروون تمينا نلعب بالالعاااب يااحبي لهالولد يجنن ابيضاني وبغمازتين وعيونه صغيروونه ياااي امووت عليه هو هالخدووود طالع مزيوون ع سميه يؤيؤؤيؤ قام يسحب المزهريه
لاا يااقلبوو لاتطيحها ايوو عطني اياااهاا
بندر الصغير : وااوااا
قلت له : انزين بعطيك حلاوة بس لاتخرب
طلعت له شووكلت كاانت عندي بالثلاااجه وعطيته ايااهاا اكيد حطيت له المريلة عشاان لايعدم نفسه

بجلسة التصووير*

بندر غير ملاابسه لبس بدلة لهاا طاابع رسمي شوووي باللون الاسوود*
وقميص احمر ومفتوووح الين نص الصدر وهذا ابرز عضلات بندر بشكل واااضح خصوصااا ان بدر جسمه عريض غير كذا طولة الفاااارع ... كان يوقف ويتحرك زي ماايأمره المصوور بعد ماغلق التصوير بالبدلة الرسمي طلب منه المصور انه يرووح ويلبس شي اسبوور فلبسووووه بنطلوون جيينز مقطووع من عند الركبة "يقال حركة " ولونه مبهت كأنه واحد من عماال السكك الحديد وطبعا سماار بشرة بندر الطبيعي كان كفيل انه مايستخدمون له بودرة اسمرااار لبس عليه فلينه كت وماقصروو قطعوها من كل جهه عشااات يبين الجسم الفولااذي الي تحتهاا*

مااري لليلياان : شو رااايك ؟!
لليليان : اطلعي بالصباايا كيف منجناات عليه*
ماري اللتفتت حولهاا شاافت شلون العاارضاات الي حضرور جلست التصووير كانو يطاالعون بتمعن فضيييع كله وحده كااان ودهاا تكووون معاااه بالتصوووير لدرجة ان بعضهن كانو يغمزون له والي ترسله بووسه بالهوى او تحية بكاسة المشروب الي بيدهاا*
مااري وهي منقهره : رح تختارينه خلااص*
ليليان : بدي اشوف الصور بالاول بعدين بحكم ؟1
ماري : ليليان علينا هالحكي الصبي عاجبك ايه او لا
ليليااان : عااااجبني بس حلاال عليكي*
ماري : اووكي رح اكون معه بالاعلان*
ليليان : هيدي مأدور عليهاا*

×...... بندر ......×

بعد مابدلت ملابسي وشعري النااعم اصلا تنعم بزياااااده رحت عشان التصوووير
وقفت بودأ المصور يعطيني تعليمااات لطريقة الوقووف النظره ... الحركات وغيرهاا.. كنت اشووف العيوون الي ترقبني جد بنات لاعندهن لاحيا ولاحشمه .. وشولون بيستحن وهن توهن لاصقااات فيك ومتصوورااات وماري طبعاا على رااااس من يخز*
بعد ماخلصت التصووير شفناا الصور ع الكومبيوتر .. كانت بصراحه حلوه مو لاني انا الي فيها لكن المصوور محترف كثيير .. وكل صووره عطتني طاابع مختلف تمااماا*
ليلياان : بندر الصور بتجنن*
ابتسمت : ثااانكس*
ليلياان : انت عندك موافئتي لكن لازم اعرضهاا ع الشركة الي نروجلهاا وانا متأكده ماارح يؤولون لاا .. اترك رقمك حتى نتصل فيك ونحدد كل شي*
ماري نطت : انا عندي الرقم*
ليليان : اووكي اتفئنا انا بستأذن*
بعد ماراحت ليليااان مااري فالت لي : بندر شو رايك نتعشى مع بعض*
قلت لها وانا اتعذر : سوي بس*
ماري : شو المدام بتغاار*
"اخر شي تفكر فيه انها تغار ": انا ماسويت شي عشان تغار*
ماري : ازا ليه بدك تعتزر*
قلت لها : عازم المدام ع العشى <<يالكذااااب*
ماري : هنيالا .. اوكي بنأجل موعدناا لوقت توقيعك ع عقد الحمله*
قلت لها : ان شااااء الله بالاذن*
رحت وغيرت ملاابسي بصرااحه ابد مو سعيد بالشي الي سوويته اصلاا اناا مو رااضي*
حسيت نفسي لعبة بيد المصوور وغيركذا ماااتحمل بصرااحه قذارة هالمكاان حسيت نفسي ابيع جسمي ايه لاتستغربون ابيعهمو بس الحريم تبيع جسمها حتى الرجاال كرهة هالاحساااس ...ها البيئة مقرفة جداااا ......
رحت بيتي واناا عاازم كل العزم اني مستحيل اسووي هالشي ابدااا*
اول ماوصلت البيت خذيت نفس عميق واناا افتح البااب احس نفسي وانا داخل لبيتي كأني داخل سااحة حرب مو بيت القى فيه الراحه والهدوء دخلت مالقيت احد في الصاله .. لكن صوووت ضحكهاا مالي المكاان كانت ضحكة من قلب*
" بس حبيبي .. يااقلبوو عليك .... خخخخ بس عااد .."*
حسييت بالدنيااا قدااام يتغير لوونهاا مااصرت اشوف شي حناانووه من تكلم ولمن تضحك دخلت الغرفه مالقيت احد وكان بااب الحماام مفتوح " وانتو بكرامه " شفتهاا تسبح بندر الصغير وشكلها متوهقه فيه*
حنان وهي تحاول تمسكه : بندر صبووور ..يووو*
بندر يبكي : لاا لاا
حنان : وش لاااا لاا انت عدمة نفسك بالشكولاا*
بندر قام يطفشهاا بالمااء وهو يحرك ايدينه بغض بالماا : اااااه بندر*
انا هني ضحكت عليهاااا : خخخخخخخخخخخخخخ*

×............ حنااان ............×

تفاجات وانا اسمع صووت ضحكته ماحسيت فيه يووم دخل التفت وشفته وااقف ع الباااب*
ويضحك ضحكته كااان من قلب سبحاان الله الي يشووفه اليوم الصبح ماايصدق ان هو نفسه*
قرب مني : تبين مسااعدة ؟!*
قلت له : لا مشكووور*
جاوبني : لااتصيرين عنيده ناظري ملابسك شلوون ملاابسك متبللة*
بصرااحه هو صاادق انا فعلاا متبللة وفووق كذاا الارضية اتعدمت بالماا ..لكن لاا ماارح اطلب منه شي*
شفته رااايح جهة الشاامبوو وجاا واجلس ع ركبة وصاار قرييب مره مني ..حسيت بشراااره كهربااائية تسري بجسمي كله ...قربه يربكني يقلب حااالي معرف ..حتى مشااعري تتغير شفته يفتح علبة الشاامبوو*
وصاار يكلم بندر الصغيروون ويسهيه نااولني علبة الشاامبوو عشاان احطه له .. خذية العلبة منه وحطيت لبندر.. طبعاا الاخ مو حاس فيني لااهي ببندر الكبير وبحركااته الي يسويها وتضحك كنت اشوف بندر الصغير وهو يضحك واشوف بندر وهو يضحك مافي فرق بينهم بندر صحيح مع انه كبر سنه لك يوم يضحك تسمع رنة بضحكة نفس رنة الاطفااال تشووف بعيوونه نفس البريق الي تشووفه بعين طفل مستااانس بااختصااار كأنه طفل بجسد رجل ..مااحسيت الا وبندر ينااديني : حنااان المنشفه*
عطيته اياااهاا لفهاا حوول جسد بندر شااله وحطه ع السرير قمت اغير له ملااابسه وامشطته*
وبعدين خذيت وحده من عطوور بندر واخترت عطر اناا احب ريحته كان من من مااركة جورجيو ارماااني ياااي اصلا هالمااركة كل عطورها تجنن تحسونهاا رجاالي بقووة سألني بندر : ليه هالعطر*
جاوبته : ريحته حلوووه وااااااااايد*
بندر : زين قلتي عشاان لاا احط منه*
قهرني رده قلت له : صدقني خياااستك ماايشيلهاا أي عطر*
قالي : شكل كف الصبح ماا ادبك
قلت له : انااا متأدبه من قبل لاااعرفك
قالي : مبيين
شلته وحطينته بنظراااتي ..اعرف انه ينقهر من هالحركة واناا اتعمد اسويهاااا بس عشاان اقهره
قالي : لاتناظريني كذاا
قلت له : من زينك انااظرك
قاالي : وااثق من حلاااوتي
قلت له واناا احط العطر ع التسريحه : دليل ان ذووقك صفر
قرب مني لدرجة كبيره وصاار بوجه بووجهي نظراااته كانت تذووبني صدقووني فيهاا شي يحسسني اني خلااص باانصهر ماارح اقدر اقااومه حطيت عيني بالارض رفع رااسي بااصبعه : نااظرني حنااان مب حلوو؟! مااجذب ؟!1
قلت له بصووت متووتر : لااا
رجع يرفع راااسي الي نزلته : اجل ليه تهربيين بنظرك ليه تنزلين عيوونك لمااتجي عيني بعيينك
طالعته بتحدي : لان نظراااتك تقرفني
شفت ملاامحه تغيرت وجهه الي كاان قبل شووي مبتسم وضااحك تحوول لوجه كل غضب الم
قالي ببروود حسيت هدوء ماقبل العااصفة : وش النظرات الي تعجبك يااامدااااااااام*
بعدت من قداامه : مو مهم تعرف .. تدري شلوون .. أي نظرة تكون من غيرك تبسطني اقدر اتغاظى عنها لكن منك انت تلووووووووووووووع كبدي
ابتسم بسخريه بوجهي : ومن رح يطالعك ؟! انتي الاعمى بيغض الطرف عنك ؟! حناان المره لازم تكون مره من دااخلهااا وانتي وانفجر ضحك ورجع كمل ولاتنسين محد يحب الشي المستعمل

مستعمل ؟! هالكلمه ذبحتني بدااخلي كل كلامه الجاارح لي ماايسوى شي كثر هالكلمه حسيتهاا خنجر يطعني بكل جزء من انحااء جسمي لكن انا ارااويك يااابندر :اذا انت تعاف المستعمل تر ترى في نااس تحب المستعمل خصوصاا لو استعمل بطريقه شرعيه

مسكني من ذرااعي : حلمي تكوونييين لغيري والله اذبحك ولاا تكونيين لغيري
قلت له بتهكم : توك عاايفني
قالي : وبعدني لكن ماااحب الي لي يكون لغيري
قلت له : انااااااااااااااااااااني
قالي : مجاامله حلوووه
صااااح بندر الصغير بذااك الوقت خصووصاا انناا كناا نتهاوش بصووت عااالي
صرت احاااول اسكته بكل الطرق لكن ماااكو فاااايده
بندر سألني : وش فيه
قلت له وانا بعدني مقهوره منه : وانا شدراااني شوفت عينك
قالي :يمكن يبي اكل ؟1
قلت له : مايلحق قبل شووي مأكلته
قالي : اجل وش فيه
قلت له : مااادري ...بس يااقلبي بس

مافي فاايده بندر الصغير مشغل الونااانه "يصيح " قلت له بندر سويله الرضعه يمكن يسكت
بندر : واناا شيدريني شلوون اسويهاا
قلت له : مايبيلها شطااره حليب ومويه
جاوبني : زيين قام بندر وطلع الحليب من شنطة بندر الي فيها غيرااته قلت له : حط 3 ملااعق
والموياا الين النص لااتمليهاا بندر يحرك رااسه معنى ان شااء الله وراح المطبخ ورجع
جااب الرضعه لي حستيتها صرخت فيه : بندر وش هذااا ثلج الحليب
بندر : ايه شلون بيشربه
هزيت راااسي بتذمر : صدق رجال تفلحوون بششي اعطيته بندر الصغير امسكه والله احس نفسي بنطرش من صووته "بندر يبكي بصووت عااالي"
بندر وهو شاايله : شسوويبه
قلت له : ارقصبه حااول تسكته الين مااسخن اللحليب
بندر قاام يهزك بسميه وانا ابي اضحك لان المنظر مره ماايتفووت
حطيت الحليب بالماكرويف الين مادفى وطلعته حطيته على سااعدي اجربه شفت الحرااره زينه*
خذيت بندر وعطيته ايااها صرناا رااقبة اناا وبندر وهو يشرب لكن ماف يامل رمى الحليب وصاار يبكي من جديد ناظرني بندر : وش فيه*
قلت له : ماادري
قلت له : يمكن يكون تعبااان ؟!*
بندر :هقوتك ؟!
قلت له : بكااه مو بطبيعي والولد كان مااكل ونظييف وتوه متسبح صدقني مريض
بندر اجل قومي بدلي ملاابسك بنووديه المستشفى*
قمت بسرعه ابدل ملاابس*

×..... عبدالرحمن .....×*

كانت قااعدة وسرحاانه ..اكيد تفكر بعبدالله ...سألتها : احلام فيك شي ؟!*
احلام :......
صرخت : احلااااااااااااااااااااام*
احلام اخيراا حست فيني : هلااا*
قلت لهاا : الي مااخذ عقلك*
احلاام : هاا ولا شي*
قلت لهاا : طيب اطلعي وغيري ملاابس واكشخي*
طالعت لي:ليش*
قلت لهاا : انتي اطلعي وخلاااص لازم التحقيق
قالت لي : ترى مره راايق خلني اذااكر ابرك لي*
قلت لها : اجل خل عبدالله يجي ويشوفك كذا وانتي مبهدله*
فتحت عيونها ع الاخير : عبدالله*
ضحكت : شوي شووي ايه عبدالله ترااه جااي بالطريق*
طلعت بسرعه غرفتهااا تبدل ملااابسهااا واناا اضحك عليهااا
*
× ... حمدان..×

صاارلهااسااعه وهي تحن ..
امي : يمة لااترووح*
قلت لها وانا احط هدوومي بشنطتي : يمه وبعدييين*
امي : خذني معك*
قلت لها : يمه ترى بروح عسب الشغل مووشي ثااني*
امي : انزين ارسل حد بداالك*
قلت لهاا : يمه ترى كلها السعووديه مو ساااحل العااج*
امي : انزين ليه ماتبي تاخذني الا لو عندك شي هناااك ؟!*
تفاجأت : يمه*
امي : الااكيد عندك شي دووم تسير لهاا واللحين بتسير وماتبي تاخذني قولي انت متزوج بالسر عسب جذيه مااتبي تعرس هني ؟!*
فتحت عيووني : اميه الله يهدااج شو هالرمسه*
امي : مو هاين علي تسيير برووحك من بنتبه لك منوو رح يطبخلك*
قلت لها : اميه ترى بسير فندق مو الشاارع واناا مو بيااهل رياال بلحيتيه*
امي :زيين متى بتسير*
جاوبتها : رحلتي الفير*
امي وهي تشوف ملابسي : خذ شي ثجييل الجو باارد اكيد حتى عندهم برد*
قلت لها : على هالخشم*
طلعت من غرفتي واناا كملت ترتيب اغرااضي
..........................
الثاني والثلاثون

×....حنان....×
يااربي من طلعنا من البيت وبندر مو سااكت يبكي ويبكي حاولت اسكته مو قاادره خفت عليه واايد ..خفت اكون سويت له شي بالغلط خبركم الولد امانه عندي ...يااربي اسكت خلااص حبيبي "يبكي "بس ياماماا
سالت بندر : باقي كثير ع المستشفى*
جاوبني : لاخلااص كلهاا شووي ونوصل ..وطالع بندرالصغير.... ماتعرفين وش فيه*
جاوبته بنفاذ صبر : يعني لو اعرف كان تركته يبكي*
وصلنا المستشفى وعلى طوول للطوارىء الدكتور كان يكشف عليه والولد يصيح*
حسيت نفسي خلااص مخنووقه مو قادره اتحمل صرت ابكي غصب عني.. بندر قرب مني وضمني لصدره وقالي :..حناان شفييك ؟!*
قلت له واناااطالع فيه لكن ملامحه مو وااضحه بفعل الدمووع الي بعيني : لو صاار بالولد شي لو
قاطعني : ان شاء الله ماافيه الا العاافيه*
قلت له : شوفه شلوون يبكي*
بندر : حبيبتي الصغااار ماايعروفن يعبرون غير بالبكاا
جاوبته : لاا انا قلبي يقولي الولد فيه شي وش خطيير
بعتب قالي : حنااان وبعديين*
سكت واناا مقهووره الرجل دووم قلووبهم قااسيه مايحسوون باللي نحس فيه صحيح ان الولد مو ولدي لكني احبه واغليه اكثر من أي شي ثاااني ..بندر جلسني ع كرسي بالغرفه عشان اهدا لكن ويين*
كاان الدكتور يتكلم مع الممرضاات قدامي صحيح اني اعرف انجلش وزيين كماان لكن اللحين مصطلح وااحد مو قاادره افهمه مخي مو قاادر يستوعب أي شي ..شفت الدكتور وهو يكلم بندر وبعدين يعطي بندر الصغير ابره شفته وهو يغرسهاا بفخذه الصغير حسييت بالالم يعتصرني*
بندر قرب مني : عنده التهااب حاد بالاذن*
قلت له: بيطييب*
ابتسم بوجهي : ان شاءالله اللحين الدكتور عطاه ابره مسكنه للالم وبعطينا ادويه له وبيكوون بخير ان شاء الله
قرب مناا الدكتوور وقالي : don’t worry Madam your baby will be fine*
جاوبته Thank you
بندر شال بندر الصغير بين ذرااعه وغطاه زييين باللحااف :مشينا*
قلت له: عطني ااايااااه*
قالي : ثقيل عليك انا بشيله*
بطريقناا للبيت شريناا الدوا اول ماوصلنا سمعت شخص ينااادي ع بندر عطااني "بندر الصغير" و كملت طريقي اما هو وقف يكلم هالشخص*

×بندر وطلاال ×

بندر : هلا طلاال امر*
طلاال ومعاه شنطة سفره : اسف والله بندر ماانتبهت ان الاهل معاااك الا بعد مانااديت*
بندر : حصل خير*
طلاال بابتسامه : بندر انا ابي اودعك*
بندر : تودعني ع ويين ؟!
طلاال : داار بومتعب*
بندربأبتساامه : راااااجع خلاااص ؟!
طلاال : ايه والله خلصت امتحااناااتي وخبرك اناا تخرج خلاااص*
بندر : الف مبروووك*
طلاال يضحك : الله يسلمك ان شاء الله عقبااالك*
بندر وهو يتنهد : وربي ابي الاياام تمر يااخي خلااص اشتقناا لبلاادنااا واهلناا*
طلاال وهو يضحك : معليه صبرت كثير ماابقي شي*
بندر : وووين يااارجااال هذاا هوو رمضاان مااابقي عليه شي وحنا تونى بيختبروناا ع نهااايته*
يعني لا رمضااان ولاا عيد مع الاهل*
طلااال : الحمدالله اناا عاد نفذت بجلدي خخخ*
بندر : خخخخخخخ
طلال بملامح جدية : بندر انت عاارف الانساان يوم حي وعقبة ميت عشا ن كذا يعني لو بدر مني أي شي*
بندر يقااطعه : طلااال اناا ماا شفت منك الا كل خير وانت بمنزلة اخووي وماظن بين الاخوان مشااريه وعتاااب*
طلاال وهو يمد ايده للمصاافحه : تسلم ياااخوي*
بندر مد ايده له وسحبة بحيث يضمه : الله يحفظك ويردك لهلك ساالم غاانم*
طلاال اعطى بندر رقمه بحيث اول ماايوصل السعوديه يتصلوون ببعض ومااتنقطع علااقتهم ووصاه يسلم على احمد*

× حنااان ×

كان بندر"الصغير" مع مفعوول الابره فيه نووم فاول ماوصلناا على طوول نيمته وحطيته ع السرير وغطيته*
طلعت لقيت بندر متمدد ع الكنبه وشكله تعبااان مره... شفت الساعه كانت 12 بالليل*
الوقت واايد متأخر وبندر بكره عنده جاامعه اكيد يبي ينااام ويرتاااح يؤيؤ اناا ماااعشيته*
قربت منه وناديته : بندر ..بندر
بندروهو ناايم : اممم
هزيته : بندر*
على طوول قاام مفزووع : خير الولد فيه شي*
جاوبته : بسم الله شوي شووي*
سألني : صاار شي ؟!
قلت له : ماصاار شي بس ماتبي عشى ؟
رجع رااسه ع الكنبه: الله يهدااك قلت الولد فيه شي
جاوبته : الولد ناايم وشكله مرتااح ... ماقلت احط العشى لك*
قالي وهو يمرر اصاابعه بشعره : تعشيتي ؟!*
هزيت رااسي بمعنى لاااا*
قالي : اذا بتاكليين معي حطيه اما اذا باكل لحاالي مو مشتهي*
قلت له واناا احرك ايدي ع بطني : انا جيعااااااااااانه*
ضحك علي : طيب يالجيعاااااااااانه وش عشااك*
قلت له : وش يعني يااحسره الله يخلي النوااشف
ناظرني : اللحين عشى وعشى واخرتهاا نوواشف*
قلت له : احمد ربك عااد زين مني ماااكلتك سندوتش جبن*
قالي: تمنيين علي بعد*
قلت له : امن ؟! حشااااني*
ضحك : انزين قومي حطي لنا نوااشفك عبال مااغير ملاابسي*
قلت له وانا راايحه جهت المطبخ : ان شااء الله بس فك الدولااب شوي شووي لايصحى الولد*
وقف وهز رااسه : حااضر ماااماا*
قلت بتهديد : ويااويلك ان رميت ملاابسك ع السرير في شي اسمه سلال غسيل ساامع*
قايل : حااضر*
قلت له : وياليت بعد*
قاطعني : ماااتخبص االدولاب وانت تتطلع لك غير ..في شي ثااني بعد نسيتي تقولينه*
ضحكت عليه لان شكله خلااص تملل:عفية ع الشااااطر*

× ......بندر.....×

دخلت ابدل ملااابسي شفت بندر الصغير وهو محتل مكاااني ..يازينه هالولد ويااحلووه قربت منه وقمت العب بشعره وابووسه شفته يتحرك شكله تضاايق ..تذكرت حناان شلوون كانت خاايفه عليه شلوون اهتمت فيه
الدكتور مااشك للحظه انهاا مو امه .... امه .. يااترى متى رح يكون عندناا عيااال .. ياااخذون من طيبك شقاااوتك ياااخذوون عناادك حلااوتك ياااخذون كل شي منك حتى طوولة لساانك ...انا وش يااخذون مني ؟! رح يااخذون حبي لك رح يااخذون اسمي بس لكن منك انتي رح ياااخذوون كل شي كل شي*
قطع علي حبل افكااري اليد الي انحطت ع كتفي : هي بندر بيصحى الولد*
التفت عليهاا : بس اطمن عليه اذا فيه حرااره او لاا
اشرت لي بمعنى قووم من مكاانك*
قمت من ع السرير وصرت انا ويااهاا جنب الدولاا ب: خير*
تخصرت : اللحين "قالتها بصوت عاالي"
حطيت ايدي بسرعه ع فمها اسكتهاا ....اووووش*
اشرت لي ان اشيل ايدي : اللحين هذاا الي بتغير ملاابسك "بصووت واااطي"
فتحت الدولاب : قلت لك اطمن عليه*
حناان : اايه واااضح*
صرت انبش بالدولاب مو عاارف اطلع لي لبس سألتها : وين الالبنطلون الازرق حق البيت*
قالت لي وهي تغطي بندر زيين : عندك بالدولاااب*
قلت لهاا وانا اكذب : موب لااقيه*
حناان تاففت : اووف انت لو قداامك ماارح تشووفه وقربت مني وووخر لووسمحت*
طالعت بالدولاااب : لاااااااااااااا بندر وش هذاا ..وجات تبي تكمل صريخ اشرت لها ان الولد نايم*
حناااان تتعاتب: والله مو حااله انا ارتب وانت تخبص شووف يااحبيبي ماايبيلها شطاااره*
اختر الي تبغااه ويوم تجي تنزله اسحبه بشوويش فهمت يااقلبي*
حبيبي قلبي هذاا الي هو اناا ؟!!! حنان قالت هالكلمااات لي اناا ؟! شفتهاايوم نطقت قلبي عضت ع شفااايفهاا اكيد ندمت انهااا قالتهاا شفت هالشي من عيوونهاا اخذت الملااابس من يدهااورحت للحماام "وانتو بكراامه" تشطفت ولبست ملااابسي*
طلعت للمطبخ شفتهااجاالسه ع الطاااوله وعقلهاا مو معااهااا ..جيت وجلست ع الطااوله*
كنت جاالس اتامل ملااامح وجها اعترف حنان من نااحيه الجمال تعتبر فووق المتووسط لكن في شي غصب عنك بشدك لهاا شفت بحيااتي بنااات يتفووقوون عليها بالجمال عشراات المراات لكن ولا وحده منهن قدرت تحرك فيني الي حركته حنااان ولا وحده منهم قدرت تسرق النوووم من عيني تعيشني سااعه بالجنه وسااعه بالنااار*
قالت لي بصوت مرتبك : لا تناظرني بهالطريقه*
قلت لهاا : أي طريقه*
جاوبتني : انت تعرف زين وش اقصد*
قلت لها وانا اخذ قطعة تووست وادهنا بالجبن : انتي تتوهمين الاشيااء*
قالت لي بعصبيه : اناا ماااتوهم ولاتفكر اني يوم قلت حبيبي وقلبي ترى اقصدهاا لعلمك هالكلماات عااديه عند البنااات يعني لايرووح فكرك لبعييد*
قلت لهاا وانا مقهوور منهاا : مااايهمني اذا كنتي تقصدينهاا او لاا .. هذااك اول يوووم كنت اهتم
ووقفت :تصبحين على خير برووح اناام*
الا والجرس رن بهاللحظه*
حناان قالت : اكيد هذول ريم واحمد*
ورااحت تحط حجااابهااا ع راااسها واناا فتحت الباااب*
احمد : السلاااام عليكم*
رديت : وعليكم السلام ورحمة الله وبركااته ..نعم أي خدمه ؟!
احمد : خخ ولدنا لو سمحتوو*
قلت له وانا اصك البااب بوجهه: مالكم عندنا عياااال
احمد وهو يفتح البااب : اقول عن المصااخه ولدي وين
قلت له: انت مااتفهم مالكم ولد عندناا ...ريم فهمي زوجك*
الريم تضحك : خخ مالي خص تفاهمو برووحكم بسير عن حناان*
وعلى دخلتهم جاات حناان*
الريم لحناان : وين ولدي ؟!! فديت رويحته*
حناان جاوبتها : أي ولد*
الريم : حنان عن المصاخه انتي ورجلج وين ولديه*
حناان : ولدك ناايم دااخل*
الريم : فديته هااتيه لي*
رااحت حناان تجيب الولد وانا قلت لاحمد : ترى بندر عنده التهاب بالاذن
الريم : شووو*
قلت لهاا : ايه التهااب كان يصيح واايد خذينااه لطبيب وقال اذنه ملتهبة شوي وعطاه ادويه وان شاء الله بيكون بخير
اول مااعطتهاا حنان الولد ريم صاارت تحظنه بقوة وكانت عيونها كلهاا خوف حتى احمد نفسي الشي شفت الخووف وااضح بعينه سبحااان الله مهما يكن الرجل قوي ومايظهر مشااعره الا ان عند ضنااه يتغير كل شي*

× ... حمدان ...×

بعد ماجهزت اغرااضي سرت سلمت على امايه وشيخه طبعا سلطان كان هو الي بيااخذني المطار*
اماايه : اول ماتوصل اتصل بناا*
جاوبتها : ان شاء الله*
اماايه وهي تمسح دموعهاا : الله الله بالصلااه وذكر الله*
شيخه: عمتيه الله يهداج تراه بيسير السعوديه*
قربت صوب امي وخيت ع راسهاا احبهاا : ادعي لي يالغاااليه*
اماية : الله يوووفقك ويحفظك ولووت علي وماهدتني*
سلطان : اميه ترى كلها اسبووع مو بسنه*
امايه : ااسكت انت*
سلطاان : ابي اعرف شتحبين فيه ؟!!*
قلت له : عن الغيره انا مسكيين ماعندي حد يخاف علي انت عندك شيخه وولدك الجاي ان شاء الله "شيخه حمرن خدودهاا "خل اماايه لي
طبعا حبيت انغص ع شيخووه قبل لااسير : اقول بنت عمي
شيخه : لبيه
جاوبتها : لبيتي بمنى ..شو سويتي لاخوي ماايرووم يفاارقج انقوله ساافر بدالي يقوول ماارووم اودر شيخاااني فديتهاا وفديت طاااري
شيخه ووخت عيوونهاا ع الارض وسلطااان ضربني خفيف ع كتفي : انت وبعديين معااااك
امايه : سلييطيين خوز عنه
سلطان منصدم : امااايه شو سليطيين ؟! ريال بلحيتي وكلها كمن شهر وبيصير عندي عياالواتقولين لي سليطيين ؟!
امااايه : حتى انترس البيت بعياالك بتم بعيني سلييطيين ؟! وبتم صغير
قلت لهاا : اللحين هذا صغير اناا شوو ؟!
شيخه تغاايظني : انت بعدك بالقمااط
الكل ضحك علي حتى اناا ضحكت ع نفسي : خخخ هيين شيخاني بردهاا لج
سلطااان : طووف قداامي تأخرناا
طلعناا من البيت صوب بيت عمي عسب اسلم على ميثوه لاني لو سافرت من غير لا اسلم فضحتني بالدولة كلهاا اخبرها ياااهل*
الطياره كان موعدها الساعه 6 لكن الحضوور قبل ..تميناا اناا وسلطاان بالكوفي بالمطااار الين موعد الاقلاااع طبعا سلطان كااان يوصيني ع نفسي مدري اخوي ليه مو قاادر يقتنع اني ريااااال مو بزر لكن يموون
بوو راااشد كله منه زيين .. اعلن عن الرحله اتجهت صووب بواابة المغادرين*

×... تركي ...×

كلاام الدكتووره بالنسبه لناا كااان جداا مبشر بخير صحيح اننا قلقاانيين لان ممكن مانلقى متبرع لكن الامل موجوود .. طالعت نوور الي كاانت تطالع من شبااك الغرفه : وش فيك*
جاوبتني : ااخااف اكوون احلم وكل الي انا فيه ووهم*
ضميتها من الخلف : حبيبتي انتي بوااقع مااتحلمين*
نور وبدت دموعها تنزل : سمعت وش قااالت ؟1 قالت عندي امل عندي امل اكوون ام*
حسييت قلبي يعتصر الم ع حالهاا : نوور حبيبتي شفيييك ؟!
نور وهي تلف علي : تركي لو مالقينا متبرع لو ان العمليه فشلت لو*
حطيت صبعي ع فمها اسكتهاا : لو تفتح عمل الشيطااان*
نور: اعوذ بالله*
قلت لهاا : اللحين ناااامي وارتااااحي والصبااح رباااح*
نور بيأس: تهقى ان المره رح ترضى تتبرع ؟!*
تركي : مااادري ؟1 مااابي اقوول ايه وترفض ونكوون عطينا نفسنا امل كذااب*
نور ودموعهاا تنزل اكثر : نفسي اغمض عيني وافتحهاا القى طفل بديني ووولدك حتى لو بعدهاا انتهى عمري اناا والله راااضيه بس احس بولدي بحظني*
كلاامهاا يذبحني مااحب اشووفهاا متحطمه ياااسه اناا ادري ان عمري مااارح افهم مشااعرهاا مهماا حاولت اتخيل مهما حااولت في فرق بين احااسيسناا المره شي بفطرتهاا ينولد معااهااا ويكبر معااهاا بعكس الرجل شعور نكتسبه مع الاياام بالنسبه لنا الاطفااال يعني امتدااد اسم عزوه بالنسبه لهن الحيااه كلهاا بالطفل*

× عبدالرحمن ×

من ذكرت اسم رجلهاااا طلعت طيرااان تبدل ...يااعيني ع المحبه الله يهنيهم ان شااء الله*
شفتهاا وهي نااازلة: ياااعيني ع الكشخه كل هذا لعبدالله ومن اول جالسه بعفنك*
احلام استحت ونزلت رااسها كملت عليهاا : وين لساانك ؟!
احلاام : عبدالرحمن وبعديين*
قلت لهاا : ولاا قبليين*
امي : عبوود وبعدين معااااك اترك اختك بحالهاا*
ضحكت : خخخ زيين ..وكملت اكلم ليلى : رووحي سووي شي شااهي قهووة كييك الرجال يجي ماايلقى شي يااكله ترى بيهوون*
احلاام : اصلاا طالع كم السااعه مستحيل يجي من غير عشى بذ الووقت وان كان جيعان يروح يجيبله عشى*
امي وتخبط ع صدرها : ويلي انتي مااتستحين ع وجهك ...قوومي سووي عشى لرجل بسرعه*
احلااام : زييين*
ناديتها : تعالي تعااالي امزح معااك اصلا عبوود مو جاااي*
لفت علي: شنووو*
صرخت فيها : صااادووووووووه*
امي : اللحين انت من جدك؟!
قلت وانا اضحك : خخخخ عبدالله مو جاي هو اتصل يسلم الين اللحين ماااخلص من المهمه حقته
وانا قلت اتمنذل على احلاام ابي اشوف وش بتسووي*
احلاام وهي مقهوره مني : صدق مااعندك ساالفه وسخييف الله يعين حرمتك عليك*
ابتسمت غصب علي يووم سمعت حرمتك .. ااخ ياليلى متى بتكونييين لي*
سمعناا رن البااب قلت لهاا : فتحي لريااان*
احلام : مدري هالولد ليه كله عند الجيرااان والله عيييب*
وهي تفتح البااب الدااخلي : انت يالي مااتستحي كم مره اقوولك لاتتاخر شكلك مااارح تتادب الا يوم يجيك طق يكسر ضلووووووعك*
عبدالله : خخخخخ انتي وبعدين معااك كله بس تهددين*
احلاام فتحت عيوونها : عبدالله ورجع لفت علي وعطتني نظره*
عبدالله : بقعد ع الباااب كثير*
احلاام : هاا تفضل تفضل ...دخل عبدالله وسلم على امي وجلس معاانا طبعا احلام من شاافت رجلهاا طيراان ع المطبخ وسوت مالذ وطااااب من الاكل*
قلت لهاا وهي ترتب السفره : الله كل هذاا لعبووود*
امي: عبدالرحمن وبعديين معااك*
قلت لاحلام : احلام ترى عبد الله يشرب شااي اخضر بعد العشاا*
عبدالله : يااخي انت ليه ملقوووف*
احلام : اللحين بسوويه ..وجات بترووح للمطبخ*
عبدالله : هيي وين بترووحين اخوك كذاااب*
ضحكت : خخخخ يالله ياازينهااا وهي مطييعه*
احلام : وربي سخييف*
قلت لعبدالله : يااخي حرمتك لساانها طوويل
عبدالله : على قلبي عسل
احلاام بعفوويه : ويك وويك لقط وجهك اشوووف
عبدالله : خخخخخخخخخخخخخ
بعد العشاا جلست احلام وزوجهااا لحاالهم شووي من غيرنااا*

×احلام وعبدالله ×

عبدالله : وحشتييني*
احلام : تسلم*
عبدالله : طيب ليه بعييد*
احلام : مو بعيد كذا زيين
عبدالله : انا قلت يوم بجي بتستقبلني بالاحضان*
احلام فتحت عيوونهااا :هااا*
عبدالله : خخخ شوي شووي عيونك بتطلع*
احلام : عبدالله شهالكلاام*
عبدالله وهو يقرب : أي كلااااك*
احلاام صاارت تزحف شوي من الكنبه : عبدالله وبعدين*
عبدالله وهو يزيد قربه : عيوون عبدالله*
احلاام شووي وتطلع من الكنبه خلاص : عبدالله ترى بااطيح*
عبدالله : سلاامتك من الطيحاات يااقلبي*
احلااام وقفت : عن اذنك*
عبدالله وهو يسحبها ويجلسها جنبه : اقول اقعدي
احلام تسحب يدها من يده : عبدالله*
عبدالله بعصبيه مفتعله : الله يااخذ عبدالله*
احلام : بسم الله عليك*
عبدالله بابتسامه : تخااافين*
.....................
احلام : سؤال سخيف*
عبدالله : طيب خلاص اسفيين*
احلام انتبهت ان يده لسى ماسكة يدهاا : عبدالله اترك ايدي*
عبدالله بعنااد : لاااا*
احلام : عبدالله "بدلع "
عبدالله "اااخ يااااقلبي شووي شووي علي*
احلام : عبدالله بالله لو جا عبدالرحمن*
عبدالله : ينقلع انتي حرمتي*
احلام : طيب بس*
عبدالله : احلاام ليه تأجلين العرس*
احلام : عبدالله امي لوحدها مع الشغاله مالها غيري*
عبدالله : يعني اناا من كثرة اهلي "عبدالله يتيم الاب والام وعايش ببيت لحاله ومعاه الطباخ بس "
احلام : اناا عاارفه لكن عبدالله لو تركت امي اللحين من بيقعد معااهاا من بيونسهاا*
عبدالله : حرمة عبدالرحمن وين رااحت*
احلام : ليلى طيبة وزي العسل وانا متأكده انهاا بتهتم بأمي زيين لكن يعني لين ماتتعود ع الوضع*
عبدالله : احلام عذرك مب مقبوول ..انتي بس تأجيل اول الملكه طلعتي روحي لين ماملكناا واللحين العرس نفس الشي...ترى هالوضع ابد مو مريحني ترى اناا مليت خلااص من حقي يووم ارجع من مهماااتي القى مره بالبيت تنتظرني تشووف طلباااتي تونسي احكي لهاا الي يضاايقني تشوور علي تعتب من مقاابلت وجه غلام "الطباخ "
احلام : عبدالله طيب انا شسووي*
عبدالله : مااااعرف انا قلت لك الي عندي
احلام : انت كذا تضغط علي*
عبدالله: احلااام اناا بالبدايه راعية ظروف دراستك واللحين انتي دوورك تراعيني*
احلام : وامي*
عبدالله : احلام امك بمثابة امي ولاتتوقعي يوم بمنعك منهاا او اني ابدي نفسي عليهاا ولاتنسين اناادووم اطلع بمهمااات يعني الوقت الي مارح اكوون فيه بالبيت رح تقضينه عند امك شقلتي*
احلام :......
عبدالله ماحب يضغط عليها اكثر : اناا قلت لك الي عندي*
ووقف بيطلع : وووين ؟!*
عبدالله : الوقت تاااخر مو حلووه اقعد اكثر*
احلام وقفت توصله للباااب : براحتك
عبدالله وهو ماشي معااهاا للبااب : احلام اناا بساافر بعد اسبووع ابي اعرف جوابك قبل لااساافر*
احلام :توك رااجع؟1
عبدالله : تعرفيين طبيعة شغلي*
احلام بيأس: لكن بعد اسبووع بيكوون رمضااان!!كم بتستمر ؟!
عبدالله : اسبووعين*
احلام : وين بتكوون*
عبدالله : الخبر
احلام : وش طبيعة العملية ؟!*
عبدالله : تعرفين مقدر اقوول*
احلام بدت دمووع تتجمع وغصب عنها نزلت : انتبه لنفسك*
عبدالله وهو يمسح دموعهاا : وبعدين ترى تو الناس السفر عقب اسبووع*
احلام : عبدالله اتركك من هالشغله مااشااء الله الخير كثير و*
عبدالله بمقاطعه : احلااام ؟!تعرفين زين هالشغل حيااااتي*
احلام : بس*
عبدالله : قل لت يصيبنا الا ماكتب الله لنا
احلام ونعم بالله*
عبدالله وهو يبوسها ع جبينها : في اماان الله
احلاام وخدودها بتنفجر : الله يحفظك*
وهو طالع نادته : عبدالله*
عبدالله : لبيه*
احلام : خلااص انااموافقه*
عبدالله يتأكد : مع عرس عبدالرحمن بيوم واحد*
احلام تهز رااسها : ايه*
عبدالله : اخر كلااام*
احلام : جوااب نهااائي*
عبدالله : ييييييييييييييييس ..
احلام :خخخخخخخخخخ

×... حمدان ...×
وصلت المطاااار الفجر ع السااعة 10 كانت سياارة تنتظرني لاخذي للشركة*
1.30 وصلت لمقر الشركة السعوودية واستقبلني السكرتير الخااااص للمدير اثناء تجولي بالشكره وصوول لمكتب المدير لااحظت ان اغلب الموظفيين بسن الشباااب وهذاا شي فااجاني كثير خصوصا ان الشركة لهاا سمعة مره ممتااازه بالخلييج عمومااا وتعتبر من اكبر الشركاااات بالسعووديه بمجال المقااولاات
اتوقعت يوم بقاابل المدير بقابل ريال بسن سلطان اخووي او اكبر لكن تفاجأت يوم شفت المدير*
كاان شباااب تقريبااا بسني او اكبر بسنتين مو اكثر اقترب مني وهو يرص ع عكاازة :عبدالرحمن مسااعد*
مديت ايدي اسلم : حمدان راااشد*
عبدالرحمن : يااهلاا والله اخيرا صار لنا الشرف وتقاابلنا وجة لوجه*
ابتسم : الشرف لي طال عمرك*
عبدالرحمن : تفضل*
يلست ع الكرسي : مشكوور ماااقصرت*
عبدالرحمن وهو ييلس ع مكتبه: السموحه منك ماااستقبلتك بنفسي اول مااوصلت يعني زي ماانت شايف*
قلت له : مسموووح الشيخ كل هالامور شكليات ماتفرق*
عبدالرحمن : تسلم والله*
دخل علينا المبااشر بيدة القهووة والفناجيين :سم*
خذيت الفنجااان : سم الله عدووك*
بعد مااشربنا القهوة بديييناا بمنااقشه الاعمااال بييناااا*
ووقت ع العقد واتفقناا اني ارووح واعااين ارض المشرووع بنفسي*



×.... طلال ....×*
الله يااحلو الرجعه للوطن شعور مااينووصف ماااصدت اول ماهبطت الطياااره باارض المطاار حسيت رووحي رجعت لي ... ختمت جوااازي واخذت شنطتي دوورت ع وجه مهم جداا شفته وااقف ويناظرني كانه يبي يتأكد اذا هذا انا او لاا معذوور له سنه ماشااافني*
وقفت قدامه : تدور احد ؟!
ابو فهد رجل اختي : هلاا والله طلااال وضمني لصدره*
وانا ابوس على راسه : هلا والله ياابو فهد*
ابوفهد : تغيرت*
ضحكت : خخ لك سنة ماشفتني اكيد بتغير بعيينك*
ابو فهد : هذي اغرااضك*
جاوبته : ايه
ابوفهد: اجل مشيناا*
بالطريق للبيت : خلاص ياطلاال ماافيه رجعه لامريكا
قلت له وانا اضحك : لاا الحمدالله الله لايحدني وارجعلهاا ابد*
ابو فهد : خخ عفتهاا خلااص*
جاوبته : من زماان ... كنت اطالع الشوااارع بطريقناا للبيت تنهدت ااه*
ابو فهد : اشتقت لهاا ؟!
جاوبته : لكل شي فيهاا لحر صيفهاا وبرودة شتااهااا كدح نهااراههااا وضجييج ليلهاا شواارعهااا مبااانيهااا ناااسهااا كل شي*
ابو فهد : خخخ يااعيني*
سألته : شخبار حصة والعياال*
ابو فهد : الحمدالله تماام ..سألني :ناوي تشتغل ؟!!
قلت له : اكيد بكره برووح اودي اوراقي للديوان*
ابوفهد : استرح انا لقيت لك وظيفة*
ماصدقت: والله ؟!
ابو فهد : ايه نعم ومعااي بعد بنفس الشركة*
هالرجال دووم يغرقني بجمايله : والله يبو فهد مو عارف وش اقوولك طوول عمرك مغرقني بجماايلك*
ابوفهد : أي جماايل ياااطلااال : انت شراات اخوي الصغير مابقول ولدي اناا بعدني شباااب*
ضحكت : هههههههه وشيخ الشبااب بعد*



×..........................بعد مرور اسبووووع ....................×
1/ حمدان رجع الامارات
2/ طلال توظف بشركة عبدالرحمن
3/ عبدالله ساافر الخبر
4/ نور لقيت متبرعه لهاا اخيراا وكذبت على اهلهاا انهاا بترووح الطاايف وهي رااحت وسوت العملية والعملية ماينعرف نتيجتهاا الا بعد مروور شهر ..نور جلست 3 ايام بالمستشفى وعقبهاا رجعت الريااض مع تركي ..
5/ ليلى واحلاام حالة استنفاار بالاسواق لتجهيز اغراض العرس
6/ صحت مريم بترااجع لكنهاا تقااوم قدر الامكااان
7/ بندر وحنااان حياة تسودهاا البروود الفضييع
8/ مااري تتصل ع بندر وكل مااتسمع صووت حنااان تقفل وحنان بدت تشك بالمووضووع
9/ بندر الصغيروون تعاافى
10/ مهره مصاابة بكدمااات ع منطقة العين والذرااع والسبب السكراان اخوهاا



×......... طلاال.......×*
انصدمت من التلاعب الي شفته بالحسااباات معقول في نااس كذاا يسرقوون الي فاااتح بيووتهم ولحم كتافهم من خييره*
اتصلت فيه : الو السلام عليكم*
عبدالرحمن : هلا طلاال وعليكم السلااام .. هاطلاال بشر ؟!*
قلت له : للاسف مااهي ببشاااره*
عبدالرحمن : زي ماتوقعت*
قلت له : استاذ عبدالرحمن السرقه تمت بذكااء أي احد ماايقدر يثبتهاا لو ماارااجع قوائم الدخل للربع الاول
عبدالرحمن : طلاال ممكن تجيبهاا لي البيت ؟
قلت له : اكيد طالع عمرك*
عبدالرحمن اجل انتظرك بعد الترااويح ..عم ابو فهد يعرف العنواان زيين*

× ...نور...×
كنت بغرفتي اقرأ قران بعد التراااويح لاني ماارحت المسجد مااقدر اووقف كثير اتعب خصوصا ان العمليه مالها اسبووع ..دخل تركي وهو رااجع من المسجد : السلااام عليكم*
ابتسمت بوجهه : وعليكم السلام*
رفعت المصحف وسألته : اجيب لك القهوة ؟!
تركي وهو يبتسم : انتي استريحي ماابي ولا شي*
قلت له : عاارف حلمت امس حلم مره حلوو*
تركي : خير ان شاء الله*
جاوبته واناا امشط شعري الطويل : مااارح اقوولك*
تركي بعتب : لييه ؟!
نوور : الرؤيا على جنح طائر متى مافسرت وقعت*
تركي : انزين مارح افسرهاا الي يسمعك يقول اللحين ابن سيريين*
ضحكت عليه : خخخخ مااارح اتكلم لاتحااول*
تركي بعتب : اهوون عليك ؟!*
قلت بعناااد : ايه تهووون*
تركي : هيين ياابنت عبدالله وكشر بوجهه*
اقتربت وجلست جنبه لف وجهه الجهه الثاانيه قلت بدلع : تركي*
مااجااوبني ..لكن مايأست : تركي حبيبي*
تركي : اوووووووف*
حطيت رااسي ع كتفه وبدت دموعي تنزل :تركي خلااص*
تركي حس بدموعي لانها بللت ثوبه من منطقة الكتف لف بسرعه علي ضم وجهي بيده : شفيييك ؟! ليه الدمووع وصاار مسحها بأصاابعه ...تعرفيين اني امزح*
قلت له بعتب : تعرفني مااقدر ازعلك ابد
ابتسم : اعرف لكن ادلع ولا الدلع لكم انتو بس
ضحكت : خخخ باايخ
ضمني : تعرفين مااقدر ازعل عليك ابد
قلت له : تركي اناا والله لو الف الدنيااحاافيه ع رجوولي ماالقى مثلك ابد انت لو تطلب الروح مااغليتهاا
تركي يبتسم : يااعيني لو كل ماارح تبكين تقوولين لي غزل كذاا ببكييك دووم
خبطته : مااالت
تركي وهو يضحك : خخخخخخخخ توك ياازينك


×مريم ×
اااخ احس الالم يقطعني مااابقي فييني مكااان ماايووجعني قمت اتقلب ع السرير بقووة عصرت اللحااف بيدي من كثر الالم فتحت درجي وطاالعت الابر مااكنت افكر استخدمهاا لكن خلااص غصب عني الووجع بيذبحني
ااااااااي طلعت الابره فتحت ثلاجتي الصغيره وطلعت الدوااء حطيت المقداار الازم وعطيت نفسي ابره دخلت ليلى وهي مااسكه فستاانهاا واول مااشاافتني وانا احط الابره بالزبااله "وانتو بكرامه " الي جنبي طالعتها وانا مصدوومه هذي وش دخلهاا اللحين قاامت تبكي : مريم تعبااانه ؟!!*
قلت لهاا : ماافيييني شي*
ليلى : اجل ليه تااخذين الابره*
قلت لهاا : حسيت بالم خفيف قلت اقضي عليه*
ليلى : مريم تضحكين على منووو ؟! قومي خلني اوديك المستشفى*
قلت لها : ليلى يااقلبي والله لو احس نفسي تعبااانه كان قلت لك وديني ..وش ذا الفستاان*
ليلى : لاتغيرين الساالفه*
قلت لها : مافي سالفه اصلاا ..اعترفي هالفستان الحلوو لميين ؟!
ليلى باابتساامه : عااجبك*
قلت لهاا : روووعه خصوصا اللون مره حلوو صح صاارخ بس حلوو*
ليلى : يعني عاااجبك ؟!
قلت لها : ايه مره حلوو عارفه لو لبستيه ورفعتي شعرك يااااي مره ناااايس*
ليلى : ومن قال انا رح البسه ؟!
قلت لها : اجل من ؟1*
ليلى : قوومي قيسيه اناا جايبته لك*
قلت لها : ليييه ؟!
جاوبتني : اعرفك مارح تنزليين السووق واول حنان كانت تختارلك كل شي واللحين جا دووري صح ذووقي مو مره حلوو زيها لكن ماعندك غيره*
ضحكت عليها : والله حتى انتي ذووقك يجنن*
قالت لي وهي تضحك : مااعندك غيييييييره*


× حمدان ×
اليوم بما انه اول رمضاان الكل كاان مجتمع ببيتناا رجعناا من صلاااة العشاا*
ورحناا صوب الميلس عسب الكل مجتمع فيه*
ميثه : حمداانووه يالسبااال كل من بلاليطي*
قلت لهاا : سووري مااكل الا من ايد اماايه*
وخذيت فنجان القهوة من ايد اماايه وحبيتهاا : يخليج لناا*
ثااني : ياااعييني ميثه طالعي يغاايضك*
سلطان : خخ ثاني عن النذاااله*
ثااني : خلهم تقول توم وجيري خخخ*
ميثه حرجة : هيين ارااويك اصلاا محد يحبني هني*
اماايه : شو هالرمسه المااصخه متى بتعقليين غديتي حرمه*
ضحكت عليهاا : هزبوووووووووهااا*
شيخه تلوي عليهاا : حراام عليكم ميثووه ماشي اعقل منهااا*
ميثه : فديت حرمة اخووي فديت شيختهم*
ثااني : هي بسك تفدي*
سلطان : وانت شعلييك ؟! ياخي انت محد قالك انك رزه*
ثاني : خخخخ كيفي*
سلطان : ثجيل دم*
ثاني يغااايضه : بخففه بماااي*
انفجرنا كلناا ضحك عليه*
الا شوي واماايه تمسح دموعهاا : امااايه شفيج ..سالها سلطاان*
اماااايه : افتقدت الريم*
قلت لها وانا المهاا : فديتج اميه توج البارحه رامستنها ماتشكي بااس*
اماايه : تولهت عليها وااااايد*
قلت لهاا : خلااص اميه العيد بااخذج عندهاا او من بااجر لاابغيتي*
ميثه : وانااا*
سلطان : وانتي شكووو ؟!*
ميثه : بسيير مع امااايه*
سلطان : ماعليج شرهه دامج متزوجه هالرزه "ياشر ع ثااني " عدااج*
امايه : صكي الدعنه اشووف بسير اناا مع ولديه*
حبيت رااسها : فديت امااايه*
سلطان بتسأل: لااكون ولد البطه السوداا*
ثااني : خخ الظاااهر*
شيخه : ماايضحك*
ثاني : معلووم بتشهدين مع ريلج*
شيخه تسأل ميثه : شخباار مهااري ؟!*
ميثه تجاوبها : يعل ايده الكسر الخاام ضربهااا الين ماكسر عظاامهاا*
شيخه : يعله الويع ليه ؟!*
ميثه : الخاام يبي يااخذ بيزاتها ويصرفهاا ع السم الي يشربه*
هزيت رااسي : الله يعينهااا*
ميثه : حمدااان ليه ماتزوجهاا ؟!*
انتفضت عمر الفكره ماخطرت ع بااالي... الا اماايه جاوبتهاا : بسم الله على ولدي تبينه ينااسب رااعي سكر*
ميثه :يمه هو بيااخذ البنيه مو اخوهاا*
اماايه : حتى ولوو هو بيكون خاال عياااله شو بكره عيااله بيتعلموون السكر منه*
ميثه جاات ترد قااطعتهاا : ميثه بس*
قلت لهم : اناا ماايرضيني تبيعوون بالبنيه وتشتروون .. البنيه مااعليها كم محترمه ومااشفت عليهااا شي لكنها ماتنااسبني هب عسب اخوهاا راعي سكر لا اناا اللحين ماافكر بالزواج ولافكرت بالزوااج ابي مره عااجل وماتقول الكلمه الا عقب مااتوزنهااا*



×طـــــــلال×
بعد صلاة العشا رحت لبيت عبدالرحمن زي ماطلب مني استقبلني ببيته ودخلنا المقلط "المجلس"
قلت له: وانا اشر ع التقاارير شووف طالع عمرك اللحين احنااا عندناا ادخال بقيمة 1مليوون رياال موواد لكن عندناا تالف بقيمة مية الف الغريب ان التااالف كله ماايصير الا بالمشااريع الي يمسكهاا عبدالجوااد
عبدالرحمن وهو يمرر اصاابعه بشعره : قصدك انه يتلااعب بالموااد
قلت له : ايه نعم شووف استااذ
عبدالرحمن : لاتقول استاذ احنا مب بالشركه نادني عبدالرحمن
ابتسمت : عبدالرحمن انا ماابي احط بذمتي لكن الرجال مو اول مره تصير معاه هالشي انا رجعت للميزانياات القديمه ولااحظت الاتلااف وحسب التقاارير كلهاا مرتبطه فيه
عبدالرحمن : وش تقترح
قلت له : انت تقدر ..الا ويرن جووال عبدالرحمن وكان رقم غريب
عبدالرحمن : هلا والله ...ايه اناا عبدالرحمن... نعم ايه ....وشوو ؟!! ماااااااااااااات
سمعناا صووت تكسر اشيااا كانهاا صواااني مااشفت الا ووحده داااخله جري ومااسكه ثووب عبد الرحمن
البنيه وهي تصررخ : منوو الي ماات عبدالله
انا هني درت وعطيتهااا ظهري بحيث اني مااشوفهاا بس كنت اسمع صوتها
عبدالرحمن وصوته مبين عليه الالم : احلاام طلعي برى الرجال
البنية : عبدالله صح ؟! عبدالله مااااااااااات قوولهااا
عبدالرحمن : ولاحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربه يرزقون
البنيه صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا واغمى عليهاا
سمعت عبدالرحمن يصااارخ : احلاام قوومي ..شكله نسي وجوودي هني وصاار يناادي ع الشغاااله
زهراااااااا زهرااااااااااااا رواااااااااان جات بنت صغيره : احلاااااااام
جيبي عبااااااااتهاا بسرعه ... البنيه فضلت مجمده بمكاانهاا ...عبدالرحمن انقلعي بسرعه
طلعت البنت وجااابت العبااية ولفها عليهاا : ووين الشيله
سحبت اشمااغي من علي ورميته ع البنيه عشان لاتكشف علي وقلت له من غير لااارفع عيني فيه
: غطهاا فيه خلنا نلحق نوديهاا المستشفى بسرعه
شلت البنت بسرعه بين ذرااعي وحملت جهت السيارااات ... عبدالرحمن طبعا ماكان يقدر يشيها كان يجري بعرجه جهت السياااره حتى انه طاااااح على وجهه لكنه بسرعه قاام فتحهااا وفتح البااب الخلفي حطيت البنيه وهو ركب جنبهاا اماا اناا فسقت السيااار

×.... حناااان ....×
اليوم اول رمضاان ....لاول مره اناابعيدة عن اهلي ...العادة بمثل هالوقت انكون انا وخوااتي بالمطبخ حتى مريم وكل وحده فيناا تتفنن وش بتسووي ..نور بفطاايرها الي مستحل احد يقاومهاا انا بالحلى وليلى اشكاال وانواااع السلطااات كاننا عائلة نبااتيه اماا مريم تخترع لنا بذي العصاااير اما اامي كاانت تقعد تجهز الهريس ألي ابووي يحبه ...حتى الوااالد مستحيل يداااوم اول يوم برمضاان يعتبره اليوم المهم اليوم الي يكون هو فيه اب بس طوول اليوم معاناا قرب المغرب يطلع ويشتري لنا الطبق الرئيسي ع الموائد السعودية الفول والتمييز*
حتى لو ماااكله مو مشكله المهم يزين السفره ... لكن هالسنه كل شي اختلف اناا وحدي هني بعاالم الغربه*
قمت قبل الظهر لحقت ع الضحى صلييتهاا بديت اطلع الاغرااض الي ابي اطبخهاا حتى دخل وقت صلاة الظهر صليت ورجعت اكمل سوويت فطااير وحلى الشوكلاته الي ابووي ماكان يستغني عنه طبعت حسبت حساب الريم واحمد لانهم بيفطروون معااناا ...المهم ماطلعت من المطبخ الا عقب العصر رحت تسبحت من ريحة الطبخ وصلييت وفضلت اقرأ بوردي اليوومي*
× .....بندر....×
اليوم اول رمضاان ...اول رمضاان لي مع حناان اول رمضان مااكون فيه ووحيد ...وطبعا بما انه اول يوم برمضان حااس باارهااق لان بعدناا مااا تعودناا ع الصيااام ..كاانت المحااضراات ورى بعض مااصدقت متى بس خلصت ...اتفقت انا واحمد نلتقي بالكاافتريااا ونمشي سوى البيت ... كاان مزااجي رااائع جداا من غير أي تعكييير مااعكره الا شووفت وجه ام اربع واربعيين استغفر الله اللهم اني صاائم*
مااري : هااي بندر*
من غير نفس جاوبتها : هاااي*
ماااري : وينك ماعم ترد ع التليفونات ولا اجيت لاتمضي العئد
جاوبتهاا : اناا اعتذرت لليليااان عن العقد ماكانت الشرووط تلائمني*
ماري : فيناا نعدل الشروط مثل مااابدك*
قلت لها: ماله دااعي انا الغيت الفكره*
ماري : ليه*
قلت لهاوانا اعدي من جنبها : كذاا عن اذنك*
مسكتني من ذرااعي : بندر شووبك*
قلت لهاا وانا اتأفف: ماافيني شي ..مااري انااا ماانفعك اناا انساان متزووج وحركاتك مااتمشي علي*
ماري: بس اناا كل الي بدي اياا اننا نكون اصدقااء*
قلت لهاا : واناا مااابي هالشي ...ومشيت وطنشتهاا*

مااري : بنشووف يااابندر ان ماجريت وراااي
__________________
رد مع اقتباس

  #9  
قديم 01-09-17, 09:19 PM
الصورة الرمزية ولهان ومسير
ولهان ومسير ولهان ومسير غير متواجد حالياً
رئيس اللجنة الاعلامية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,615
قوة السمعة: 1
ولهان ومسير will become famous soon enough
رد: ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

الثالث والثلاثون

ما ألومك عالخيانه ماهو مستغرب عليك
لأن حبك كان زيف وأصدق إحساسك قذر

ولا أقول انك ذبحت القلب وأشواقه بيديك
ولا أبي لك قول كلمه بعد فعلك ؟تعتذر!؟

انت قصدك إني ابكي؟؟ لا ترى بدري عليك
دمع عيني ما تحدّر لأجل من يبدي غدر!!

حسبي الله في جروحي والحسيب الله عليك
هو حسيبي في هموم أهلكتني بالقهر

ليــــــــلى
كنت بحجرتي اناا ومريم نرتب بالاغراض الي اشتريتهااا للعرس*
مريم سألتني : وش ذاا ؟!*
سألتها :شنوو ؟!
مريم وتأشر ع الاغراض الي ع الارض : انتي شااريه السووق كله*
ضحكت : خخخ بنشووف جهاازك بعدين*
مريم : هذاا جنااااان سؤال يفرض نفسه كم بقيتي من المهر ؟!*
ضحكت عليها : المهر خخ ياامااماا الي تشووفينه اللحين كلهاا فلووس الوالد المهر طاااار من زمااااااااان
مريم بصدمه : نعم ؟!! طاااار ؟!! شلوون انتي حتى ذهب مااشريتي ؟!
قلت لهاا : حبيبتي المهر طاار نصه ع فستااان العرس والباااقي ع الطقم الي رح البسه*
مريم : بالله انتي صااحيه فستااان قمااشه بس ب25 الف بطر وربي بطر*
قلت لهاا : دام ربي عاطيناا ليه نبخل ع انفسناا*
مريم وهي تهز راسها بعدم رضاا : والنعمه زواااله وربناا ماايحب المسرفيين*
قلت لهاا وانا انهي النقاااش : اللحين فضيهاا سيرة وتعالي رتبي معااايااااا*
مريم وهي تجلس ع الارض: هاااتي ياااختي هاااتي*
عطيتها اكياااس وسلال مزينه بالدااانتل البييج : هذي للعطوور طلعيها من علبهاا وغلفيهاا بهااذااك التل الذهبي وبعدين حطيهاا بالسله اووكي ؟
مريم : حااضر مااماا*
ضحكت : خخخخخخخ الا ويرن جووااالي وحووسه الين مااطلع من بين الانقااض شفت المتصل كااانت احلاام*
رديت : هلااااااااااا والله*
رواان وصووتها مذبووح بكاا : ليلى انا اناا روان*
حسيت بالخووف : هلا رواان وش فيك ؟!
رواان : لي..احلاااام ...
سألتهاا : وش فيهاا احلاام ؟!!
مريم كاانت تطالعني بخوووف مو عارفه انا ليه اصاارخ ع البنت*
روان : ليلى اغمى عليهاا واخذها عبدالرحمن المستشفى*
هني قلبي انقبض : متى هالكلاام ؟!
روان : قبل شووي*
سألتها : خالتي راحت معهم*
روان : امي عند الجيراان اناا ماقلت لها*
ليلى : زين روان لاتتصلين عليها وتخرعينهاا ...انتي مع من بالبيت ؟!
روان : مع زهرا "الشغاله "
قلت لها : زين اقعدي معااهاا واناا اللحين بروح اشوف احلااام ماتعرفين أي مستشفى بيروحون ؟!
روان : اكيد مستشفى ال...
قلت لهااا : زيين مع السلااامه
اول مااقفلت خذيت عبااتي ولبستها ..مريم : وش فيهم
قلت لهاا واناا احااول اتمااسك : احلااااام اغمى عليهاا وهي بالمستشفى اللحيين
مريم بخووف : ليييه ؟!
قلت لهاا وانا مشتت الفكر : مااادري ماادري
نزلت جري لقيت ابوي مع امي بالصاله يتقهوون*
ابوي : على وين لاابسه عبااتك ومااسكة طريق الباااب
قلت له : يباا احلااام ......وبدت دموعي تنزل*
امي بخوف : وش فيهاا ؟!
قلت : يباا تعباانه ودووهاا المستشفى تقول اختهاا اغمى عليهاا يباا تكفى خذني لهاا*
ابوي : زي بس خلاااص ...واخذ غترته من ع الكرسي مشينا*
امي : صبر بجي معكم*
ابوي : ماله دااعي انتي خلك هني مارح نطوول*

×عبدالرحمن ×
وصلنا المستشفى وغلى طوول دخلناا الطوارى اسعفوو الدكاااتره احلاام الي كان عندهاا هبووط حاااد بالضغط*
مااارتحت الا يوم عرفت انهم بيطلعونها ويحطونها بغرفه خااصه سااعتهاا سندت راااسي ع الجدر بديت استعيد الاحداااث ...طلاال ..التلفوون ..عبدالله وبدت دمعتي تهل عبدالله صديق عمري اخووي سندي بالحياااة
اااخ ياااعبدالله وااااه ياااخوي فقدك يااخوي يذبح الروح فقدتك وكني الي فقد نفسه دوونك اناا ضااايع دوونك انااا وحيد من لي عقب يااابو متعب .. حسيت بأيد تنحط ع كتفي التفت تذكرته نسيته تمااام من وصلناا
طلاال: عبدالرحمن اذكر الله*
تنهدت : لااله الا الله... رااح عبدالله راااح يااطلاال اخووي وصاااحبي راااح*
طلاال : عبدالرحمن الله يهدااك الموت علينااا حق وانت مفوروض تكون قووي عشااان اهلك*
حااولت اتمااسك مسكت الدمعه الي خانتي : مشكوور يااطلااال تعبتك معاااي عمري مارح انسى وقفتك جنبي*
طلاال : ماهقيتهاا منك ياابو مسااعد ..النااس لبعضها ياااخوي*
قلت له: تسلم ياااطلاال ولد اصل
طلاال : اسمحلي ياااعبدالرحمن لازم امشي تاخرت ع الاهل*
ابتسمت لوجهه : مسموح الغااالي ..اعذرناا*
طلاال : ولايهمك ان احتجت أي شي باااي وووقت اتصل فيني
هزيت رااسي بمعنى ان شاء الله .... تركني ومشى بيته*
ااااااه اليوم فعلاا حسيت اني ناااااقص عااااااجز اليوم عرفت زيين ان مهماا تأقلمت مهماا ادعيت ان الوضع صااير طبيعي بتم عاااجز اليوم واحلاام بين ايدي مااقدرت اسووي شي مااقدرت افزعلهااا استعنت بالغريب اشهد ان طلاال رااعي نخوه شفته زيين يوووم استداار يووم رمى شمااغه غيره استغل الفرصه وخز الين مااايبي لكن الي نفسه عااليه عمره ماااينزلق لهالمستويااات*
شووي اتطلعت احلاام لغرفه خااااصه ..دخلت وشفتهاا كان بعدهاا نااايمه شفت دموعهاا ع خدهااا عز علي اختي الي باحلى سنيين عمرهاا صاارت ارمله ..ارمله وهي بعد مااتمت العشرين ..رن موبااايلي شفت المتصل كان ابو نور : هلاا عمي ..ايه غرفة 215 ايه ...في امان الله*
شووي الا وسمعت طق ع الباااب عرفت انه ابو نور وليلى طلعت من الغرفه شفته وااقف مع وحده اكيد هذي ليلى بعدت عن الباااب وهي ع طوول دخلت مسرعه لغرفة احلااام*
ابو نور وهو يقترب مني : خير يااولدي وش صااار*
قلت له وانا اتمااسك قدر الامكاان : عبدالله ياعمي عطااك عمره*
ابونور : لااله الا الله عظم الله اجرك يااولدي*
جاوبته : اجرنااا واجرك ياعمي*
ابو نور : شلون صاار كذاا ؟!*
قلت له : زي ماتعرف عبدالله ضاابط مخاابراات وكان بمهمه سريه واكتشفوه فصفووه "ذبحوه "
ابو نور : حسبي الله عليهم ...شهيد ان شاااء الله*
غمضت عيوني بألم : ان شاء الله

×.... بندر ....×
اووف قهرتني ماااريووه اناا مدري وش لبشني معاااهااااا ... اللهم اني صاائم*
رحت لاحمد جهة الكافترياااا اشرت له وجاني : علامك تأخرت*
جاوبته : معليه انشغلت مشيناا*
احمد : بندر وش فيك ؟!*
قلت له : مافييني شي خلنا نمشي لايدخل وقت الفطر وحنا هني*
طول الطريق من الجامعه الين بيت احمد واناا سااكت احمد كان يسوولف عن الدراسه والاختباااراات واناا ولاااني هنااا افكر بمااري وش بيخلصني منهااا اعترف اني كنت ابي استغلهااا لصالحي واحرق قلب حنااان لكن ويين اللحين هذي ممكن تدمر كل شي بيني وبينهااا واصلاا انااا وحنااان الي بينااا اايل للسقوووط
وصلنا بيت احمد وطلعناا نشووف ريم وناخذ معهاا الصحوون*
وصلناا وفتح احمد البااب : ريوووم وووينك*
ريم وصت من غرفتهاا : يااايتكم صبر البس بندر*
جلسنااا بالصالون احمد : اللحين بتقوولي وش صااار بالضبط ؟!!!
قلت له وبصوت واطي : احمد وشفيك صااير عجووز حناانه مافيني شي*
احمد : بندر شفت ماااري اليوم ؟!*
فاجأني سؤالي طالعته بتسأل جااوبني : لمحتهاا اليووم ....ياتك موو*
تنهدت : اييه*
قالي : قلت لك لااتلعب بالناااار مااصدقتني*
قلت له : ماارح تحل عني وانا مااابي اخسر حناااان*
قالي : حناان تعرف بسالفة المودلينج*
قلت له : مااقلت لهاا ... انا ماايهمني ان درت بسالفة المودلينج انا مااسويت شي اخجل به لكن انت مااشفت نظراات مااري نظراات*
اقاطعني : بندر انا اعرف مااري زيين انت دااخل مزااجهاا ومارح ترتاااح الا يووم تحصل منك الي تباااه حتى لو الثمن تدمير زوااجك*
تنهدت بألم : زوااجي ؟! انت اكثر وااحد تعرف بالاوضاع بيني اناا وحنااان*
قاالي : بندر اول سنة من الزواج هي الاصعب اسألني انا وغمز بعينه
قلت له وانا ابتسم بحسره : احمد يظهر اننا وصلناا لنهاااية خلاااص*
الا وصوت الريم : اناا خلصت*
قلت لهاا : مابغيتي*
ضحكت : انتوو طوول عمركم مستعيلين ...خذوو هالصواني بسرعه اشووف*
اتقاسمنا اناا واحمد الصواني اماا هي شالت بندر الصغيروون

× حنااان ×
قرب الافطار بشووي وصلوو للبيت تقدمتهم الريم : السلاااااااام عليكم*
ابتسمت بوجهاا : وعليكم السلاااااااااااام والرحمه*
الريم تطالعني بتفصح : حلوو عليج المخوور*
ابتسمت : تسلمين الحلوه عيوونك*
جاوبتني : هب احلى من عيونك*
احمد من وراهاا : تغزلوو ببعضكن بعديين خذو هالاثقاال*
ضحكت : حطهاا ع الطااوله*
احمد وبندر جلسوو يتكلموون ونا والريم جهزناا الطااوله*
الريم بهمس : وش اخبااركم واشرت بعيوونهاا لبندر*
جاوبتهاا : مافي شي جديد*
الريم : معقوول ؟! كشختك ماااثرت فيه ؟!
قلت لهاا : مااعاااااد يهمني كل الي بقلبي بنااحيته مااات*
الريم : لاا يااشيخه وغمزتني*
قلت لهاا : اناا طلبت الطلاااق*
الريم صرخت : شوووووووووووووو
على طوول التفت لنا احمد وبندر : وش صااار*
نااظرتهاا بلووم الريم استدركت الوضع : حبيبتي طبااخي مافيه منه اتحدااج تطبخين شرااتي*
احمد يعاتبها : اللحين هذا كله عسب طبااخ منو احسن صج ناقصات عقل*
ورجع لف رااسه شفت نظراات بندر لي كأنه يقوولي هالكلام مااامشي علي لكنه رجع لف*
حسيت نفسي بخنق ريموه : اذبحك اللحين*
الريم : خلناانفطر وبعدين بنرمس*
بعد الفطووور بندر واحمد صلو المغرب وخرجووا قالو انهم بيصلون الترااويح بمسجد وللاسف مافيه حريم*
انا وريم اضطريناا نقعد بالبيت
الريم : اللحين بتقوولين لي شو سالفة الطلااق*
قلت لهاا : قلبي عااافه يالريم موقاادره اتحمله اكثر ابي طلااقي منه*
الريم بعصبيه : شو ابي طلااقي تخبلتي انتي ؟!
قلت لهاا بنفااذ صبر : ايه تخبلت ارتحتي اناا خلااص اقوولك عفته من بعد ما وسكت ماكملت
الريم : من بعد شوو يااحنااان
تذكرت المووقف الي صاار بيناا يووم مااتخااصمناااا يووم مااعترف ليه بحبه يووم ماااضربني حسيت بغصه تخنقني سندت راااسي ع الكرسي وقلت لهاا :*
حكيت لهاا كل شي صااار كاانت تسمعني وهي سااكته*
الريم سألتني : ليه قلتي له جذيه لييه ؟!*
قلت لهاا : ماااقدرت صدقيني الريم بندر كسرني تعرفين شنوو يعني كسرني الا قولي ذلني
الريم : وعسب جذية قررتي تكسرينه ؟!تذلينه ؟!
قلت لهاا : يمكن مااعرف*
الريم سألتني بمصخره : ماتعرفين او ماتبين تعترفيين*
ناظرتهاا بصدمه : اعترف بشنو ؟!
جاوبتني : حناان لانلعب لعبة القطو والفااار انتي تعرفين زين انا شوو اقصد وخذيها مني صرااحه اناا ربعتج وابي مصلحتك ريلج صبر عليج وااايد صبر ع غروورج ع كبرياائج الزاااايف ع طولة لساانج واللحين يووم فااض فيه اعتبرتيه ذلج وهااانج شووفي اناا مااابي اداافع عنه هو غلطاان مااختلفناا لكن الخطأ بالاول والاخير خطااج انتي بندر رياااال والريااال غير المره لاتفكرين لانه قالج انه يحبج بيربع ورااج تكونيين غلطاانه ستين الف غلطااانه حتى لااكنتي النفس الي تنفسه لو كنتي نوور عيوونه مااابيربع وراااج وحق شو يربع ورااااج اذا ع الزين الي خلق حسنج خلق مليوون احلى منج واذاا ع الحب بيلقى الف من تمنااه الف من تشب اصاابعهاا شمع لجل ينااظرهااا*
عصبت عليهااا : يتفضل هذاا هو الطريق قداامه محد رح يمسكه*
قالت لي : تقصين ع منو ؟! انتي تحبينه الا تمووتين ع الارض الي يمشي عليهااا حق شوو هالتمثيليه الماااصخه حق شوو .... الين امتى بتمين ببرج العااجي الين امتى بترفعيين هالخشم
الريم وقفت وشاالت ولدهاا: تدريين انتي اصلا الرمسه ضاايعه وياااج ولعلمج ريلج لقى غيريج خلاااص
لقى ؟! شو تقصد ؟1 منعتهاا من انهاا تخرج من الباااب وسألتها بحده : وش تقصديين يالريم ؟1*
الريم : قصدي وااضح ومايحتاي شرح*
سألتها : بندر يعرف وحده غيري ؟!*
الريم : مااااعرف سأليه
قلت لها : ريموو تووك تقوولين لقى*
جاوبتني : وانتي قلتي الطريق قداامه ..خليه يلقى الرااحه ويستاانس بحيااته وخليج ميته غيره وحسد*
وطلع من البيت وتركتني وسط ضيااعي

×......... ليلى ......×
صاارلي سااعه واناا عندهاا ماافتحت عينهاا مااتحركت احس قلبي يتقطع عليهاا احلاام صديقتي اختي الراابعه .ياامااضحكناا سوى ويااماا بكيناا سوى حتى لو كل وحده ببيت ولها حيااتها المنفصله كاانت كل وحده تحكي للثاانيه الي يصير معاااهاا بالتفصيل عمر ماكان بيناا حوااجز عمر ماكان بيناا اسراار كنت كتاابهاا المفتووح وكانت كتااابي كانت المذكرة وكنت قلمهااا كنت الضحكة وهي صوتهاااا كنت الدمعه وكاانت الاصبح الي يمسحهااا ... واللحين لاول مره هي تعااني تتالم وانااا ماااقدر اسااعدهااا ماااقدر اسوي شي بدت تتحرك قربت اكثر جهة السرير كانت تتمتم بكلمااات ماافهمتها قربت اذني اسمعهااا*
احلام..: لاا عبدالله .... موافقه .... عبدالله ..مااامااات عبدالرحمن يكذب ..عبدالله مااماات*
شفت دموعهااا تنزل وقفت عااجزه مااقدر اقتحم عالمهاا الي هي فيه كل الي سوويته مسحت دمعتهاا وطلقت العنااان لعبراااتي .. ابكي عليهاا وعلى شبابها ارمله احلام صارت ارمله*
دق ابوي علي : ليلى ياللا*
قلت له : يباا تكفى ابي اقعد معااهاا مااابي ارجع البيت
ابوي : حبيبتي ماايصير مو معقول تقعدين انتي عندهاا واخوها قلقاان عليهاا برى*
اذاا جات امها اطلعي اووكي*
قلت باستسلام:ان شاااء الله*
بعد ربع سااعه تقريبا جات ام عبدالرحمن سلمت عليهاا وعزيتهاا وبعدهاا رجعت بيتناا مااقول لكم شلون كانت حالتي ولا حالة ابووي شفت على وجهه لمحت حزن ابووي يعرف عبدالله شفته وهو يتنهد بحسره*
قاالي : تعرفين العرس خلااص*
قلت له : يبا ومن له نفس يفرح وهم كذاا
ابووي : ليلى ابيك يابنتي تقومون معاهم بالوااجب ماابغاك تقصرين معااهم بشي*
قلت له : لاتخاف يبا من غير لااتوصي حريص

×احمد ×
بعد ماخلصنا الترااويح رحنا صوب بيت بندر استغرت يوم عرفت انها ردت البيت*
روحت بيتي دخلت لقيتهاا تشرب شااي وشكلهاا سرحاانه*
يلست ينبهاا : حوووووووو
الريم توها انتبهت : من امتى هني ؟!!*
قلت لها : من شووي.. ليه مانتظرتيناا نرد واروج بنفسي*
الريم وهي تقووم وترووح جهة المطبخ المفتووح : لو كان تميت كاان برتبك جريمه*
سألتها : لييش ؟!*
الريم : حناااان بطت جبدي اليوووم لين قلت اميين وتبي الصج انا كنت قااسيه معااهاا برمستيه*
قلت لها: مااعرف شو الموضوع بينكم لكن متأكد بيكون كل شي بينكم اووكي انتن ربيعاات وهالشي عادي بينكم
قالت لي : انت تعرف شلوون علااقة بندر بحنااان ؟! اكيد قاالك ؟!
ارتبكت: شلون يعني*
الريم : احمد اناا حرمتك اعرفك زيين ... تعرف ان حنان وبندر يمثلون دور المتزوجيين وهم عاايشين*
شراات الاخواان*
قلت لهاا : قااالت لج*
الريم : شرات ماقالك بندر*
قلت لهاا : بندر يحبهاا ياااريم يحبهاا*
ابتسمت لي : وهي بعد تحبه لكن ماهي قاادره تعبر له عن حبهاا مو قاادره تعترف فيه*
قلت لها : حق شو راافعه خشمهاا*
قلت له : بندر يبي يكسر حنااان يااحمد هب قاادر يكسبهاا يبي يتسلط عليهاا .....وسكتت....
احمد شو حكاية ماااري ؟! شو تباا من بندر ؟!
فاجئني سؤالها : مااري ؟!*
قالت لي : سمعت رمستك معاااه اليوم*
حكيت لها سالفة ماااري وعقبها سألتها : قلتي لها عنهاا*
الريم ضحكت : امم يعني*
سألتها : شلوون
الريم : انا سويت شي ياايقربهم ياايبعدها اكثر*
عصبت عليها : وانتي حق شوو تدخليين*
الريم متلومه : ابي اختصر عليهم المشوار
قلت لها : ريووم احنا سوينا الي علينا نصحنااهم وكل واحد عقله براسه يعرف خلااصه*

× انتشر خبر موت عبدالله وطبعااا تم تأجيل العرس لكن اتفقو ان بالعيد عبدالرحمن يملك بس على ليلى*
طوول اياام العزاء كانت احلام بالمستشفى لاتتكلم ولاا شي حتى ليلى حاولت معااهاا عبدالرحمن روان ورياان لكن عبث اختااارت الصمت عن الكلاااام ويوم رجعت البيت اختارت الحبس بغرفتهاا ×*

بعد مروور اسبووع بعد التراااويح
× ليلى ×
قررت ان خلااص فااض الكيل فيني كل مااتصلت على ام عبد الرحمن تقولي انها ابد ماتخرج من غرفتها
ولا شي حتى الافطار بغرفتها تمر ولبن وغيرها مااافي استأذنت من ابووي اني ابي ارووح وطبعاا امي معااي .. اول ماوصلناا امي جلست مع م عبدالرحمن واناا طلعت لغرفتهاا كانت اللنباات مقفلة فتحتهاا وصرخت فيني : قفليهااا ... طنشتهاا وفضلت اتامل فيهااا احااول ادوور على احلاام صديقتي ويينهاا لكن
ماا شفتهاا شفت بدالهاا حطاام انساانه جااالس قدااامي شعرهاا الي مو مشط متروك باهماال هلاات السودا تحت عينهاا الصووره الصورة الي ضاامتهاا لصدرهاا كانهاا ضمة الام لطفلها الي لقته عقب سنيين ضيااع*
قلت لها بحده : احلااام شنو هذا ايل مسويته بنفسك ؟1 يرضي منو هذاا*
احلام : طلعي برة*
طنشتها وجلست ع الكرسي وحطيت رجل ع رجل : مو بطاالعه الا ورجلي على رجلك*
قالت لي : اجل بتمين هنا كثير شفتها قاامت تبي تقفل اللنبااات ..سحبت يد هااا امنعهاا*
دفتني بعيد عنهاا : وبعديين معاااااااااااااك اتركيني وحدي ماابي احد ماابي اشووف احد*
سألتهاا : ليييش ؟! احلاام رحيل انساان ماايعني نهااية الدنياا*
احلاام وهي تصرخ وتبكي : لو كان هالانساان حيااتك نبض قلبك نفسي الي تتنفسينه كاان فهمتي محد فيكم يعرف شنووو احس فيها محد يحترق زي*
قلت لها : خلصتي من الووقووف ع الطلل ولا بعدك*
احلاام : يحق لك تمصخريين*
قلت لهاا : صدمتيني كنت اهقى انك اقوى من كذاا لكنك طلعتي ولااشي مجرد غصن ياابس*
وطلعت وتركتهاا*

احلاام لحقت ورااي ومسكتني ع الدرج : شوو خلصتي تشمتك ؟!*
طالعتها بحسره : شمااته .. انا اشمت فيك ؟! اشمت بنفسي ؟1*
تركتهاا فضلت مكانها واااقفه وصلت لين نهاية الدرج والتفت لهاا : احلاام عبدالله الله يرحمه رااح لكن اهلك اخواانك كلهم هني كلهم يبوونك يحبوونك لااتفكريين انك جالسه بس تعذبيين نفسك انتي تعذبينهم معااك ..لو عبدالله كاان حي تهقيين ان هالوضع بيرضيه ؟1 تهقين انه بيكوون سعيد بالي تسووينه ؟1 اناا لو مكانك ارقص فرح ولاا ازعل عليه عبدالله راااح شهيد يااااا ليلى شهيد تعرفين شنوو شهيييد*
احلااام جلست ع الدرج وضمت رجلهاا لصدرهاا وقاامت تبكي بحسره وتشاااهق رجعت ركض عليها ماااقدرت اتركهاا مااقدرت اقفي واخليهاا ضميتهاا وتعلقت فيني : لييييييييه ياااليلى؟!! ليه البلد الي يكبر ويعلم عياااله يطعنووه؟ ليه يذبحوونه؟ حنا نااس نحكم بشرع الله نقيم حدووده ليه يحااربوونه ؟! شذنبه عبدالله يمووت ؟1*
لحناا الرووس ولاهم الافغاان ... حق شنوو كل هذاا ؟! يقتلوون يدمروون ! حتى شهر الله الحرااام مااحترموو حرمته ايه ديين هذاا أي اصلاااح هذاا يقصووون على منووو يبوون االشهاااده ؟1 أي شهااده هذي يااليلى الي بتجيهم ع حسااب الابرياااء ... وصرخت ... كل المسلم على المسلم حراام دمه" وصرخت وهي تنطقها" وماله وعرضه .. دمه ياااليلى دمه حرااااااااااام
شديت ضمي لهاا وانا ابكي حرقى معهاا كانت امهاا تطالعني وامي شفت الدموووع وبنفس الوقت ابتساامه ع وجه ام عبدالرحمن ان اخيراا احلاام فضفضت عن الي بخااطرهاا

× حناان ×*
لي فتره ماشفت الريم من اخر مره كانت عندي وتهااوشت معاااهاا الين اللحين كلمااتهاا ببالي معقوول بندر شااايفله شوووفه ؟! طيب انا مااشوف خرجااته كثيره ولا يباالغ بلبسه معقووول هو متعمد كذاا عشاان لااشك*
الغرييب انه طوول هالفتره وهو زين معاااي مااقم يستفزني ولاا شي اكيد عشاان رمضااان ايه ماافي غير كذاا*
سمعت صووته شكله صوول مدري شفيه يناااادي : حناااااااااااان حناااااااان*
صرخت من مكاااني واناا ارش الماا ع الصااابون الي بالارض "تنظف الحماام وانتو بكراامه " جاااااي*
طررررررررررررررررررررررخ اااااي لاباارك الله ببلييس*
شكله سمع صووت الطيحه جااني ركض : وش فيييك*
قلت له وانا احاول اسند ايدي ع البانيو "المغطس " قالي: لاتحركيين فصخ جزمته " والجميع بكراامه " وفضل بشرااابه الثقيييل*
شفته جااي باتجااهي وانحنى جهتي : وش بتسوي ؟!*
قالي : بااشيلك وماحسيت بنفسي الا وانا بين ذراعيه شالني وطلعني من الحماام "وانتو بكرامه " حطني ع السرير وانحنى يشووف رجلي اول ماحط ايده عليهاا صرخت : اااااااااااه*
سألني : تووجعك مره*
قلت له : لا بس اصر خ اجرب صووتي*
هز راااسه : مدري متى رح ينعدل اسلووبك هذا*
سحب لي جااكيت طوويل من الدولااااب وشيلة اتصل ع 911 وارسلو لنا سيارة اسعااف لاني مره مااقدر امشي ع رجلي بالمستشفى عملوو لي اشااعاات وهالشغلاات وطلع ان عندي التواا بالكااحلمع تمزق بسييط لفوولي رجللي بضغااط وعطووني عكاز .. وبعدين خذيناا تاكسي لرجعتنااا لااحضت يوم طلعناا ان المطر بدأ ينزل وكان غزير استمتعت مره بشووفته تذكرت يووم كناا صغااار يوووم كنت انزل والعب بالمطر بالحوووش وارجع البيت كلي طيييين كاانت امي تصاااارخ علي واحيان انضرب لكن وووين هالشي عمره ماااجاااب نتيجه معاااي فتح الباااب ونزل جيت اناا ابي انزل لكن ماااقدرت الارض كلهاا موياا ولو حطيت العكاااااااااز اكيد بيزلق .. لكن لازم الوااحد يخااطر طلعت العكاز بالاول ونزلت حااولت اسند طوولي لكن وووين كنت بطييح لو ماامسكتني يد بندر ..ابتسم بووجهي وقالي امسكيني زيين مسكت فييه سحب العكااز من ايدي ونادى ع البواااب رماااله العكااز يمسكه وشاالني بين ذرااعيه حسيت بحيااا قلت له : بندر نزلني عيييب والله النااس تناظرنا شيقوولوون
قالي وهو يضحك ويمشي جهة البااب الي تغطية المظلاات : ماالهم خص*
انا احس وجهي بنحرق وهو يقوولي مااالهم خص*
رجع سأل : بعدك تحبين اللعب بالمطر*
سألته : لييه*
رجع طلع من الجهة المظلله ووقف وسط المطر وقاام يدوووور فيييني صرت اضحك غصب عني*
وانا ااشوف وجيه النااس الي يطاالعوناا ويضحكووون او يعلقووون عليناا ....حطيت راااسي ع كتفه*
وزدت تمسكي فيه لاني حسيت بالدوووخه .. قاالي : خلااص شبعتي ؟!*
قلت له : الله يخلييك طلعني البيت خلااص تعبت*
سمع كلااامي وطلعني كنت مغمضه عيووني طوول الطرييق*
سألني : اشفيك مغمضه تعوورك رجلك ؟1*
مارديت عليه اكتفيت بالهز بمعنى لاا ... اصلاا شقووله انه قريييب مني واااااااايد واني خلااص شووي بذوووب واناا احس برااسي وهوو محطووط ع كتفه وشعره المتبلل يلامس وجهي*
دخلني وحطني ع السريير ودخل يتسبح ويغير ملااابسه*
انا سمعت جرس الباااب يرن وقمت افتحه كان البوااب عطاااني مظرووف قال جااابته وحده لي*
خذيت المظرووف وشكرته .. بصعووبه وصلت الين مااجلست ع الكنبه*
فتحت المظرووف وشفت الي فيه كاانت صوور بندر معقول هذاا هوو منو هذوول الي حووله*
حسيت بالناار تسري بداااخلي .. تذكرت كلاام الريم لقى وحده شنو هذاا معقوول تووصل لهالموااصيل*
مشييت بعرجتي واناا اضغط ع نفسي شفته وااااقف يلبس التيشرت حقه سألتني : منووو اللي دااق البااب ؟1
رميت الصور بووجهه وسألته شنوووووو هذااااا*
شفته ينااظر الصوور وهو مصعووووق انحنى واخذ وحده من الصور المرميه ع الارض : قااالي حنااااان والله كذب ... كذب*
صرخت : هذاا موو انت ؟1 هذي الي بحظنك منووووو
.............................
الرابع والثلاثون

ان قلت لك اني بهاجر واخليك؛؛
واترك الدنيا وارحل بدونك!!
وان قلت اني مع الوقت ناسيك؛؛
وقلبي صار بالوقت الاقشر يخونك!!
اكون انا كذاب من غير تشكيك؛؛
وشلون بأنسى بسمتك مع عيونك !!
لك موقع محفوظ في قلب مغليك
اقرب من اهدابك لناعس جفونك !!
وعند النهاية بيت واحد يكفيك ،،
خله في بالك لانتشيت بجنونك،،
قالها %الجسمي% وكنه شدى فيك ،،
والله ماتسوى ×حياتي× بدونك !!

كل شي كاان سريع ماتعرف وش صاار وليه كل الي شاايفته انهاا مغطاايه بالدم من كل مكاان وهوو بين يدينهاا ماايتحرك .. نفسه ضعييف ينزف من كل مكااااااان ضمته لصدرهااا باقصى مااااتقدر بكت عليه حرقه بكت الم خووف انهاا تفقده صرخت قدر مااااتقدر لحقوو علي لحقوووني محد جااوبهاا اصلا من يفهمهاا وهي تتكلم عربي
صرخت : help me
ضربته ع وجهه : بندر بندر كلمني تكفى رد علي
لكن ويين اعيوونه شووي تغمض وتغمض ضمت راسه لصدرهااا امتزج دمه بدمووع خوفهاا*
جاا الاسعاااف ... المسعفيين قدر الامكاان يحاولون يسعفوونه اصرت ترووح معااه للمشتفى
هنااك ع السرير الابيض شاافته وهو يكاافح عشاان يعيش..*
الاطباااء قداام عيوونهاااا راايحين جاايين ابر ومحاالييل ادويه اجهزه
شاافت الطبييب يعلن توقف قلبه صرخت بألم صرخت معقووول كل شي خلاااص معقوول انه بيروووح حاولت وحده من الممرضاات تهديتهاا لكن ووووين هي اشبه بالاسد الجريح يزييد شراااسه مع كل لحظة يكون قريب فيهاا للنهاااايه .. جسمهاا صااحي لكن قلبهاا ميت او يحتضر يحتضر مع كل انخفااض لضرباات قلبه.. ينخفض مع كل تردي لحاالته ... انعشو قلبه لكن ويين هو بحااالة خطيره مع ثلااث رصاااصااات غزت جسمه بين الكتف والسااق والاخطر رصااصه ابعد عن قلبه بمسااافه 2 سم*
فقد الكثير من دمه الطبيب اعلن الاستنفاار الاقصى لازم يتم التوجه اللحين لغرفة الجرااحه الرصااصه الثااالثه*
صبب اضرااار كبيره لجسمه "نزيف حااد "*
شاافته وهم ياااخذوونه منهاا ... لحقتهم لكن مااتقدر خلااص هذي اقصى منطقة رح تقدر تدخل لهااا*
معقوول كل شي رح ينتهي .. معقوول الي تمنته رح يصير ... جلست ع كرسي المستشفى وهي تحس بااالم رجعت ذااكرتهاا بهاا لاسبووع من هاليوم*

× قبل اسبوع×
كاانت بغرفتهااا هي وياااه مقهووره منه وودها تذبحه رمت الصوور بوجهه وهي بدااخلهاا تبي تشووه وجه*
كانت صوور له بووضعيااات مخلله*
كان يصرخ ويقولهاا ان كل شي كذب*
قالت له : كذب بندر شاايفني طفلة قدااامك*
بندر يداافع عن نفسه : حناان والله الي بالصوره مو صحييح*
حنااان باانفعااال وكبرياء الانثى ينزف من طعن الخيااانه : مو انت بندر هذااا انت بالصوووره مع وحده بالسرير وهي بقميص النووم تقوولي مو صحيح*
بندر بااصرااار : حناان وربي الصور تلفييق*
حناان ضحكت بسخرهي : تلفييييييييييييييييق لا والله حجه زيينه*
قاالهاا : حناان اناا ماااانكر اني اعرف الي بالصوورة لكن والله معرفتي فيها سطحيه*
حناان : شفت هذا انت فضحت نفسك تعرفهاا*
بندر : ايه اعرفهاا عرضت علي عمل كعاارض ورحت وتصوورت وكان ي صوره معااها لكن مو كذااا*
حناان : ياامحترم هذي مو من عرض هذي لكن بغرفة نوومهاااا وسألته بسخريه ياترى كان بيتهاا او فندق ... بالمنااسبه كم رقمهاا .... ياااترى كم رقمهاا ع القاائمه مع كم وحده خنتي بندر؟!
بندر : حنااااااااااان ثمني كلاامك زييين مب انا اللي انزل لهالمستويااات الواااطيه ؟!!*
حناان : وش فيهاا زود عني ؟!! انا بشنو قصرت معك*
ضحك بسخريه : قصرتي ؟! قولي شنو اعطيتي بلاول*
حناان مااقدرت ترد عليه تعرف زيين انهاا مقصره معاااه لكن مع كل هذاا هي برضو مره مااتقدر تستحمل فكرة ان زوووجهاا ممكن يكوون مع مره غيرهاا ماتستحمل انه يخونهاا*
بندر واتخذ موقف الهجووم : شفيك سكتي ؟!! رااجعتي حسااابااتك زيين ؟! عرفتي اني لو ختك رح يكون معاااي حق لاني بالعربي مو حاااس اني متزوج ؟!*
حنان ناظرته بصدمه ..قالهاا وهو يشووف صدمتها : وليه مصدوومه ؟1 عمرك سألتي نفسك اذا انا فرحان او مضااايق عمرك ماكلفتي خااطرك وشااركتييني هموومي حتى الفرحه تستكثرينهاا علي وتقلبينهاا نكد ماااقدر اتكلم معاااك بمووضوع من غير لاانتهااوش من غير لاااتقولين كلمه تقللي فيها من احتراامي من غير لااتجرحيني ماااتحبين احد يتهمك بشي انتي كله طاايحه تحت خاانة المظلوومين واناا الظااالم اناا الجباااااار*
حنااان الرجل يوم يتزووج يدوور يحبه يخااف عليه علي اذا ضحك ضحكله وان ضاااق محى هموومه*
الزوااج مو انك تطبخيين وتنفخين تغسلين وتكنسيين ياااكثر الخدم لهالشغلااات ولاهو فراا ش وياكثرهن بناات الليل*
حنااان قالته بلووم : تتكلم وكأنك مختااارني بنفسك تنكر ان عمي هو الي اختاارني تذكر يووم قلت لي ببيتنااا انك ماوااافقت الا عشاان ابوووك*
بندر : مااانكر لكني حااولت اتأقلم حاولت اقرب منك لكن وش النتيجه تصدين وتصديين ماتبين تعطيين نفسك حتى فرصه تشووفيني بحيااادية بعيد عن الحكم الي كونتيه عني حتى يووم اعترفت لك بحبي شسوويتي اهنتيني عاملتيني كأني حشره ماااسوى .
حنان بتهرب: هذا مو بموضوعناا*
بندر صرخ فيها : الا موضوعناا ونص .... تعرفين ايه تزوجتك لان ابووي امرني تعرفين ليه ؟! لانه يوم مااتصل يطمن علي ردت عليه وحده ؟!ماكلف نفسه يسألني هي من ولا شعلاقتي فيهااا اتفاجات بعد اسبووع انه خطبك لي ويارتيه بلغني الا تركي قااالي*
حنااان : يعني انت تعرفها من قبل لاااصير زووجتك ؟!
بندر جاوبهاا : طمني عقلك المرييض الي ردت ع ابووي كاانت الريم ...يومتها جاااات تزورني مع احمد لاني كنت مريض*
حنان كان كل الشك مااالي عيونها : انزيين هذيك الريم لكن هاااذي ؟!
بندر هز رااسه بفقدان امل : والله مااجمعني فرااش بمره غيييرك لااابحلاال ولابحرااااام ....تنهدت .. اسمعي ياابنت النااااس لو ان لي علااقة بووحده كاااان قلت لك راايك ماايهمني ولااا ني بخاايف منك لكني انساان اعرف ان تالي هالجسد للدوود واعرف ان العمر لو طااال بيتم فاااني ...... حناان اناا ارقب الي ماااينااام ولايعرف السهوو.... ارقب االي خلقني وخلقك ..... ارقب من انحنيه بركووعي وسجوودي واناا مانحني لغيييره .. اااارقب رب العبااد فهمتي ؟!!!!!
كلمااته بذاااك الوقت جمدتهاا طلع وتركهااا ووين راااح مااتعرف الي تعرفه انهاا بكت لكن هالمره دمووعهاا كااانت غير دمووع ماااتعرف سببهاا هل هي قهر لانهاا قصرت معااه وانهاا ماااقدرت بيووم تفهمه او انهاا فرحااانه انه طلع بريء او انهااا دمووع خجل من نفسهااا لأنهاا ظلمته لحقت وراااه شاافت نوور المكتب مفتتووح ... قررت تكسر قيوودهاا تطلق العناان لمشاااعرهاا من حقهاا انهاا تحس لمره انهاا عاايشه فعلاا تستمتع بكونهاا محظووظه ان في انساان بهالكوون مخلص لهاا بعوااطفه باحااسيسه انسااان ممكن يعطيهاا كل شي من غير طلب و لاا ينتظر مقاااابل بقبضتهاا المرتجفه فتحت الباااب ...شاافته وواقف قداام الشباااااك يتااامل قطرااات المطر الي تكسرت ع النافذه الزجااجيه .... خطت بعرجتهاا الخفييفه*
قالهاا بصوته الرجووولي : نعم نسيتي شي تبين تقوولينه ؟! واستدااار عليهاا في اتهااام جدييد نسيتي تتهميني فيه ياااحضرة القااضي ؟!*
وقفت محتااره ماااتدري وش تقوول تبي تعتذر بنفس الوقت كبرياائهاا ذاابحهاا والي زاد الامر صعووبه الاسلووب الهجوومي الي اتبعه بندر معااهاا بالكلااام*
غريب امرهاا شي طبيعي يتبع هالاسلووب معااهاا رجل اهاان اكثر من مره ولايمكن لاي رجل ان يتحمل الاهااانه لاجل حبها داس على كبرياائة اقفت عنه ومع هذا تبعهاا لكن لكل انسااان طااقه احتماال ومعه قد بلغ السيل الزبا*
وبالنفس الوقت غريب امره مع كل حبه لهاا ماااقدر يفهم انهاا صعب تحكم رووحهاا الحره صعب ان تكبل صعب انك تجيب فرس بري حر وترووضه بيوم وليله حتى احسن الفرسااان يعجزوون عن هالامر*
تباادلت معااه النظرااات من غير لااتنطق بكلمه وهوو استمر بالنظر لهااا حس بقوواه ممكن تخوور ممكن يضعف ووويرووح لهاا يضمهاا لصدره يقوولهاا ان مهمااا جرحته رح يحبهاا رح يحبهاا لاخر نبضه ينبض بهااا صدره لااخر يووم بعمره حتى لوو فرقتهم الدنياا القلب الي حبهاا مستحيل يخونهااا*
قرر يغاادر هالجوو المشحوون بالعوااطف الغير مفهووومه عدة من جنبهااا ماااقدرت الا انهااا تمسكه من ايده تمنعه انه يغاااادر يتركهاا بووسط الدوااامه لحااالهاا من رح ينقذهااا .. طاالع ايدهاا الي مااسكته تأملعاا كااان شااااده عليه كأنهاا ام خاايفه تضييع ولدهاا بووسط الزحااام ..رفع بصره يطاالع بووجههاا*
شاافهاا وهي تحرمك شفاااتهاا بصعووبه والحروووف كانهاا حالفة ماتتجاااوز الشفاااه*
قلت بصووت مكسووره : ب بندر ..انا ...انااسفه*
وقبل لايستوعب اعتذااارهاا على طوول دفنت نفسهاا بصدره تمسكت بقميصه ولو زادت الضغط شووي كاان ممكن ان اصاابعها تحفر جلده ..قالت له ودموعهااا حره ع خدهاا : اسفه اناا انا احبك والله العظيم احبك*
حس بقشعريره وقفت كل شعره بجسده ... تحبه معقوول ؟! اكيد يحلم ؟! وحكرة تلقائية طوقها بذرااعه يتأكد انهاا فعلاا موجووده وانها مو طييف صورته له اخيلته*
حنااان كملت وسط الشهقاات : اناا اهتميت بنفسي عشاانك كنت ابيك تشووفني حلووه تشووفني مره كاان نفسي اكوون بعيوونك احلى النساا ماكنت اعرف شلوون اعبرلك عن اهتماامي عن مشااعري اعتبرت حبي لك ضعف لانه بدا يسلخني عن شخصيتي الحقيقيه الي كنت عليها طوال عشريين سنه يوم قلت لي انك تحبني لو كان غير الوقت صدقني كان رقصت فرح لكن انت يومتهاا كسرتني حوولتني لحطااام كنت محتااجة الملم شتاات نفسي احاااول اجبر الكسر ..يوم قالت لي ريم انك شفت لك شووفه حسيت نفسي مجرووحه مااقدرت اصاارحك مااقدرت اسألك خفت يكوون المووضووع صدق خفت يكوون فعلاا لك علااقه وتتشوه صوورتك بعيووني كنت ابيك فضل بعيني عاااالي شاامخ يووم شلتي ع ايدك ولعبتني بالمطر لما سألتني اذا تعباانه كنت تعباانه لاااني قريبه منك وبنفس الوقت بعييده قربك مني يحرقني يشعل فيني مشاااعر ماااعرف اوصفهاا مااعرف اعبرعنهاا ... ورفعت عينهاا تشووفه ..يوم اشووف الحريم يخزونك احس بدمي يغلي اتمنى افقع عين كل وحده تخزك نفسي اصرخ واقوولهاا هذاا رجلي اناا لي انااا مو لغيري لحظاات كثيره تمنيت اجري عليك ارمي نفسي بحظنك واقووولك مهماا تكبرت عليك مهماا صديت عمر قلبي ماااسلم راااياااته لغيرتك ان عيونك ماااعرفت النووم عيووني تتم سهرااانه تنتظرك تغفى ان سمعت صووت ضحكت رقص قلبي على انغااامهاا وان شفت الكدر على محياااك بكى قلبي عليك لكني كل مااحاولت اصاارحك مااقدر مااابي اباان قداامك ضعييفه اخااف ترفض هالحب اخااف ان*
حط اصبع ع فمهاا من الكلااام وسط شعوره بالنشووه : كفااايتناا كلاام وعتاااب كل هذاا مااعاااد يهم اللحين
حنا ظلمناا نفسناا وااااايد ولازم ننصفها اللحيين .....طبع بووسة ع جبينهااا وترف وجها باصبعه وكان الحيا صبغه باللون الاحمر وابتسم وقالها : تعرفيين انك حلووه واااايد وانتي مستحيه ...ابتسمت بخجل ورجعت دفنت رااسهااا بصدره
ضحك وملت ضحكته كل الاركاااان ونفس هالضحكة رجع صدااهاا يتكرر بأذنهااا اللحين وهي تنتظره خاارج غرفة الجرااحه*

× بالمطاار بشيكاغو ×
وقفت تنتظره وهي ينهي الاجراءات جلست بجنبها مره كبيره عرفت من برقعها انهاا خليجي كانت تطالع ابوها وهو جهزالاجراءات كانت تحس بتعب وارهاق لهم 15 سااعه طيراان وقبلهاا بيومين تعرضت لنكسه
المره كانت تكح واااايد التفت لها مريم وقالت لها : خالتي تبين مااا
المره : لا ياابنتيه اللحين ولدي بيي ماتقصريين
ابتسمت لهاا مريم بحبوور شاافت شاااب جاااي باتجااههم لكنه وقف بعيد اول ماانتبهت له قاااامت من ع الكرسي وابتعدت لانهااا حست انه تحرج منهاا ... راحت جهت الاات الحلويااات دخلت يديها بجيووبها وطلعت الصراافه الي كانت تحتفظ فيهاا بعد كل سفره تجيهاا لامريكا او أي بلد تزوره
انحطت ايد ع كتفهاا : شتسووين ؟!
التفتت له : ادور شي اكله " واشرت له بالعلك بيدهاا "
ابو نور : ومالقيتي الا العلك
مريم وهي تبتسم : هذا الي عجبني
هز رااسه : مافي امل منك
سألته : خلصت ؟!
جاوبها : ايه
ومشيوو باتجااه البوااابااات

اماا هذااك الشاااب الي اعجبه ادب البنيه يووم قاامت اقترب من امه : امااايه مشيناا
جااوبته : ليه ماااتصلت ع ريمووه وريلهاا
حمداان : اميه انا بلغتهاا بالموعد بس هي تأخرت ماانهى حمداان كلمته الا وهوو يشووف احمد والريم وبيدهاا بندر طبعاا ام حمدااان سوت منااحه معتبره يوم شاافت بنتها وحفيدهااا والريم شااركتهااا هالمناحه وسط تعليقااات احمد وحمدااان
اخذواا تااكسي وتحركواا للبيت سبقهم تااكسي ابو نور ومريم
اول ماوصلو العماااره طلعوو لشقة حنااان وبندر رن الجرس لكن محد رد رن اكثر من مره
ابونور : قلت لك خلينا نبلغهم ماسمعت الكلام
مريم : كنت ابي اسويها مفاجأه لهاا
ابو نوور : يااعيني ع المفاجأه اللحين لازم نرووح للفندق وحناا مو بحااجزين

مريم مااعرفت وش ترد سكتت نزلت مع ابوهااا سأل البواااب عن بندر قاااله انه مو موجوود وانه من الصبح طلع مع حنااان ومااارجعوو الى الان
ابو نوور حس بخووف كأن احسااسه الفطري انذره بوجوود شي مو طبيعي حااول قدر الامكااان يخفي هالشي عن مريم .. البوواب اول ماا شاااف احمد والريم نازلين من التااكسي نااادى على احمد عشان يسأله عن بندر
البوااب : Mr. Ahmed that man asking about mr. Bandar*
احمد : So ?
Mr Bandar Lefted his home since the morning with his wife and they didn’t back yet*
احمد اتجه لجهة الرجل لمح كبر سنه ... احمد يعرف ابو بندر فستثناه من قاائمه توقعااته اقترب منه : السلاام عليكم عمي
ابو نور بابتساامه وقااار : وعليكم السلاام
احمد : اناا رفيج بندر .. اسمحلي عمي ماااعرفتك
ابو نور: اناا عمه وابو زوجته
احمد : هلا والله عمي
ابونور : تسلم يااولدي ..ماتعرف وين بندر وحنااان مساافرين هم ؟!
احمد : انا شفتهم امس اخر شي عقب السحوور وبعدها روحو البيت ومايااابو لي طاري سفر ع العمووم عمي اقرب عندي حياااك البيت بيتك
ابو نور : لايولدي مااابي اثقل عليك وبعدين اناا مو لحاالي اناا وبنتي
احمد : عمي اناا حسبت بندر واهلك حسبت اهلي ومن غير لايترك مجال للنقاش اكثر سحب الشنطه من ايده ومشى قداامه : تفضل*
اول مااوصل قدام بااب بيته فتح الباااب ودخل : هوووووووووووود*
الريم وامها عرفه ان معه احد ريم رجعت وحطت شااالتها وامهاا حطت برقعها*
دخل ابوو نور وهو مستحي وراه مريم وماايقل حيااهاا عن حياا ابوهاا وبان هالشي وااضح مع بيااضهاا*
ام حمداان عرفت مريم اول مااشااافتهاا*
احمد : حياااك عمي تفضل ... الريم هااذاا ابوو حنااان*
الريم باابتساامه شاااقه الحلق : هلا والله عمي حيااااك*
ابو نور : الله يحيك ياابنتي*
احمد : هذا حمداان ولد عمي واخو حرمتيه وهذيج عمتي*
سلم حمدان على ابو نور : نعرف بعضنا*
ابو نور وهو يتذكره : ههه شفتك بالمطاار من شووي*
الريم : شكلنا كنا بمكاان وااحد وحن ماندري*
ضحك الكل ع تعليقهاا*
اخيراا قرر احد يعطي المنزوية اهتمااام ام حمداان : بنتي وراااك بعيده قربي ارتاااحي ريم لعنبو لاسنه ولامذهب ماتشوفين البنية*
الريم افتشلت : اماااايه .. رااحت لمريم العذر والسمووحه وصاارت تتامل مريم امم انتي مريم صح*
مريم ابتسمت : ااايه شلون عرفتي*
الريم : حناان دووم تحكي لي عنج فعرفتج ع طوول*
اتجه الرجال لغرفة الضيووف وبقيت الحريم بالصاااله ...انقضى ع وجودهم سااعه مرت بسرعه وسط السووالف*

رن التلفوون فجأ الريم كااانت حاطه المجيب االالي بعد الاشااره جا صوت كله تعب : ريم اناا حنااان لحقي علي وبدأ صوتهاا يختنق جرت الريم ع السمااعه : الو حنااان شفيج ... شووووووه*
كان صووت ريم عااالي سمعهاا الرجال وطلعوو يشووفوون شصاااير*
الريم نزلت دموعهاا ماااقدرت تحبسهاا قفلت السماااعه... الخبر صااعقة نزلت عليهاا*
الكل كااان يرقبها بنتظر كلمه حمدان وامه خاايف وش الي صااار*
ومريم قلبها ياكلها ع اختهاا وابوو نور مو بحمل صدمااات*
الريم : بندر ... بندر*
صرخ فيهاا احمد : ريم وش صااار*
الريم : بندر بالمستشفى بحالة خطيره*
مريم حطت ايدهاا ع فمهااتكتم شهقاااتهااا*
ابو نور وهو يتماااسك : أي مستشفى ؟!!*
الريم : بال....
ابو نور: احمد ممكن تاخني لهاا
احمد وهو خاايف على بندر : كلناا بنرووح*
ابو نور جا بيطلع هوو احمد الا ومريم تنطق : يبااا انا بجي معااك*
ابو نوركان وده يمنعها لكن يووم شااف دموعهاا ماا قدر يتكلم : رااح الكل المستشفى*
حتى حمداان رااح معااهم مابقي بالبيت الا ام حمدان الي قررت تقعد مع بندر الصغير*

بالمستشفى

............................
الخامس والثلاثون*

<<< بحر الذكريات >>>

كانت الدقااايق سااعااات والسااعااات سنيين تعبت من الانتظاااااار جاتهاا ممرضه تبي تكشف عليهاا خصووصا ان وجه حنااان من الجانب الايمن فيه دم لكن حناان رفضت مااكاانت تبي تتحرك تخااف يصير شي وهي مو موووجووده لكن وسط اصراار الممرضه رااحت معاااهاا كاان في جرح برااسهاا بجبينهاا هو الي عدم وجهاا نظفت لها الممرضه الجرح وكاانت تقولها كلاام كثير من بااب التخفيف لكن حنااان ابد مااكااانت معاااهاا كل تفكيرها محصوور بزووجهاا الي مااتدري عنه شي .... رجعت ثاني مره لمكااانها تنتظر احد يطمنهاا احد بس يقولهاا انه بعده حي تمنت بذيك اللحظه يكون احد موجود احد يااخذ بيدهاا يسااعدهااا
شااافت من بين الوجيه وجه تعرفه زيين بالبداايه حسبته اوهااام خيااال لكن كل ماااصااار يقرب ويقرب
كل ماقل شكهااا ابو نور : حنااان
من سمعته نطق بسمهاا رمت نفسهاا بصدره مااهتمت شو اللي جااابه او متى وصل كل الي كان تبيه صدره الدافىء ترمي نفسهاا عليه : بكت و بكت اااه يباا
الريم بخووف : حناان وش صاار لكم
مريم وهي تضمها لصدرهاا : حنااان اذكري الله
حناان وهي تطالع بمريم : مريم بندر واختفى الصووت بين الدموووع وبين الشهقاات
انفتح الباااب وخرج منه الطبيب بوجه تعلوه ملامح العبووس
ركضت عليه والخووف مااترك خليه بجسدها ماغزاهاا : How is he
كانت ملامح وجه الدكتور كفيلة انهاا تخبرهاا عن حقيقة الووضع صرخت حناان فيه :
Told me the truth? Is he alive
ابوهاا حط ايده ع كتفهاااا يحااول يهديهاا لكن من الصعب انها تهدأ وهي مااتعرف شي عن الانسااان الوحيد الي حبيته الانسااان الي مستعده تدفع عمرهاا كله عشااانه الانسااان اللي اللحين حااله حرجه بسببهااا
الدكتور بتووتر والاسف ع وجهه : We tried our best
ابو نور : So ?!

الدكتور : He has lost a large amount of blood and that the third bullet caused him considerable damage and there is a risk to engage in a coma generally will be placed in the intensive care unit until his condition stabilized*

i Will Pray for him

حنااان كانت تسمع الدكتور وهي بحاله من الرعب الشدييد شاافته وهوو يغبب عن عينهاا... هني رجوولهاا مااقدرت تستحملهاا اكثر بدت قووااهاا تخوور وبدأ جسمهاا النحيل بالسقووط شوي وشوووي حتى اكتست الدنياا بعيوونهاا بالسواااااد واختفت كل الوجيه فضل وجهه هو بعيوونهاا ماااغااااب لانه انحفر بكل زواياا قلبهاا وانعكست صوورته بعيوونهاا
مريم حااولت قدر الامكاان تتماااسك ماتنهااار كااان الوضع صعب جداا عليهاا.. صعب انهاا تشوف الانسااانه الي اعتبرتهااا السند .. القوووه .. الجبل الي ماااتهزه رييح.. منهاااره قدااامهااا.... حست بلووم شدييد لانهاا بااوقاات متفرقه كاانت تعتبرحنااان معدومه المشااعر او بتعبير دقييق باااارده ... وهي تشووف حناان متمدده ع السرير والمغذي بيدهااا كاان شعرهاا منثووور ع المخده ورغم بروودة الجووو الا ان جبينهاا معرق بغزاااره ... الذكريااات ارهقت مخيلتهاا .. تذكرت يووم كااانت طفله صغييره يووم ولد الجيرااان طيحهاا وانخدشت رجلهااا تذكرت يووم كااانت تبكي وتنووح ع درج البييت وفستااانهاا الابيض انعدم بالدم كاانت حناان وقتهاا بعمر الثمان سنيين يووم شاافتهاا رااحت لولد الجيراان الي يلعب بالشاارع مع حيال الحاااره وفلعت رااسه بصخره وكملت عليه بالبكووس ومن يومتهاا اطلق عليهاا العيااال لقب " العربجية " ولصق بها اللقب الين مااكبرت وتزوجت .. تذكرت يووم بدأ شعرهاا يتسااقط بفعل جلساات الكيمااوي وشلوون كاانت تبكي عليييه لانه فتره بسيط وتصير صلعاا كاانت حناان تقوولهاا ببرأة الاطفااال "اناا مااحب شعري بعطيك اياااه وبقعد انا بدوون شعر ترى ماااحبوو " صااارت دموعهاا هني تنزل وهي تذكر كل هالموواقف رفعت عيوونهاا شااافت عيوون ابووهاا كااان الخووف باااين ومع كل رمشة عيين تتجمع الدمووع اكثر واكثر ..مريم كاانت تعرف ان ابوهاا يحبهن ويغليهن اكثر من عمره كله وبنفس الوقت تعرف ان عمر وحده منهن ماااكان لهاانص الغلاا الي لحنااان !!

صااار يحرك ايده على شعرهاا تذكر بلمسته لهاا اول مره شاالهاا بين ذرااعه كاانت صغيره واااايد وكان لونها اسمر بعكس نور اختهاا الي انولدت ببشره بيضااا كان يماازح ام نور وهو يلعب بشعرهاا : تهقون مغيرين بنتناا ؟! شكلها سمره وااايد بعكس نور
الكل ضحك عليه ..تذكر كلمة امه الي اوجعته بذااك اليوم : لو مبدلينهاا بولد كاان ازيين
مع ان الكلمه اجرحته واايد وحز بخااطره ان امه تقوول كذاا على بنته وهي مالهاا سااعااات معدوده من ولادتهاا قال لها بعنفواان : يمه يااامااا بنااات رفعوو روس اهلم فووق هام السحب ويااماا عياااال دفنو روس اهلهم بالرمل ... ويااامااا بنااات كااانن لهن عزووه واغنوهم عن الف رجااال .. وان الله ماااعطاااني عياااال مب هااامني وهالبنااات بيرفعن رااااسي...والشجره الي مافيها مره ماالهاا ثمره ...*
ومع ولاادة ليلى ومريم وصاار عنده اربع بنااات حب انه يشووف الصبي غلبته غريزته معرفته ان خلفت البنت او الولد ماالهاا علاااقه ابدا بالام بالاضاافه لحبه لزوجته شريكته بحلوته ومرته منعه انه يطيع امه و يتزوج عليهاا ويجيب الولد من غيرهاا ولان حناان كاانت وااضحه عليهاا علااامااات التمرد والتصرفاات الصبيااانيه عاملهاا على انها ولد زرع فيهاا حب الخيوول كان يااخذهاا لرحلاات البر والقنص*
وهذاا الشي الي كان يقهر بندر وهوصغير كان يغااار منهاا مووت لان الكل كااان يعااملها بدلع واهتمااام ونسوو تمااماا معااهاا انهاا بنيه ماتذكرو الا يوم وصلت لسن البلوووغ*
تذكر اوول يووم لحنااان بالمدرسه كاانت طوول الوقت مكشره بالسياااره لان ماااتبي تروح المدرسه وكاانت مضااايقه اكثر واكثر من المريوول الي لااابسته نزلت نوور من السياااره التفت ع المقعد الخلفي وشاافهاا قالها : الحلووه ليه ماانزلت*
جاوبته وهي زاامه شفااايفهاا : مااابي*
قالهاا : لييه ؟!!*
قالت له : وهي تقفز وتتعلق برقبته : مااابي ابيك ارووح معك*
شالها وحطهاا بحظنه : واناا ماابي اتركك لكن انتي لازم تتعلمين*
هزت رااسهاا بعناادهاا الطفووولي بمعنى لاا وضمت ذرااعااتهاا لصدرهاا*
قالهاا : اللحين انتي مو تحبين بااباا ؟!*
قالت له : ايييه*
قاالهاا : شكثر ؟!*
حناان بتفكير : اممم مااعرف بس مرررررررررره كثير اكثر من ماااماا ومن نور ومن ليلى الهبله حتى اكثر من مريم*
ابوهاا : خخخ يااابعد ابووك طيب تبين تصيرين زي باااباا ؟!*
حنااان وهي تهز راااسها بتأكيد : اييييييييييييه*
ابوها : اجل حبيبتي لاازم تتعلميين وترووحين المدرسه عشان بكره تدخلين الجاامعه وتشتغلين مع باااباا وبعدين تتزوجين وتعلمين عيااالك صح*
حنان قطبت حواجبهااا : اناا ماارح اتزووج بقعد عندك على طووول ورجعت ترتمي لصدره وتمسكه من ثووبه بقووه نفس الحركه سوتها معاااه يووم كاانت عرووس وتوودعه بمطااار جده كااانت مااااتبي بعده وهو الي ارسلهاا بعيد عنه مع ان كل يوم يشتاااق لهاا اكثر واكثر واليوووم امسكته بنفس القوه لكن هالمره مااكااان تعلق فيه لاا ؟! هالمره كاانت تبيه يطمنهاا علي حل مكااانه واستحوز ع اهتماامهاا اليوم الخووف الي شاافه بعيوون حناان على بندر الخووف الي انمزج بالحب خلاااه يتأكد ان الانثى بدااخلهاا عرفت طريق الخرووج واظهرت للعيااان وان شرنقة الذكر تمزقت للابد ادرك ان حناان عمرهاا مااارح تكوون الذكر الي بغاااه لانهاا انثى مهمااا كانت مطموسة المعااالم الا انها بيوووم رح تبرز للعيااان*

في مكاان لاايعرف التفرقه بين الاصووول ولا الالوااان ولا الاشكااال مكان لاايعرف التفاوت الطبقي ولا التمييز العنصري مكااان تختلط فيه العبرااات مع الدعوااات باطهر مكااان على وجه المعمووره حيث يخرع الرجااال ركعا بابتساام وتتساابق الجباااه لمعاانقة الارض هنااك بالبيت المعموور رفعت اكفهاا تناااجي ربهاا : اللهم ياامن وهبت لزكريااا على الكبر يحيى يااواهبااا لهااجر اسمااعيل وهي العجوز العقيم ياامن رقزت العذراااء بعيسى النبي اسألك ياامن وسعت رحمتك السبع سمااوات والارااضين السبع ان تغذق علي بمنك وكرمك وجزيل عطاائك بالذريه الصالحه " وبدأت الدمووع "يااارب كل الي ابيه ولد او بنت ينااديني يمه ربي جئت اطرق باابك ومااسئلت غيرك وانت الاحق بسؤال ربي لا تردني صفرة اليديين*
انهت صلااتهااااا والتفتت تدور عليه شاافته ورحاااتله ابتسم لهاا ..ابتسمت له من تحت البرقع وهي تشووف عيونه محمره عرفت انه كاان بلحظة ايماانيه سالت فيهاا دمووعه دوون انه يخجل بهاا*
نور بتسال : تعتقد ابوي ومريم وصلوو ؟!
تركي وكأنه تذكر : اييه نسيت اقولك عمي كلمني اول ماوصلوو المطااار*
نور تعااتبه : ليه ماطمنتني ؟!!
تركي : والله نسيت*
نور : مدري شلون بيكون البيت من غير ابووي ومريم*
تركي باابتساامه : الله يردهم بالسلاااامه*
سكتت وصاارت تتأمل الفرااغ قداامهاا حااسه بخووف فضييع لكن ماتبي تتكلم مااتبي
تتفاول بالشر تركي : حبيبتي لاتفكرين كثير*
نور : بشنو*
تركي: تعرفيين زيين شنو اقصد*
نور : مو بيدي*
تركي : حبيبتي ان شاااء الله مافي الا الخير*
نور : تركي الدكتورة قالت لنا ان مفروض يكون كل شي طبيعي لكن اللين الحين مااصر*
تركي : يمكن تكونين حاامل ؟!!
نور بأمل : تتوقع ؟! بهالسرعه ؟!
تركي : اللي رفع سبع سماوات بست اياام ماارح يعجز انه يرزقنااا بطفل*
نور : ونعم بالله*
تركي : اهم شي لاتبينين قلقك قداام امك*
نور: ان شاااء الله*

ركضت لغرفتهاا وكل اوصاالهاا ترتجف من الخووف اليووم اخوهاا تجااوز كل الحدوود*
دق عليهاا البااااب : بطلي بطلي الباااب يالخااايسه وكسر باااب حجرتهااا*
مهره بصوت مذبووح من البكاا وهي كل مالها تلصق اكثر واكثر للجدر : حراام عليك انا اختك عاارف شوو يعني اختك*
راااشد السكراان : اناابراااويج بعلمج الادب ... اقترب منهاا جرهاا من شعرهاا ع الارض ضربهاا كفوووف سيل الدك من فمهاا .. داااس ببطنهااا .. بصعووبه قدرت تبعده عنهااا جات تجري للبااااب سحبهاا من كم بلووزتهااا بقووة خلت الكم ينقطع وينكشف جسمهاا*
رااشد زيين له الشيطااان اخته بعينه ايه نعم زاااانت بعينه ومهره حسنهاا مو قلييل حااول يتهجم عليهااا*
كاان يبي يهتك عرضهااا جن جنوون مهره بذيك اللحظه معقوول اخووهاا يسووي فيهاا كذاا الي مفرووض يكون حااميهاااا يكون اهو اول من يبي يشبع رغبته الحيوااانيه فيهااا*
مهره تصرخ : لااااااااااااا حراام انا اختك حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام*
انت مااتخااف ربك اااااااااي "جاهاا كف*
رااشد : سكتي يالكلبه ولا حلاال له وحراام علي*
مهره بصدمه : منووه ؟!
رااشد : ربيعج الي رادنج البيت
مهره وهو يسحبها من شعرها ويرميها ع السرير: والله مابيني وبينه شي هذاا ريل ربيعتي حب يوصلني عسب لاااتبعدل بالموااصلااات قالت كلمااته وهي ترجع ع ورى*
رااشد وهو يحبها من رجلهاا عشااان لاا تهرب: قصي علي يالخااايسه*
مهره وهي تبكي وبحركة سريعه رفسته برجلهاا باقصى ماااتملك من قووة وخرجت ركض من الغرفه*
لحق وراااهااا مسكهاا من شعرهااا : ووووين راااااااااايحه*
مهره لمحت منفظة السجاااير قداامهاا ع الطااولة سحبتهاا بسرعه وضربته ع راااسه جرت فتحت باااب شقتهااا تبي تهرب وووين مااتعرف المهم بعيد عن قبضت راااشد*

كان وااقف خلف العاازل الزجاااجي شااف صديقه واخووه قداام عينه وهوو مو قاادر يسويلة أي شي
كان كتفه وصدره كله ملفووف بالشااش سااقه نفس الشي غرز ع جبينه .. ياترى وش الي صاار له .. غصب عنه نزلت دموع من عيوونه مااهتم لاي شي بكى لاول مره بحيااته يبكي تربى انه عيب ومنقود ان دمعة الرجل تتجاوز محاجر عيوونه لكن اليووم رمى بهالقااعده وراااه
حمدان : تبكي يااحمد
احمد : ليه ماايصير ؟! هب بشر اناا ؟!
حمدان يحاوول يهديه : مااتوقعت انه كالكثر غالي عليك
احمد : صدقني ثااني اخوي مايي غلاه نص غلاة بندر عندي ..بندر اخووي تعرف شنوو اخووي مااكنت احتاااج مساعده الا وهو اول من يمد ايده لي يفرح لفرحي يزعل لزعلي صدقني مرت علي انا واختك اايااام كناا خلااص على حاافة الانهياار لكن هوو الي رجعناا حق بعضناا هالانسااان حفظ حرمة بيتي بغيبتي وحظووري هالانساان اللي كاان يعاامل الريم كأنهااخته ووولدي كأنه ولده هالانساان صدقني لو ماالله حطه بطريجي كاان ضعت من زمااان صحيح انه عنيد ورااسه يااابس لكن مع كل هذاا قلبه الطيب حكمته صرااحته
نخوته كلهاا تخليك تحترمه وتحبه غصب عنه ...صدقني يااحمداان انا للحين اسمع صدى ضحكته بأذني الى اللحين واناا اتذكر سهرتناا امس شلوون كان مستاانس هو وحناان ويضحكووون من قلوووبهم ..تعرف امس
يوم شفته لاحظت بنظرته شي غيير يم كان يطالع بندر ولدي سألته : بندر علامك تطالع ولدي جذية
ابتسم لي : لايكون خايف احسده
ضحكت عليه : يمكن ولدي مزيوون وخااف عليه
ضحك : خخ ووع من وين لولدك الزيين وانت ابووه
جاوبته الريم : اسمنه ماخااب يوم شاابه ابووه فديت ولديه
قالها : لو شاابهك كان زيين لكن ع ابووه وووع مدري شو يحسب نفسه
قلت له : يب شرااته وبعدين ارمس
قالي وهو يغمز بعينه : قررريب ان شااء الله
سألته عسب اتأكد : شو جريب؟!
الريم سألت حرمته : حنان انتي حاامل ؟!
كانت اول مره اشووف حناان الجريئة محمره خجل : ايه
اختك قامت تيبب ولوما الحياا كانت رقصت انا فرحت وااااايد فرحت كأن الولد ولدي هب وولده
حمداان بتصبير: ان شاااء الله ربي بيقومه بسلاامه وبيربي ولده
احمد بخووف : اخااف يتيتم الولد قبل لاايشووف النور
حمدان : يااريااال اذكر ربك ماافيه الا الخير ان شاااء الله
ابو نور وصل لهم : هابشروو فااق*
احمد : بعده يااعمي*
حمداان : عمي شراايك ترد البيت ترتااح شووي*
ابونور : وين الرااحه يااولدي ؟! واناااشووف ولد اخوي بالحاله وبنتي طاايحه*
حمداان : عمي انت تعبااان من السفر ولازم ترتااح شووي ان شاء الله مابيصير الا كل خير وبيطيبوون*
عاد مو يطب واحد ويطيح غيره لاسمح الله*
ابو نور : بس*
احمد : عميه اناا هني وحرمتي بعد وان جد جديد بلغنااكم*
ابو نور : ياولدي لاارجعت البيت انتو بعد ترجعووون معااي
احمد : لكن يااعمي بندر وحناان*
ابو نور : بندر شوفت عينك وحنااان عاطينها منوم ماابتصحى الا بكره الصبح
احمد : لكن*
ابو نور : من غير لكن هذاا اخر كلام عندي*
اضطر احمد انه يستسلم على مضد ويروحون البيت كلهم*
لكن مريم عارضت بشده : يبا اناا ماني راايحه*
ابو نور : نور قعدتك مامنها لزمه*
مريم : واتركها لحالهاا*
ريم : مريم حناان ماارح تصحى الا بكره*
مريم : يباا حنان ماكانت تفاارقني يوم امرض اللحين انا اتخلى عنهاا
ابوها : مرمي انيت لازم ترجعين وتااخذين ادووييك ولا بتطيحين عليناا
مريم استسلمت غصب عنهاا لانها فعلا مو جايبه ادويتهاا فلازم*
ترجع الباب
فتحت البااب ونزلت جري ع الدرج مااهتمت انهاا بلاا حجاااب وان جزء من جسدهاا مكشووف لان ثيااابهااا تشققت ع يد اخوهاا سمعت صرااخه وتوعده وخطواته ع الدرج*
اصطدمت بشخص كاان طاالع بالدرج صرخت من غيرلااترفع بصرهاا فيه لان رااسها كاان ملفووف جهت الدرج ..استرني ستر الله عرضك استرني سترك الله دنيا وااخره لفت رااسهاا جهته وتفاجأت يووم شاااافت الوجه ... هالوجه تعرفه زيييييييييييييييين ومستحيل ينمحي من ذااكرتهاا معقول سعييد ..كانت تمنى يكون أي شخص الا هو
هو كان بحالة ذهوول شنو الي صاارلهاا ليه حالتها كذاا ؟!
سمع رااشد وهو يسبها بالفاظ يخجل الانسااان من ذكرهاا بحركة دفااعيه حطهاا ورى ظهره : ان جان فيك خير قرب صووبهاا ؟!!
رااشد والشرر يتطايرمن عيونه : انتماا يخصك فااااارج عن ويهي*
سعيد : يووم تصحى برمسك اللحين مالي رمسه معاااك*
رااشد وهو يشده من كندوورته : انا صااحي غصب عنك يااااولد ال.....
مهره اصرخت : رااشد اتركه*
رااشد : شو هذا بعد واحد من الي تراابعينهم ؟1 كم عطااج بالليله*
حطت ايدهاا ع فمهاا تمنع صرختهاا*
اماا سعيد ماكاان منه الا انه عطااااه بكس ع وجهه ودفه الين ماطااح ع الدرج*
وقاااله :انت شوو ماتستح ع ويهك سود الله ويهك من رياااال*
سحب مهره من ايدهاا لااشعورياا ومشى قدااام رااشد من غير لايهتم فيه*
راااشد رجع وسحب مهره من ايدها الثانيه يمنعهاا ترووح معه ..ماكاان من سعيد الا انه يهجم على رااشد ويمسكه من رقبته بشكل خااانق .لدرجة احمر وجه رااشد بشك لكبير مهره بخووف ودموعها شلالات : اتركه يااسعيد اتركه*
سعيد : والله لومااهاا ماكنت تركتك الا بعد طلووع رووحك*
وتركه ينرمي ع الارض ويكح بقوووة وخذ مهره معااا ومشي
__________________
رد مع اقتباس

  #10  
قديم 01-09-17, 09:24 PM
الصورة الرمزية ولهان ومسير
ولهان ومسير ولهان ومسير غير متواجد حالياً
رئيس اللجنة الاعلامية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,615
قوة السمعة: 1
ولهان ومسير will become famous soon enough
رد: ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

السادس والثلاثون*

حاااس نفسه شوي وينفجر من القهر عمره ماتصوور ان حقاارة رااشد بتوصل لهالدرجه طلع مع مهره الين شقتهااا عشاان تاخذ عباااااتهااا .... وقف ويطااالع الشقه اثاار معركه طااحنه كااانت مبينه بشكل واااضح ...مهره طلعت من حجرتهاا بسرعه بعد ماغيرت ثياابها المقطعه ولبست عباااتهاااااا ....
وهم طالعيين اعترض رااشد طريقهم : مهره هب سااايره وياااك*
سعيد : رااشد اقصر الشر لاتخلني ارتكب فيك جريمه الليله*
رااااشد : مهره اختيه وماتقدر تطلع دون شووري وان اتصلت بالشرطه بدش السجن*
سعيد : تعتقد الشرطه انهاا بتهدك وهي تشووف وجه اختك جذيه*
راشد : ايه بتهدني خصوصا لادرو بسوواد وجهااا*
مهره : جذااااب انا مسويت شي
راااشد : ماارح يصدقوونج رح يصدقووني اني بقولهم اختيه وبربيهاا عسب لاااتسير وياا شباااااب*
مهره من ورى سعيد : سعيد والله اناا ماااسويت شي هذااا جذااااب سعيد الله يخليك اناا مااب اتم وياااه
سعيد هذا بغى ..وسكتت مااقدرت تنطقهاا الدمووع تكلمت بدااالهاا*
سعيد فهم المووضوع لكن هو موقفه ضعييف ماايقدر يسوي شي هذا اخوهاا*
رااشد : شوو ياعنتر؟!
سعيد : انت تقول انهاا مسود ويهك وانا بريحك منهاا
رااشد : شوو تقصد ؟!
سعيد : اناا بتزوجهااا*
مهره جمدت بمكااانهااا يتزوجني هالشي حلمت فيه من زمااان من كاانت بنيه بعمر 15 سعيد حبييب المرااهقه لكن مااتبي تتزوجه بهالطريقه .. كانت تبيه يحبها ويختاارهاا مااايكون شفقه عليهااا*
راااشد فضل سااكت وكانه يقلب الموضوع براااسه*
سعيد : شوو قلت*
رااشد : كم تدفع فيهااااا*
سعيد : ايااا النذل بيعه هي هذي اختك*
رااشد : واناا ابي استفيد من ورااهااا خلني اعوض بيزاااتي الي خسرتهاا عليهاا*
مهره كاانت بحاله صدمه تشووف اخوهااا جالس يبيع ويشتري فيهاا كانهاا سيااره او قطعة اثاااث*
وبالنهاايه خذ مية الف من سعيد كمهر ورااح معاااه الين شيخ يملك له على مهره وملك عليهاا وخذها معااه بنفس الووقت*
في السياااره كااانت ساكته وهو احترم صمتهاا مع انه كااان يحترق من دااااخل يبي يعرف شوو الي وصل راااشد لهالمستوى توصل به الموااصيل انه يحاول يعتدي اخته لا ويبيع ويشتري فيهاا معقوول مهره الي طوول عمره كاان يشووف قدرهاا عالي تنذل بهالطريقه غريب امرك يالدنيااا محد يتم فيك على حاااال سمع صووت شهقااتهاا المكتوومه شلون مااايبيهاا تشاااهق وتبكي الا وتطلم وهي تشووف عزوتهاا اول من ذبحهااا شلوون وهي تشووفه يذلهاا ويهينهاا وشو هو الانسااان بلاا كرااامته غير جثه محد اكرمهاا بالدفن*
كاان بوده يمسح هالدمووع يخفف عنها لكنه عرف زين انهاا كذااا تعبر عن الي في نفسهاا اول مااوصلوو البيت ونزلت من السيااااره لفت عينهاا غصب عنهاا تتأمل البيت اللي ورى ظهرهاا*
حست بشووق وحنيين له تنهدت تنهيده حاااااااااره خالطتهااا دموعهاااا ودعااوي قلبهاا علي كان السبب علي مووت امي بحسرتها علي حرمني من البيت الي كبرت فيه وعشت احلى سنيين عمري*
سعيد : مهره اقربي*
اول مااانفتح الباااب شاافتهاا كانت جالسه بالصاله ... المره اول مااعرفتهاا صاارت ترحب فيها : مرحباا ملاااييين ولايسدن ... هلا بغناااتي*
مهره جرت لهاا ارتمت بحضنهااااا وتعلقت فيهاااا وصااارت تبكي لكن هالمره بصووت مسمووووع*
ام سعيد بخووف : ميثه اميه شو صاااير .. سعيد شو استوى*
سعيد ماا رد لانه ماايعرف وش يقولهاا ؟
" للمعلوميه سعيد وحيد امه وابووه ميت من زماان "
ام سعيد : بنتيه ارمسي شو استوى .... وشاافت اثاار الضرب ع ايدهاا ووجها ....حد يرمس*
سعيد حكى لامه الي صااار*
ام سعيد حست بفخر بولدهاا وانهاا عرفت زيين شلوون تربي وبنفس الوقت حست بالحزن يقطع قلبهاا ع مهره هالبنيه الي ربتهاا كانهاا بنتهااا وكانت تغليها من غلا امهاا الله يرحمهااا*
قالت لمهره وهي تمسح ع شعرهاا : خلااص اميه اللحين راااشد ماايقدر يسويلج شي انتي ع ذمة ريااال "هني زادت شهقااات مهره حست نفسهاا مذلووله وااايد "*
ام سعيد وهي تكمل : يشهد الله اني كنت اتمنااج لولدي والحمدالله الله مااخيبني*
سعيد يكلم مهره : مهره اذا كنتي ماااتبيني وتشوفيني مااصلح لج ياابنت النااس اناا مااغصبج وترااني مستعد اطلقج ..
مهره تفكر يطلقني ووين اروح لاطلقني من لي بالدنيااا عقبه ..؟!!
سعيد كمل ... مهره انا ماابيج تقبلين تتمين معاااي لانج تحسين اني متفضل عليج .. لاا... محشوومه*
مهره انتي طوول عمرج قدرج فوووق وتفضلين ع النااس مو النااس تفضل عليج يا بنت ال... ولا تفكرين اني اخيرج لاني ماابااج يشهد الله اني ابيج تكونين لي حليله من يوم كنت اشووفج تلعبين بالسكك"وابتسم " واناا ارااابع ورااج عسب اير شعرج الطوويل لكن انا مااقبلها ع نفسي اتم ويااج وانتي ماااتبيني شو قلتي*
مهره ابتسمت بخجل : واناا اباااك*
سعيد تشقق من الونااسه ... امه قالت : اسمع يااسعيد ترى بتدفع لمهره مهر جديد وانا اللي بزهبهاا وبتسوي لهاا عرس شراات كل البنااات
مهره : عمتي هب لاازم هالخساااير*
ام سعيد باصرار : لااياابنتي اناا مااا ارضااهاا وماظن سعيد يرضى ياااخذج جذيه سكيتي*
سعيد هز راااسه موافقه لكلام امه*
ام سعيد كملت واللحين تفاااارجناا وتسير تناام بالملحق*
سعيد : شو ؟! امايه ترااهاا حرمتيه*
امه: هي كلمه وقلتهاااا ماهي حرمتك الا بالعيد*
سعيد يبي يرد عليهاا الا ان تلفونه رن : هلاا ابو عسكر السموحه منك يااخوي والله انشغلت*
معليه خلها مره ثاانيه في حفظ الكريم*
امه سالته : منوه*
سعيد : هذا واحد من الربع كنت مواعد بمره ببيته لكن ماارحت*
مهره : سااكن بالعماره معاناا صح*
سعيد : هيه ..سبحان الله لو ماواعدته مااكنت تزوجتج وغمز بعينه لهاا*
مهره استحت وامه خبطته بعصااتهااا وهو انفجر ضحك

فتحت شنطتها غصب عنهاا وطلعت لها ابره وحقتنت نفسهاا تحس بالتعب يسري بكل اجزاء جسدهاا ويمكن الابره تخفف شووي من الم جسدهاا ولكن الرووح صعب يخف المهااا*
..هالنووع من الالم يجرد حيااتك من الالووان والانغاام تصير حي بين النااس وانت جواك ميت ..طوول عمرهاا كانت تكره ضعفهااا ..عجزهاا ...اليووم بالذاات حست نفسهاا عااجزه .. عاجزه عن تخفيف الم حناان ..عاجزه عن مساعدتهااا .. السهر ع راااحتهااا عااجزه حتى انها تنااقش ابوهااا وتداافع عن حقهاا بالتواجد معاهاا والسبب جسدها الضعييف وش تسووي هذي قسمة رب العالمين لهاا ومابيدهاا غير انهاا تسلم بمشيئته*
انتبهت للمره الكبيره الي دخلت الغرفه توهاا على طوول وقاامت اعتدلت بجلستهاا : السموحه بنتي وعيتك*
مرت بلحظتهاا طيف امهاا قداام عينهاا : لا خالتي انا اصلاا صااحيه*
ام حمداان وهي تجلس جنبهاا ع السرير : ليه ماارقدتي ؟!
مريم : وشلون ارقد وانا مااعرف شي عن اختي وزوجهااا*
ام حمداان : ماعليهم شر ان شاء الله*
الا ودخلت الريم عليهم وهي شاايله صينيه فيهاا حلييب : تفضلووو*
مريم مستحيه : مشكووره والله متفشله منكم ثقلت عليكم واايد*
الريم بعتب : مريم لاتزعليني منج حناان اختج بحسبت اختي وبندر بحسبت اخوي يعني انتي هني موبيت حد غريب انتي بين اهلج لاتقولين هالكلام مره ثانيه ترى ازعل*
مريم تضحك : خخخ اشوفك تعلمتي سعوودي*
الريم تضحك : شووياا بس*
ام حمداان بحسن نيه : بنتيه ودري شيلتج محد بيحدر هني*
الريم انحرجت من طلب امهاا لانهاا تعرف بطبيعه مرض مريم*
مريم ارتبكت شووي ..خافت من ردت فعلهم*
الريم وحست فيهاا : امااايه خليهاا ع رااحتهاا*
ام حمداان : السموحه بنتي جاان ضاايقتج*
مريم باابتساامه : لاا خاالتي عاااادي بس اناا مريضه وعلااجي يسااقط الشعر وببتسامه قالت يعني اناا ماعندي شعره وحده براااسي وبكل جرأ فتحت شااالهاا عشاان كذاا البس الشله دووم مو كل النااس تحب تشووف هالمنظر*
ام حمداان تقطع قلبها ع مريم وبنفس الوقت حبت قوتهاا : بنتي الصحه والمرض قسمت ربج والانساان لازم يرضى بالمقسووم*

دااعبت خطووط الشمس عيونهاا واجبرتهاا اخيراا انهاا تفتحهااا كاانت تحس بتعب كبير تاملت المكاااان
تذكرت وش الي صااار مدت ايدهاا تحسست الجرح الي برااسهاا كاان بماقى اليمين من جبهتهااا
شاافت الممرضه وهي تدخل وابتساامه ع محيااها
الممرضه : Good morning
حناان : good morning*
الممرضه : How you feeling today
حنان : fine thanks i
الممرضه وهي تفحص نبضهاا : there are A police officer outside he want to talk with you about the shooting I will call him

حناان تذكر الضاابط الي امس حااول يستجوبهاا وهي سفهته لانهاا كانت خاايفه ع بندر ومو قاادره تجمع افكاارهاا : ok can you give me my scarf first please

ابتسمت لهاا الممرضه وعطتهاا شااالهااا ولفته زيين وعقبها نادت ع الضاابط*
الضابط*
hi Madam*
حناان hi*
can you told me about what happened last night*
حنااان اقفلت عينهاا بتعب وهي تعيد شريط الاحداااث بعقلهاا ... تذكرت شلوون كانو رااجعيين من بيت احمد ورييم يومتهاا كانو متسحرين عندهم لان رجلها صااارت اووكي وشاالولها الضاااغط وانهاا صلت هي وبندر الفجر جمااااعه ... تذكرت شلوون جلست تحن عليه يوديها السوبرماركت*
حنان : حبيبي عمري انت والله نااقناا اشيااء واااايد
بندر : يااقلب يبنرووح بس مو اللحين خلينا النااام والصبااح ربااح
حنااان : بندر حبيبي أي صبااح شووف اللحين السااعه 6 يعني صرنا صبح تكفى خلنا نرووح
بندر وهو يحرق اعصاابهاا : مو راايحين خلااص خليني انااام
حناان بعتب ومكر نساائي : بندر اهون عليك تزعلني هذا واناا حااول وتوني باول شهوور حملي خليييك لا طلع بولدك شي اعرف لانك مانفذ الي ابيه تعرف ان المره لاتوحمت بشي ومحد جاابلهاا ايه يثرك اثر ع الجنيين
بندر : هذيك قلتي شي موو روحت سوووق وسوبرماكتاات من صبح رب العااالمين وبعدين هو مو ولدي انا رااضي فيه مثل ماايكوون*
حنان عصبت : كيفك انخمد وقاامت طلعت من الغرفه*
رااحت للمطبخ وصاارت تدور على اشيااء تسوويها المشكله مافي شي تسووويه لسى بدر يع الافطاار وغير كذاا البيت نظييف مااحست الا وذرااعينه تطووقهاا وبرااسه مسنوود ع كتفها : القمر زعلاان*
حناان تهز كتفهاا : وخر عني
بندرويشد قبضته يعااندهاا : يااقلبي ع المعصبيين*
حناان وتتنفخ وتحاوول تفكه : وووووووووووخر مو طاايقتك*
بندر : اعرف انه من ورى قلبك وانك تموتين علي*
حنااان : لااتكوون واااثق وااايد ترى النسياان اسهل منه ماافي*
بندر : المقصد ؟!
حناان بغروور : يعني زي ماعلمت قلبي شلوون يحبك بعلمه شلوون ينسى ومااسوي الانساان انسااان الا لكثرة النسيااان*

بندر حز بخاطره كلاامهاا : مشكوووره
ومشي وطنشهااا وهو يغلي عليهاا من دااخله*
حنااان : يؤيؤيؤ شكلي عكيييت الدنيااا بسرعه راااحت ولحقته كان وااقف قدام الدولااب يبي يغير ملاابسه ويلبس بجاامه نادته : بندر*
ماارد عليهاا ...نادت من جديد : حبيبي بندر*
بندر تشقق يوم سمع الكلمه لكن ماهان عليه الي قاالته له ولا هانت عليه نفسه*
وقفت ورااه وصاارت تذرب باصبعها كتفه : وبعدين يعني بندر رد سووري والله ماكنت اقصد الي فهمته
طنشهاا وصاار يقلب بالدولااب ويخبص الملابس عشاان يعااندهاا : بكيفك ماتبغى ترد ومسوي نفسك زعلاان اشرب بحر*
رد عليهاا : ترى شيكاغو مافيهاا بحر
حنااان انقهرت منه ومشيت وهي معصبه ومن غير لااتنتبه تعنقلت بالمفرشه " الزوليه " وطااحت
صرخت كذب : ااااااااااي
بندر على طوول جري عليها : تعورتي صاار فيك شي
حناان : وخر عني اعرف مو خاايف علي خاايف علي ببطني
بندر بحناان وهو يشيلها من الارض : الي ببطنك مااشفته بعد شلون بخااف عليه لكن انتي وسكت
حنان : لكن انا شنو ؟!
بندر : ولاا شي وحطها ع السرير من غير لاايكمل كلاامه
حنان وقفت ع السرير بسرعه وتخصرت : اناا شنو سيد بندر ؟!!
التفت لهاا : يعني مااتعورتي ؟!
حنان وهي تنزل من ع السرير: لا مااتعورت شوفني شلوون امشي مافيني شي واللحين بتقول انا شنوو ولا شلوون ؟!
بندر ويستمتع باللعب باعصاابهاا جلس ع الكنبه الصغيره الي بغرفتهم واخذ كتاب وقام يقراحنان وهي توخر الكتااب من ايده : وبعدين ماارح تنطق*
بندر وهو يووقف ويناظر بعيوونها ويااخذ الكتااب من ايدهاا : ولاااشي*
حناان وهي حابسه دمعتهاا : ايه هين اللحين صرت ولااشي مااسوى اصلا من قال اني مهتمه*
وراحت تمددت ع السرير وغطت نفسهاا*
بندر : بدلي ملابسك ع الاقل*
حنان بعصبيه : مو بشغلك*
قالهاا : رح تضاايقين بالنووم*
حنان وبدا التوتر يبان ع صوتهاا : انا رااضيه*
بندر حس انه زودهاا معااهاا :*
من يحبك كثر ما حبك انا*
و مين بحبك حاول و ياما اجتهد*
ومن في عينه شوفتك كل المنى*
لا و رب العرش ما غيري احد*
انت شوفي و انت عمري و الهنا*
يا جسد بي روح و لروحي جسد*
و انت عيني و انت نوري و السنا*
و انت اسبابي اذا حبي خمد*
و انت ميعادي و سهدي و العنى*
و انت تعذيبي و صبري و الجلد*
و انت راحاتي و روحي و الظنى*
و انت الاول ما به قبل و بعد

حناان سكتت شووي ثم شالت البطانيه عن وجهااا واعتلت بجلستهاا وناظرت مبااشره بعيوون بندر
وقالت : لو تبي حياتي لك حياتي ياحياتي
لو تبي عمري تفضل بيع عمري واشتريه
لوتبي روحي وذاتي انت روحي وذاتي
اه لوتبي فكري حلالك اشغله حتى مماتي
لك انا كلي وظلي وشبعد اكثر تبيه ؟!!

ابتسم : ابيك تقومين تلبسين شيلتك*
حناان قاامت جري ولبست شيلتهاا ونزلت معااه شاافو بواب العماره صبحوو عليه
طوول الطريق كاانت ايدها بيده كاان يضحك على وجهها الي صاار احمر من البرد
دخلوو السووبر ماااركت حناان بدت تشتري اشيااء ناقصه البيت
وبندر يدف لهااالعربيه ...كان المحل فاااضي تقريباا لان الوووقت كاان صبح
شووي الا ويسمعوون صووت غلق الابوااواب وعقبه بشوي اطلااق رصااص حناان رمت القااروره الي بيدهاا من الرعب وعلى طوول
تمسكت بندر شاافو ثلااث رجال مغطيين وجيههم واحد مصووب بندقيه باتجااه المحااسب وكان يأمره انه يطلع كل الفلووسه الي معه*
والاثنيين الثاانيين جمعو الموجودين بمكان واحد ..واحد من الرجال"المعتدي 3" سحب سلك التلفوون وصوب ع كاميرا المرااقبه ... حناان كانت خااايفه وبندر كان قدر الامكاان يكون هادي عشاان لايوترهاا بزياااده*
اطلبو منهم يفصخون كل الي معااهم من مجوهرات ويعطونهم كل الي عندهم من فلووس*
الكل سوى الي طلبووه من غير لايقاوموون قام المعتدي "2 "بتفتيش الاشخااص المحتجزين عشاان يتأكد من انهم ماخبوو عنه شي كان قذر جدا ويفتش النساا بطريقه مستفزه*
حنان ماتخيلته ابد يحط ايده عليهااا .. حناان كانت تشووف بندر كاان وجهه مبين عليه انه معصب محمر وعرق ظهر على جبهته قبضت ايده مشتده*
اقترب من حنان اللي يفتش بندر بلهجة امره وهو يوقف قداامه : don’t touch her
المعتدي"2" ضرب بندر بمقبض البندقيه ع بطنه بقوة خلى بندر ينحني ع الارض بسبتهاا*
حنان صرخت : بندر وحاولت تنخفض لمستوااه لكن المعتدي 3 سحبهاا من ايدهاا وجرهاا عليه*
لدرجة انهاا كاانت تحس بانفااسه تضرب وجهاا تذكرت حركات تعلمتها بالمركز الصيفي للدفاع عن النفس وعلى طول رفعت رجلهاا وضربته تحت الحزاام*
الرجال فكها وهو يتأوه من الالم ...كان بندر ساعتهاا ينظرب من الرجلين الثانيين*
بندر قدر يدفه بعيد عنه ويركض جهة حرمته ضرب المعتدي 3 بلكمه قويه ع وجه*
سمع حناان وهي تصرخ التفت يشووفهاا شاااف اثنيين مااسكيين فيهااا*
رجع عليهاا الا وصووت طلقت ناار ينضرب ع رجله ... الام كاان قووي وصعب انه يتحلمه لكن بنفس الوقت جالس يشووف حرمته ينلعب فيهاا وتتقااذفها الايدي*
اخذ زجااجه شاافهاا جنبه شافه وااحد منهم وقرب جهته ولكم بندر بقوة لكن بندر قدر يتلافا اللكمه*
وخبطه بالقااارووره ع وجهه دخلت شظية زجااجيه بعين الرجال وصاار يصرخ بالالم*
المعتدي الثااني رمى حناان باتجاه الارفف فصدمت رااسهاا بالحرف الحديد من جهة اليمين لكن لحسن حظها ماتعورت كثيير*
صاار الرجل يتعاارك مع بندر*
والمعتدي رقم ثلااثه يحااول يسطر ع الووضع خصووصا ان بعض المتواجدين قدرو يستغلون الووضع
وفتحو البااب وطلعوو .. جرى للبااب وقفله وانزل الباااب الحديدي الدااخلي من جديد الحديد ععشان يبان انه مغلق .. لكن صاار الووضع صعب لاازم يسيطروون ع الوووضع*
المعتدي الي انصاب بعينه بالزجاااج اخذ سلاااحه وسحب حنااان ووجه المسدس لدماغهاا*
بندر اول مااشاافهاا خاااف واااايد عليها واضطر يترك الرجااال الي بيده*
بدا الرجال المعتدين يستعدوون للانسحااااب والي كاان مااسك حنااان كااان يغيض بندر ويقرب شفاايفه من وجههاا كانه يبي يبووسهاا والثاااني كاان يعلق على جسمهاا شلون حلو وانه يتمنى يستمتع فيهاا*
بندر كااان زي المجنوون مو قاادر يتحمل الي يصير بحرمته اكثر جرى عليهم وهم باسرع مايمكنهم صوبوه*
جات رصااصه بكتفه والثاانيه قريبه من القلب*
ساعتهاا بس سمعوا منبهاات الشرطه وانها قريبه .. المجرمين بسرعه قدروو يطلعون من البااب الخلفي*
اماا حناان جرت ع زوجهاا والدمووع امتزجت بالدم الي عوجهاا ضمته لصدرهاا*
الشرطي كاان يسجل كل الاحدااث الي قالتها حناان وكان بااين عليه الاسف خصوصا ان حنان وبندر مايقدرون ياخذون حقهم لانهم مااشاافو وجيه المعتدين*
طلع من عندهاا وفضلت لحالهاا وهي تفكر يااترى وش صاار على زوجهاا تبي تطلع من هني*
لكن هي تذكر انها شاافت ابوهاا ومريم*
حنااان : اكيد اتخيل مستحيل ابوي ومريم يكونون هني .. ايه انا اتخيل
مالحقت تخلص كلمتهاا الا ودخل الطبييب كشف عليهاا*
حنان سألته اذا تقدر تروح لزوجهاا الطبيب طمنهاا وهو يسحب الجيلكوز من ايدهاا*
انهاا لو تبي ترجع البيت تقدر*
حناان مااصدقت كلمته وخلته اول ماايطلع وقامت غيرت ملاابسهاا*
ومشت بخطوات ثقيله اليين وحده العنايه المركزه وشاافت احمد وااقف برى وحده من الغرف عرفت انها غرفة زوجهاا ... احمد اول ماشاافها جايه باتجاهه ابتسم : شلونك اللحين*
حنان : الحمدالله*
احمد : ليه ماارتحتي ؟!*
حناان وهي تشووف بندر عبر الزجااج واشرت عليه : راااحتي هنااا ... مااصحى*
احمد هز رااسه : لااا لكن الطبيب يقول ان وضعه مستقر الليين اللحيين*
حناان طلبت انهاا تدخل عليه ورضيوو لها بعد طلووع الرووح طبعا لبست لبس خااص*
اول مااصاارت جنب سريره خانتهاا دمووعهاا وهي تشووفه مووصل بالاجهزه من كل مكااان*
قربت من سريره طبعت بووسه ع جبينه وبعدها حطت ايدهاا عليه*
قربت فمهاا من اذنه وبدت تهمس بايات من القران : قرت الفااتحه سبع مراااات بصوتها الحلو*
وبدت تدعيله بالادعيه الي حفظتها من امها وهي طفله : اللهم رب الناس اذهب الباس اشفي انت الشافي شفاءا لايغادر سقمااا*
صاارت تتكلم معاااه كانه ساامعهاا : بندر انت لاازم تقووم عشان اهلك عشااني عشاان ولدناا من بيعلمه شلوون يصير رجااال مو تبيه يرفع رااسك بين النااس مو تبي الكل يأشر عليه ويقوولون عرف بندر يربي منيربي من*
بيعلمه شلون يكون اسم على مسمى تذكر قلت بتسميه ناايف وبيكون ناايف عن كل رذيله شلون بكون كذا من دوونك ..
تذكر يوم بشرتك اني حاامل تذكر ياا بندر
..................
السابع والثلاثين

ياصاحبي ياجعل ربي يخليك
إرفق بقلبي وإرحمه ياحياتي..!
إرحم غريق في غرامك يراعيك..
بعدك عذاب وشوف زولك غناتي ..!
بين العرب هواجس القلب تطريك ..
وماأظن ينسى من يسوي سواتي..!
متعلق قلبي بحبك ويغليك ..
وعسى غلاكم مايسبب وفاتي..!!؟

ماذاقت عيونه طعم النوووم ... وشلون بينااام وطيفهاا ماااغاااب عن بااله صحيح ان أي احد رح يشوفوهاا رح يتحاشى النظر لهاا .. اصلاا وش رح يشووف وجه بلاامح تقريباا لاحواجب ولاارمووش وغير كذاا حجااب مغطي نص جزء كبير من جبينهاا وخدودهااا لكن مع كل هذااا فيهاا شي شده شي يخليه غصب عنه يرفع عينه ويطاالعهااا يااترى شنو
حمدان " لعنبوو شنو فيها زوود ؟! ايه اناا اشفق عليهاا اكيد اشفق "
شاف ابو نوور جالس ع الكنبه كان مبدل ملاابسه ويقرأ بختمه صغيره معاااه .. ابتسم وهوويشووفه شعره الابيض ولحيته البيضاا ذكرته بااابوه ابتسم ع هالذكرى*
قاام من ع الفرااش سلم ع رااسه : صبحك الله بالخير عمي*
ابو نور وهو يقفل المصحف وسعيد بنفس الوقت وهو يشوف ادب هالولد : صبااح النوور*
حمدااان : شلونك اللحين ان شااء الله احسن*
ابو نور : الحمدالله*
استأذنه حمدان يروح يتسبح ... حمدان بعد ماطلع شااف ابو نورعلى جلسته سأله : عمي علامك ماسرت تريق ؟!
ابو نوور يضحك : خخ انت ناسي اننا برمضاان*
حمداان يضحك : خخخ زين ذكرتني*
حمدان استاذن منه انه بيشووف اهله .. راح جهت الباااب وطقه من داااخل بقووه وفتحه : هوووود هوووود*
سمع صوت امه : هداا هداا*
حمداان طلع لقى امه والريم بالمطبخ رااح لامه وباسهاا ع رااسها : شصبحتي الغاليه*
ام حمدان : الحمدالله*
الريم : حمداان وين ابو حناان*
حمداان : بالحيره*
ام حمدان : عسى ماازعجت الريال بسوالفك المااصخه*
حمدان : انا سوالفي مااصخه*
الريم : ايه فديتك*
ام حمدااان : بيسير عند بنته ؟!
حمدان : اكيد شفته زاهب تلقينه ينتظر بنته تقووم وتزهب عسب يااخذها معااه
ام حمداان تذكرت مريم وبدت دموعهاا تهل .. حمداان بخووف : اماايه شوو فيج ...رد لج الالم من يديد "ام حمدان طاحت على ظهرها برمضان وصاار عندها انزلااق فقرر حمدان انها ترووح امريكا علااج وبنفس الوقت زياااره عشان كذا قدمو السفر"
ام حمدان وهي تمسح دموعهاا : لا ولديه مافيني شي*
ريم : اجل ليه تبجين*
ام حمدان : البنيه كااسره خااطري مااشفتيها الباارحه شلووون كانت يوم ودرت شيلتهاا*
ريم تنهد : الله يكون بعوونهاا*
حمدان : عندهاا السرطان مو ؟!
الريم : هيه من هي بنت التسع وهي تعاااني*
حمداان وجعه قلبهاا عليهاا : الله يشفيهاا .. وهي هني عسب تتعالج << حس نفسه غبي يوم سأل هالسؤال>>
الريم : هيه .. حناان هي الوحيده الي تتطابق انسجتهاا معااهاا*
حمداان : اللي اعرفه هالعمليه خطيره واايد*
الريم : وهذا الي اخرها كل هالسنيين مااكانت مستعده لهاا*
حمدان : الله يشفيهاا*
الريم : تصدق ان عندها ايماان كبير وثقه بنفسها لو شفتها شلوون امس وهي تخلع شيلتهاا صحيح اني حسيتها شوي مرتبكه لكن ارتباااكها كان ثوواني اانااا لو مكانها ماكنت رح اقدر اسوي مثلها لكنها هي بكل ثقه خلعته كان رااسها اصلع يااحمداان ماافيه شعره وحده مع هذاا كله تمت تبتسم من غير لاتطرف لهاا عيين*
حمداان باعجااب : مااشاء الله عليهاا*
ام حمداان : هذي وحده ايمانها بالله كبير وربناا رح يااخذ بيدها ان شاء الله*

وهي ضاامه كفه بين كفووف ايدهاا تذكرت اليوم الي عرفت فيه انهاا حااامل وكاانت تبي تبشره*
تذكرت زيين شلوون قعدت تكشخ وتتزيين لبست الفستاان الاسووود اللي شرته لهاا نوور يوم ماكانوو يجهزوون يومتهاا اتفقت معاهاا كل وحده تشتري لثانيه شي ع ذووقهاا هي خذت لنور بنظلوون جنز لو وست مااسك ومشرشر من منطقة الركبه والفخذ مع سلسله ع الجنب وبلوزه نص بطن بلوون الووردي ضحكت وهي تذكر وجه نوور اول مااشاافت الملااابس شلوون كااانت مصدووومه وطبعاا هي مااقلت صدمتهاا وهي تشوف الفستاان الاسود الحريري القصير بفتحه الي عل شكل 7 كاان يجنن وناااعم مره*
بعد ماتكشخت جلست بالصااله تستنااااه يومتها ماارجع بدري من التراااويح كانت كل شوي وتقووم تنط قدام المراااياا تتاكد من شكلهاا مكيااااج السموك الاسوود غلووسهاا الي كاان يميل للحمي اكثر منه وردي*
اكسسوارااتهاا شعرهاا المفلوول ..واوول ماااسمعت البااب ينفتح رشة لهاا عطر من جديد*
كان وااقف بنص الصاله وهي عند بااب الغرفه تذكرت نظرته المتفحصه وهوو يشووفهاا تذكرت شلوون كااان يتاملهاا كانه يبي يتأكد اذا هذاا حلم او علم ؟! تذكرت ابتساامته الناااعمه وهوو يقرب منهاا ويمد لهاا باااقة وورد جاايبها معااه كاان قلبه كااان حاااسس ان في شي يستنااه بالبيت*
حنان وهي تاخذ الورد منه : تسلم*
بندر : الله يسلمك ... وش هالحلاوة*
حناان وهي تدوور بصعووبه لان رجلهاا بعدها ملفوفه عشاان يشووفها : عجبتك ؟!*
بندر : طوول عمرك تعجبيني بفستاان وبغيره*
حناان وهي تحط الورد بالمزهريه : يعني لو رجعت البس زي زمااان برضو رح اعجبك*
بندر وهو يطوقهاا بذراعاته : تعجبيني حتى لو مااتلبسين غير بجاامتك الي عليهاا تااز <شخصية كرتونيه*
حناان : خخخخ*
بندر: صدق وش طاري عليك لاابسه هالفستان ؟!*
حناان : حبيت البسه قبل لااتخن ومايجي علي*
بندر وهو يدورهاا عشان يتامل جسمهاا اكثر : مااظن في امل تتخنيين*
حناان : ليه تبيني اتخن ؟!
بندر : يعني شووي يصير عندك جسم زي النااس مو موميااء تمشي*
حناان بعصبيه : اجل بكره بعد مااولد واصير فيله لاااتتفلسف واتقوول انحفي*
ومشيت وساابته واااقف لحاله*
بندر ياادوب جالس يستوعب "بعد مااولد " لحقهاا : وش تقصدين ببعد ماتولدين ؟! انتي*
حناان : ايه*
بندر : قوولي والله*
حنان : بندر*
بندر : جد انتي حاامل ؟! يعني بيصير عندناا عيااال ؟!*
حناان ببتساامه وهي تشوف لمعة عيون بندر : ايه اناا حاامل*
بندر صرخ : يهووووووووووووووووووووووووووووووووووو*
ذبح خدودهاا بووس كاان فرحااان من كل قلبه شاالهاا ودااار فيهاا بالصاله : بندر حرام عليك نزلني والله احس نفسي داايخه*
بندر خاف عليهاا ونزلهاا ...حنان تعااتبه : هي خبالك هذا مااينفع اركز لايقول ولدك بعدين ابوي خبل*
بندرضحك : خخخ عشان اكسر ضلووعه*
حناان : نعم هذاا الي باااقي تكسر ضلووع هجرووسي*
بندر باستفهاام : هجرووسي ؟!*
حنان : احم احم : طالع عمرك ولدنا بسميه هجر س
بندر : نعم ؟! وانا وين رحت لااكون ابو بس الاسم*
حنان : والله انا الي احمل واتعب واربي من حقي اختاار اسمه*
بندر : لا حبيبتي انا ابووه وانا الي بسميه ترااك ماجبتيه لحاالك*
حناان باستسلاام : وش بتسميه يااحظي*
بندر يغاايضهاا : امم شرايك بسطاااام*
حنااان : وشوو ؟! احلم هالاسم محد صااار يسميه*
بندر باستهباال : غريبه مع انه حلوو !! طيب ينفع تامر*
حناان كانت منغاااظه منه : لااااااااااااااااااااااااااااا
بندر : شووي شووي لاتنفجريين*
حنان : انا ابي اسم حمش لوودي اسم رجاالي*
بندر : لا يااشيخه*
حنان : ايه ماابي اسم دلع*
بندر : ابي اسميه نااايف*
حناان : نااايف اشمعنى ؟!*
بندر : لانه الي بيرفع اسمي ويحاافظ عليه وبيكوون لي العوون والسند*
ابي الكل يقوول والنعم بناايف بن بندر رجااال تفز له المجاالس ابيه يكون عوون لكل فقير وعزوه لكل مظلووم*
ابيه ينووف بنفسه عن كل الدنااياا ابيه اسم على مسمى*
ابتسمت له : ان شااء الله بيكون مثل ماااتبي داامك انت ابوووه*
بندر وهو يبوس جبينهاا : وانتي امه*
رجعت للوااقع مع صووت الممرضه الي تطلب منها انهاا تخرج لانها طولت عنده وايد طبعت بوسه ع جبينه وجات تخررج*
لكن سمعت صووته : ماا مااا
التفت هي والممرضه صاارت كل وحده تتاكد من الثاانيه ..جرت لسريره : بندر تسمعني ؟!
الممرضه ضغطت ع زر الاستدعااء جا الطبيب ومعاااه ممرضه ركض
وطلعواا حنااان من الغرفه*
احمد : شصااار ؟!*
حنان تبكي : بندر صحى*
احمد : صدق والله*
حنان : والله والله صحى اناا سمعته*
جلست ع الكراااسي معاااه الا وبجيت ابوهاا ومريم ومعااهم الريم*
حناان اتأكدت انها مااكانت تحلم رمت نفسهاابصدر ابووهاا : صحى يباا*
ابوهاا : الحمدالله ... ليه تركتي غرفتك*
حناان : هم سمحوولي*
شاافت مريم ضمتهاا لصدرهاا بقووووة هالمره ضمتهاا شووق لهاااا*
مريم : اشتقت لك وااااايد*
حنان : واناا اكثر والله ليه ماقلتو انكم جايين*
مريم : بغينا نفاجئك*
حناان : شلوون صحتك ؟!
مريم : الحمدالله*
الريم : احم احم عطوناا فيس يااجماااعه*
حنان : حبيبتي ريوووم*
الريم وتسلم عليهاا : اشتقت لج يالسبال*
حنان تضحك : واناا بعد*
الريم وهي تشوف بندر من ورى الزجااج : الحمدالله ع سلامته*
حنان بابتساامه : الله يسلمك*
طلع الطبيب وبشرهم ان حالته مستقره ويقدرووون يدخلوون عليه لكن من غير لايطولوون*
..الريم قبل لاتدخل حناان : هي مسحي دمووعج عن يخترع*
حنان وهي تمسح دمووعهاا وترسم ابتساامه ع شفااتهاا : كذا اوكي*
الريم : ماشي حالج*
احمد : هي خلصووناا ترى اناا بعد ابي اشووفه*
الريم : زين زيين عافانا الله دخلي قبل لاايعفد عليناا
واخيراا دخلت حناان ع بندر*

الين اللحين الكلمااات ترن بااذنهااا مو قاادره تصدق الي تسمعه*
معقول ايه حااامل حاامل اخيراا صاار الي تمنته كل وااحد فيهم كاان يطالع الثااني ومو مصدق بالنسبه لهم كااان شي من ضرب المستحيل اول ماطلعت من عند الطبيبه سجدت شكر*
في السياااره كانت هي ويااه المفاجئة الجمت الالسن*
تركي : الحمدالله ..الحمدالله*
نور : تركي تصدق اناا حاامل وضمت بطنها بيدهااا ...حااامل يااتركي*
تركي باابتسااامه : الحمدالله ربناا ماااايضيع عباادة*
اول ماوصلوو البيت دخلت وهي تصرخ : يمه يمه*
تركي : نوور شوي شووي حراام بينفجعون*
ام نور وهي تطلع من المطبخ مجووعه : خير وش الي صااار .. احد صاارله شي*
تركي بعتب : عجبك كذاا ؟
نور افتشلت رااحت لامهااوباست رااسها : سلامتك يالغلاااا*
ام نور : اجل ليه تصااارخين ؟!
نور: انااا حاااامل يمه*
ام نور : صدق والله ؟!!
نور : ايه يمه توناارااجعين من عند الطبيبه*
ام نور : كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لوش*
تركي : خخخ عمتي عرس هووو*
ام نور : الا احلى من العرس بنااتي الثنتين حوامل*
نور : حناان حاامل ؟!
ام نور : ايه كلمتناا قبل يومين وقالت انهاا حامل*
نور بعتب : ليه ماابشرتيني ؟!*
ام نور : خفت تضايقين*
نور : اتضاايق ؟!*
ام نور: حناان حملت قبلك وهي بعك اتزوجت*
نور مقهووره : يمه هذي اختي بفرحلهاا ليه اتضااايق وبعدين هالاشيااء قسمه ونصيب*
تركي يحااول يهدي الوضع المتأزم : يااجمااعه العتب اللحين ماله لزمه والحمدالله عندنا بدل الفرحه فرحتيين*

اول ماادخلت عليه طاارت طريااات لسريره فتح عيوونه بكسل شديد اول مالااامست ايدهاا ايده*
.. ابحر ببحر عيوونهاا .. عيوونهاا الي امتلت بالدموووع ..يااه شكثر يحبهاا شكثر يموووت عليهااا ..ماكان يتووقع ان بيووم رح يحبهااا ماااتوقع انه مستعد يدفع عمره كله عشااانهااا وهوو فعلاا كااان بيخسر حيااااته عشااااااانهااا .... نقل بصره بوجهاا .. .تالم وهو يشوف ضمادة الجرح ع جبينهااا*
بندر : حناان*
حنان ودموعها ع خدهاا : يااقلبهاا ويااروحهاا ااامر يااكل اهلهاا*
بندر بصعوبه يرفع ايده ويمسح دمعتهاا : دمووع هذا توجع قلبي اكثر من هالجرااح*
حنااان وهي تمسح دموعها : هذي دموع الفرح*
بندر : حتى ولو الدموع دموووع ... طالع بالجرح يعوورك ؟!!*
حنان : لااا.. لاتشغل بالك فيني انت اللحين ارتاااح
بندر :رااحتي بشووفتك*
حنان : واناا رااحتي جنبك لكن اللحين لازم اطلع ابوي برى واحمد يبون يشوفوونك واناا بكره
ان اشاء الله بكون عندك*
بندر : عمي هني ؟
حنان : جا مع مريم لانها تعباانه واتفاجأ باللي صاار*
طلعت حنان من عنده وابتسامتها شااقه الحلق واستحت وهي تشووف عيوونهم ترقبهاا*

دخل كل من ابو نور واحمد على بندر يتطمنوون عليه*
ابو نور : ماتشووف شر ياولدي*
بندر : الشر مايجيك ياعمي*
احمد : سلامااات يابو نااايف*
بندر يبتسم وهو يشوف صديق عمره الي ماتركه بحاجته : الله يسلمك يااابو بندر*
احمد : عاد يالله العيد بعد كمن يووم تشافى بسرعه مانبي نقضيه زيارات مستشفى*
بندر : والله الود ودي اطلع اليووم*
ابو نور : لاوين تطلع اركد اشووف*
بندر: خخ ان شاء الله ..علمتوو اهلي ؟!
ابو نور : لاااا
بندر : عمي لاتخبرهم ماله داااعي ينشغل بالهم خصوصا امي*
ابو نور : ان شاء الله*

حنااان رجعت بيتهاا وطبعاا راااح معااهااا كل من ابوهاا واختهاااا قضوو اليوم سوااالف وحكاايااات*
وعلى وقت الافطار راااحو لبيت احمد وريم لانهم عازمينهم*
حنااان كانت اول مره تلتقي فيهاا بام حمدان : شلونك خالتي شخباارك "وهي تبوس راسها "
ام حمدان : الحمدالله انتي شلوونك يااابنتي مفروض حنا الينزورج ونتحمد لج بالزياااره
حنان : لا خالتي الزياره لج انتي الكبيره
ام حمدان "مااشااء الله عرفت امهم تربي "
طبعاا البنااات كلوو لحاالهم والرجال لحالهم*
مريم كاانت بالكااد تااااكل لانهاا تعبااانه ... ام حمدااان : بنتي شفيج ماتاكلين
مريم : خالتي اكل قددامك شووفي الصحن*
ام حمدان : وابوياا عليج تسمين هذا اكل وسحبت صحنها من تحتهااا*
مريم ابتسمت وهي تشووف معاملة ام حمدان لهاا وتذكرت امهاا شلوون كانت تغصبهاا ع الاكل*
بعد الفطور جلسوو الحريم سووالف وام حمدان تحكيهم عن اياااام اوول وبعدين رجعت هي واختها البيت*
اما الرجال راااحووا للتراويح

دخلت غرفتهاا واتمددت ع السرير مدت ايدهاا تتحسس مكااانه .. يااااه هالكثر غيااابه صعب عليهاا*
شلوون مايكون صعب وانتي بغيتي تجنين عليه ..سبحان من زرع حبه بقلبهااا
ضمت صوورته الي ع الكمدينوو لصدرهاا وهي تدعي بقلبهاا انه يتعافى بسرعه ويرجع لبيته*
سمعت طق ع البااب : دخلي مريم
مريم باابتسااامه وبيدها كيس : شتسووين*
حنان : ولااشي*
مريم : والصوره الي بيدك*
حنان ابتسمت وهي ترجع الصوره لمكااانهااا
مريم تسألهاا بفضوول : حناان تحبينه ؟!*
حناان : تهقيين لو ماحبه كنت بخااف عليه كل هالخووف*
مريم : يمكن شعور بذنب ؟!
حنااان تهز رااسها : صحيح اني الوم نفسي ع الي صاار لكن صدقيني خووفي ابد مو بدافع الشعور بالذنب يمكن قبل فتره لو سألتيني سؤالك كانت قلت لك وجوده بحيااتي زي عدمه لكن اللحين كل شي تغير صدقيني اناا مو بس احبه انا زي ماايقولون امووت بالترااب الي يمشي عليه بندر مو زووجي بس بندر حبيبي وصديقي وابووي واخووي وكل شي*
مريم : انا مو قادره اصدق الي جالسه اسمعه*
حناان : عشاان حناان العربجيه تقووله ؟1*
مريم استحت ماعرفت شتقوول*
حنان باابتساامة كلها حناان : انا نفسي ماااتووقعت اني بيووم رح اقوول هالكلاام ماتوقعت بيووم بيعرف قلبي الحب... كنت اضحك ع البناات يوم اسمعهم يتكلمون عن فااارس الاحلااام وعن ساندريلااا والامير الوسيم*
طول عمري اعتبرت الحب ضعف .. الحب انكسااار .. لكن بعدين مدري شلوون بدأ بندر يفرض ووجووده بقلبي قدر يحتل مسااحاات من تفكيري .. لكن كبرياائي وغروري منعني اني اقر بهالشي الين مااحسيت ان زوجي ممكن يطير من بين ايدي ممكن وانه لو يبي أي وحده ممكن تاخذ مكاني بسهووله تغيرت لاني مااقدرت اتخيل مجرد التخيل انه ممكن بلحظة يختفي من حيااااتي*
مريم : الله يخليكم لبعض*
حنان : ويخليك لي يااارب*
مريم : يؤ نسيتيني ومدت لها الكيس*
حنان : وش هذااا*
مريم : افتحي وشووفي ؟!
حنان فتحته كان لبس اطفااال يجنن باللون الابيض ومعاااه جزمه "وانتو بكرامه " وطااقيه كان مره كيووت*
حنان : ياااقلبووو*
مريم : شفتهاا ومره عجبتني وقلت بجيبهاا لك اعرف مره بدري ع الولااده بس حبيت اكون اول من يهديكم شي للمولوود يمكن وسكتت
حنان فهمتهاا : مريم ان شااء الله رح تلبسينه انتي اياااهااا وتلبسينه ان شاااء الله مشلحه يووم عرسه*
مريم : خخ حكمتي انه ولد ؟!
حناااان : خخ مدري بس قلبي حااس انه ولد والعلم عند ربك
مريم : لايكون زووجك مايبي بنااات ؟!
حنان : لا والله بندر ماتفرق معاااه لكن حنا نفس بولد من تعلقنا بولد ريم وحنا نفسناا بواحد زيه
مريم وهي تذكر بندر الصغير: يااي يااازينه والله انه رووعه بس مايشبهم
حنان : يشبه اخوهااا اكثر
مريم : ماادققت
حنان : ولاا اناا بس مره ريم قالت لي هالشي

اليوم اول لياااليه ببيته .. صحيح ان كلهاا اربع اياام الي قضاها بالمستشفى*
لكن مع كل هذاا يحس بالحنيين لبيته لكل ركن لكل زااااويه والاهم من كذاا اشتاااق لرااعيه البيت*
بندر وهو يمتد ع السرير وحنان تعدل له المخده : اشتقت واايد للبيت*
حنااان : وهو اشتاقللك من غيرك كان صحرا*
بندر : وانتي ؟!*
حنان تبتسم وهي تقعد جنبه : انت ماااغبت عن عيني عشااان اشتاااق لك*
بندر : خخخ تعرفين تتكلمين*
حناان بزعل : لا بالله ..لاااكون اتكلم معاااك بلغة الاشااره واناا مااادري*
بندر : خخخ ويلي من طولت اللسان*
حنان وهي تحط عينهاا بعينه : بذمتك ماتحبهاا*
بندر وهو يبادلها النظر : الا اموووت فيها وبرااعيتهاا*
حناان وهي تقووم وتطلع ثووب بندر من الدولااب : شيتسوين فيه*
حنان : نااسي ان بكره عيد ؟!*
بندر : مانسيت بس شلزمته الثووب والشماغ*
حنان : عشان تكشخ فيه*
بندر : مو لازم مارح اقدر ارووح الصلاااه*
حنان: حتى ولوو مايمنع انك تكشخه ولو عندك دقله يااسلاام*
بندر : ليه ناوياا تزوجيني ؟!*
حنان طالعته بنظره : وش ناااقصك عشااان تتزوج قصرت عليك بش ؟!! جااك مني شي ؟!*
مو حلوه ؟! عقييم ؟!!*
بندر : وووووووووووول كلتيني بقشوري شووي شووي لاتنسين ترااه شرع ربك*
حنان : ايه هذا انتو يالرجال الي فالحين فيه شرع الله مدري ليه ماتعرفوون تكلمون بالشرع الا بطاري العرس
بندر : مثنى وثلااث وربااع*
حنان : فان خفتم الا تعدلو*
بندر يعاندهاا : فان خفتم*
حنان : ولن تعدلوو*
بندر : خخخخخ شوي شووي لايطق لك عرق*
حناان وهي تاخذ الثووب وتطلع : ويك ويك ماايضحك تصبح على خير*
بندر : وانتي من اهله*

اليوم اول اياام العيد .. البيت مظلم وكئيب مع كل الانواار الي فيه مع كل نوور الشمس الي يعبر الستاير الشفاافه لكن برضو كان مظلم وشلوون ماايكون مظلم ورااعي البيت موو فيه*
ليلى لبست وتكشخت عشان تغير الموود الكئيب الي هي فيه وغير كذا ماتبي تضاايق امهاا*
دقت على بيت احلااام ردت عليها صوت رجالي اربكهاا : الوو*
ليلى : الو السلام عليكم*
عبدالرحمن : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاااته ..شلونك ليلى شخباارك*
ليلى ارتبكت : الحم..د الل.له
عبدالرحمن ابتسم : من العايدين*
ليلى من غير لاترد عليه: لو سمحت ممكن اكلم احلام*
عبدالرحمن : ومن الفايزين خخ صبر*
احلام : هلاا ليلى*
ليلى : اهلين وسهلين بضي العييين ... عيدك مبااارك*
احلام : وعيدك ياااقلبي .. شخباارك واخبااار اخوواتك واهلك كلهم*
ليلى : والله الحمدالله*
احلام : ابوك مارجع بعد*
ليلى : لااا والله لسى مابدأ علاج مريم غير كذاا حناان حااامل والدكاتره ماينصحوونهاا انهاا تتبرع لها ويدوورن لهاا على متبرع ثااني*
احلاام : لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يشفيها ان شاءالله*
ليلى : تسلمين ... وكيف حالك انتي*
احلااام : الحمدالله ... اشتقت له ليلى اول عيد من 6 سنيين مااياشوفه دااخل مع عبدالرحمن من البااب وهم كاشخين وراجعين من صلاة العيد*
ليلى وقلبها يتقطع على صحبتهااا : احلااام .. عبدالله ان شاء الله بجنات النعيم بمكاان احسن من هني بوايد*
احلام : وهذا الي مصبرني .. ان شااء الله الفردووس الاعلى يااارب*
ليلى : اميييين ويحرق قلووب الي حرقوو قلووبناا*
احلاام : لاا يااليلى ..قولي الله يهديهم ان شااء الله*
ليلى : ان شاء الله ... احلام سلمي على خالتي وعيدي عليهاا اناا اللحين بقفل لاازم انزل اسمع صووت هتلر اكيد وصلت*
احلام : الله يقطع شررك يااابنت*
بعد مااقفلت ليلى من التلفوون نزلت الصااله تستقبل جدتهااا وعمتهاا وعمها الي جو من الرياض عشان يقضوو الاجاازة حقت العيد معاااهم*
وبطريقهاا مرت على غرفت مريم وحناان فتحتهاا تااملتهااا : عيدكم مبااارك ياااحبيباااتي*
ليلى بعد ماسلمت على عمهاا راحت تسلم على جدتهاا :كل سنه وانتي طيبه ياجده*
الجده : وانتي طيبه*
جات نوور وسلمت برضوو على الكل بعدين ليلى اضطرت تنسحب عشان تركي يدخل ويسلم على اهله*
الجده تسأل ام نور : شخبارك حنان مااحملت ؟!*
ام نور وهي حاطه البرقع : الا حنااان حاامل*
ابو تركي اتفاجأ حامل وولده ماكلف خاطره يقولهم*
ام تركي : وليه ماقلتي لناا*
ام نور لاختهاا : بندر ماقال لكم*
ام تركي : لا مااقاال*
تركي يحاول يرقع الموضووع خصوصاا بعد مااشااف انزعااج ابووه : تلاقووهم نسيوو او اتصلوو ومحد رد عليهم*
ابو تركي عطى تركي نظره ان عذرك غبي وانا بفووتهاا ع مزااجي*
الجده : وباي شهر*
ام نور : الاول*
نور : يعني انا وياها ان شاء الله بنولد مع بعض*
ام تركي : اهم شي ماتولد هناك تجي هناا تولد ع الاقل بتلقى من يقووم فيها بنفستهاا
الجده : عسى بس ماااتصفين انتي واختك البناااات*
نور حست بقهر من نغزت جدتهاا .تركي : والله انا عن نفسي ابي بنيه احلى من البناات مااافي*
الجده : بعد ماتجيب الولد فكر بالبناات ترى ماايخلد اسم الرجال الا ولد من صلبه*
نور : والله ياااجده الييخلد الذكر السيره الطيبه بين الناس والمعرووف ولا العياال حتى هم مردهم للترااب طال بهم الزمن ولا قصر*

ملت ريحة العووود البييت ...كان الجو مختلف صحيح انهاا مو بين اهلهاا لكن احد منهم هني معااهاا يبدد الوحشه وغير كذاا زوجهاا ووولدهاا ...امااهوو كان العيد هذاا غير ماارح يكوون فيه لحااله معاااه حنااان
وان شااء الله السنه الجايه بيكون معااه ولده او بنته لبس ثووبه بصعووبه وجلس ع السرير*
دخلت الغرفه وبيدها المدخنه : لبست لحالك*
بندر : تاخرتي علي قلت البس مو معقوول اقعد بالسروال "سروال الثوب "*
حنان : سووري بس كنت اجهز القهوة*
بندر مو مشكله :*
حنان قربت له المدخن عشان يدخن شمااغه وجابتله ادهن العود ليتعطر ..بعدهاا رااحت تغير ملاابسها لبست لهاا جلاابيه فخمه كاانت هديه من امهاا*
بندر وهو يشووفهاا : بطنك مو باااينه*
حناان: هه بدري انا وين والكرش ووين*
فتحت شعرهاا ومشطته وبعدهاا بدت تبخر شعرهاا هو كان يستمتع وهو يشووفها وهي تتبخر حنان انتبهت له بالمرااايااا : شفيك؟!! اول مره تشووفني ؟!!*
بندر وقف مستعين بعكااز :*
ضيعتي عدلك
هو فيه مثلك .. ياللي الحسن ظلك*
ليه العطر ؟!
وانتي انفاسك دخون*
وليه الكحل*
وانتي ماغيرك عيون*
وليه تفكيرك يكون*
انك تكوني دايم اجمل*
انتي اجمل*
من جمالك*
من دلالك*
من خيالك*
ياللي كل افراح قلبي والحزن*
في المسافة بين فرقاك ووصالك*
وليه يالقلب الحنون*
تاخذك فيني الظنون*
ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون*
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون*

ياللي احبك .. ليه احبك ؟*
او ليه ما احبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب كله اسئلة ما تنتهي*
ليه ما احبك .. ؟!
وانتي علـّمتيني ان الحب لا غدا لمثلك .. ابد ماينتهي*
ياللي علـّمتك عذابي والهجر .. ليه ما احبك ؟!
ياللي علـّمتك تكوني ..في ضعف ضعفك .. اقوى مني*
يا انتي ضحكاتك تغني .. وابتساماتك شعر*
يا انتي ضحكاتك تغني .. وكل ما شفتك اصر*
انك اجمل من جمالك .. من خيالك .. من دلالك
تاخذك فيني الظنون*

ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون*
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون*

على حبك انا .. بقفل ابوابي*
وبطيوفك انا.. بسقي اهدابي*
يا انتي .. يا انتي احبابي*
تصدقين .. تصدقين .. صدقي*
قلبي لكي وحدك . .صدقي*
ما اقوى على بعدك دقايق .. بس دقايق*
ياظلي .. يا داري*
يا اجمل ..افكاري ..*
تظلميني لوتقولي اني عاشق .. بس عاشق !!
ياللي وحدك تسمعي صمتي وكلامي*
ياللي ضيك ..اتعب همومي وظلامي ..*
صدقي اللي في قلبي لك ِ ..
اكبر من افكار القصايد والحكي
تصدقي انك اجمل في عيوني*
من جمالك*
من دلالك*
من خيالك*
لا يالقلب الحنون
لا تاخذك فيني الظنون

ضيعتي عدلك .. هو فيه مثلك .. ؟!
انتي ماغيرك عيون*
وانا احبك .. وانتي انفاسك دخون*
وهو على رااسهاا باااسهااا : كل عام وانتي الحب*
حنااان وقفت وباسته ع خده : كل عاام وانت حبيبي*
طلعت هي ويااه وجلسو بالصااله*
جات مريم وهي مستحيه اولا لانها مو متعوده تكشف عليه وغير كذا تحس شكلها مره غلطت وسطهم*
مريم : كل سنه وانت طيب بندر*
ماحب يحرجهاا فما رفع عينه فيهاا : وانتي بصحه وسلاامه واشووفك السنه الجايه ببت العدل*
مريم : خخخ تسلم*
مريم رااحت تفتح البااب وكان ابوهااا وحناان تجيب القهوة بذيك اللحظه دق تلفوون البيت ورد عليه بندر بمى انه كااان جنبه*
اول ماارفع السماااعه تغيرت ملاامح وجهه الضااحك وتحولت لعبووس
__________________
رد مع اقتباس

  #11  
قديم 01-09-17, 09:26 PM
الصورة الرمزية ولهان ومسير
ولهان ومسير ولهان ومسير غير متواجد حالياً
رئيس اللجنة الاعلامية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,615
قوة السمعة: 1
ولهان ومسير will become famous soon enough
رد: ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه

التاسع والثلانين

ما كل عين تذرف الدمع بأحزان
وما كل من يضحك يعيش بسعاده
كم واحد دمعة على الخد هتان
من زود همه يذرف الدمع عاده
يحاول انه يبتسم قدر الامكان
ويضحك ونار الحزن تحرق فؤاده

جالس يفكر هل الي سواه صح ؟!! معقول يكون استعجل ؟! طيب هو ليه عمل كذاا ؟! ليه فجأة انقلب كياانه ؟! تلمس مكان ماانطبعت اصابع يدهاا الصغيره حس بشعور غريبه وهو يمرر اصابعه ع خده حس وكانه يمرر اصابعه ع كفها الصغير ابتسم ع هالشعوور ورجع قطب حواجبه بغضب مهماا كان هو رجل ومااايحب ابد انه ينهااان ومريم اهاانته لكن هو يستاهل وهوعاارف هالشي محد قاله يلحقها ولايبحلق فيهاا وطبعا ماله أي حق انه يحط ايده عليهاا !!!!
حمدان "اخ يحمدان وانمسحت بكرامتك الارض ... بس ليه جذيه ؟! ليه سخرت من مشااعري ؟! ليه ماعطتني فرصه اشرح لهاا الي احس فيه اتجاههااا؟! يظهر ياحمدان مالك نصييب بالحب مكتوب عليك تحب وتعشق وينذبح حبك جدام عينك !!"

اليين اللحين مومصدقه الي صااار معقووله السؤال يتردد باذنهاا "تتزوجيني "
تذكرت جواابهاا له : نعم تمصخر علي حضرتك*
جاوبها باصراار: هالمووضوع مااايحتمل المصخر مريم انااابيك تكونيين حليله لي*
مريم : والي يبي وحده يطلبها بهالطريقه*
حمدان : يهمني اعرف رااايك بالاول*
مريم : لااا ..قول شفتها وحده مريضه خلني اتسلى عليهااا اهي شي نتسلى فيه بالغربه*
حمدااان : وش هالتفكير*
مريم : هذا تفكيرك المريض اسمع ياولد النااس لاعاد اشوف رقعة وجهك قدااامي لايجيك شي انت عمرك مااشفته*
حمدان : مريم انتي والله عااجبتني وناا
مريم بانفعاال : انت صدق قليل ادب وماتسحي شكلك يبيك كف ثااني عشاااان تصحى مالت عليك
وعلى الرجال الي زيك*
ضمت المخذده لصدرهااا .وضغطت عليهاا بقووة كانهاا تبي تفرغ كل شحنة المشاااعر الي تملااهااا مريم وهي تكلم نفسها بصوت مسمووع : يبي يلعب ايه يبي يلعب شنو ييتزوجني يستهبل علي .. شفيني زود ؟! اهو يعرف بمرضي معقوول الناااس لهالدرجه صااارت تستغل ضعف البشر عشااان يلعبوون بمشاااعرهم
لكن اهوو قاال اني اعجبه ؟! ووقفت قداام المرايا تتامل شكلهااا ...وبحركة عصبيه خلعت شيلتها
شنوو رح يحب ياامريم ... شنو رح يحب الشعر الي وااصل الين الركب ولا رمووشك الطوويله ولا حواجبك المرسووومه رح يحب شنو ياامريم بشرتك المصفره .. اناا اقولك شرح يحبك رح يحب المك رح يحب تقلبك ع السريييير اعتصاارك من الالم رح يحب دمووعك الي مااتوووقف شهقااتك الي تكسر سكوون الليل
هذاا ان حب شي هذي مميزاااتك الي رح يحبك عشاانهاا ..خخ قال حب قااال مسمى مزبرق "مزخرف" للشفقه ..اااخ يااكرهي لضعفي ااااااااخ
استرعى انتبااهاا صوت تعرفه زيين بسرعه لبست شيلتهاا وفتحت بااابهاا تتأكد من اللي سمعته

مو مصدقه الي صاير قداام عينهااا معقوول كل هذاا الي صاار ... اليين اللحين صووت الصفعه يرن بأذنهااا وصرخت استهجاان ابوهاا تملأ المكااان .. وهو!! هو واقف بمكانه بحالة ذهوول مريع
سأل بصوت مكسوور : لييش ؟!
جاوب بغضب عارم : ولك وجه تكلم ورجع يعطيه كف ثااني
حنان كانت حاطه ايدهاا ع فمها تمنع شهقاتهاا وهي تشوف رجلهااا ينطق قدامهاا من ابوه كانه بزر ابن العشر سنيين مو رجال بلحيته
ابونور مسك ايده : بس ياامحمد كفااااااايه ...شفيك شصاار لك ولدك مو بزر عشان تضربه
ابو تركي وهو يفك ايده من يد اخووه وقاهره اكثر شي نظرة التحدي الي بعيوون بندر : اتركني ياعبدالله انت لو تعرف سواد وجهه ماكنت وقفتني كنت ذبحته معي
بندر ببروود : ؟! شنو اتهامي الجديد ياطويل العمر ؟!بشنو رح تتهمني هالمره ؟! وصرخ بعصبيه انا شسووويت ؟!
ابو تركي ويبي يرجع يرفع ايده يضربه : لاترفع صووتك يالكلب
بندر يمسك ايده : كفااااااااااايه ...انااا مب عبد عندك
ابو نور : بس ياابندر لاتنسى انه ابوووك
بندر : اناا مانسيت اسأل اخوك ان كان يتذكر اني ولده
حنان وهي تمسك ايده ودموعها ع خدهاا : بندر مايصير هالكلام
بندر كان يقرا الخووف بعيون حنااان ضغط ع ايدها الي ماااسكته والتفت لابوه : انا شسويت ؟! ليه مكلف نفسك وجاي من السعوديه ؟!
ابو تركي وينزل مظروف من جيب جاكيته : شف سوااد وجهك ..شف ياعبدالله الي تدافع عنه
رمى المظروف بقوة بوجه ولده انتثرت الصوور بكل مكااااان ..الكل كان مصدوم ...حنان مستغربه شوصل الصور لعمهاا ؟! ابو نور مو مصدق الي تشوفه عينه ؟! هو وحده ماكان مصدووم لان اللي يشووفه كان متوقعه من بعد مكالمتهاا له من فتره
"ماري : هااي
بندر : وش تبين ؟!
ماري : دخلك شو راايك بالصور
بندر : قذره مثلك
ماري: مابيصير تحكي هيك مع ام ابنك
بندر بانفعااال : ابني ؟! انا وين لمستك ؟!
مااري: خخخ شو لاتنسى الصور
بندر : الصور تلفيق
ماري : مرتك مابتعرف
بندر : مرتي واثقه فيني ... نسيت اشكرك صورك قربتناابشكل ماتتصورينه
ماري بغيض : عم تتمصخر
بندر : ابدااا جد انتي سويتي معرووف فيني مااارح انسااه ابد
مااري : دخلك بيك شو بدو يكون راايه فيك
بندر : خلك بعيد عن اهلي
ماري : شو الهيئه بتخاف كتير من الباابا
بندر: اخر شخص ممكن يهمين رايه اهوو
ماري : بدنا نسووف "
بندر "الحقيره سوتهاا ولا متصله تقولي انتظر زيارة ابووك الحقيييييييييره "
ابو نور: وش هالصور من ويين ؟!
ابو تركي : اسأل المحترم
ابو نور يحاول مايفقد اعصابه : بندر ممكن تفسر الي بالصوره ؟!
ابوتركي : وش يفسر ياعبدالله البنيه اتصلت فيني بعد ماارسلت الصور وكانت تبكي ولدي المحترم يعرفها من قبل لاياخذ حنااان وكان ع علاقه فيهاا واللحين بعد ماحملت رمااهااا ولا بي يتحمل نتيجه اخطاءه
ابو نووور : ليه ياابندر ليه ؟! بنتي بشنو قصرت معااك ؟! انت ماتخاف ربك
ابو تركي : والي يخاف ربه يروح للحرام
حنان بصوت قووي : بسسسسسسسسسسس الين هني وكفاااايه ... اتفاجأ ابو تركي وابونور من حنان ولهجتها الامره
حنان تكمل : اعتقد ان المووضوع مايمس احد كثر ماايمسني اناا وحدي الي يحق لي استجوب بندر انا وحدي يحق ليه اسأله عن السبب مو انتوو اناا الي تعرضت للخياااانه انا زوووجته
ابو نور : وانا ابووك وهذا عمك وابوه بنفس الوقت
بندر بقهر : وانا ولدكم تربيتكم شلوون تتوقعون مني هالتصرفات المخجله مفرووض تعرفوني زيين عمي انا تربيتك انا مو ولدك الي ماجبته انا مو كبرت قدام عينك مع بنااااتك تهقى ان امي موضي ماعرفت تربي ؟! تهقى ان جدتي ماعرفت تربي ؟! وهي نفسها الي مربيتك ؟!
والتفت لابووه وقال بحسره : انت من غير أي شي تعتبرني انسااان وااااطي بلا اخلااق والصور بالنسبه لك دليل اثباات مو اكثر ..وصرخ بقهر ... لو ان هالمره فعلاا لي علاقه معااهاا ليه تزوجت حنااان ليه الين اللحين حنان ماتركتني واناا اخونها ؟!!! مااعتقد انها غبيه او ساااذجه عشااان لاتعرف بخيانتي ؟! ليه هالمره ماجات وواجهتهاا ليه ماجات وقالت لها انها حامل مني ؟!! ليه استخدمت هالاسلوووب ؟! اهي لو فعلاا حاامل مني كنت اتزوجتهاا مو اناا الي ارمي ولدي لشاااارع لكن هالمره انا واالللللللللللللللللللللله مالمستها
حنان وهي ماسكه ذرااع زوجهاا وبعيون كلها اصراار وثقه : عمي البنيه كذااابه صدقني كذاابه وهالصور مركبه صدقني هي كانت تلااحقه بستمرااار مو مره او ثنتين انا شفتهاا والصور جاتني قبل لا تجيك ومافرقت معااي عمي لو هو فعلا يخوني انا مستحيل اقعد معااه لكني واثقه انه مظلووم والله متاكده عمي ا للي يعف عن حلاااله لي يطح بالحراام
ابو نور : وش تقصدين
حنان : يبا انا اللحيين لي معااه عشر شهور بندر ماالمسني فيهاا الا من شهر تقريبااا ومالمسني الا برضاااي

"بندر هني حس بصدمه رجع بذاكرته لليوم هوشتهم وشلون اهااانهاا حس نفسه صغيير وااايد وهو يسمعهاا تدافع عنه وهو الي بيووم كسرهاا واهان الانثى داخلهاا "

وانا كنت اغلط عليه واهنته اكثر من مره ومع هذاا كان مستحملني وعطاااني ع كيفي طول هذيك الفتره مااكان مقصر معااي بشي طلباتي عندي قبل لااطلبهاا ولا بيوم تاخر ولاا بات برى البيت ابد عمري ماشفته شاارب ولاا مدخن شلوون بيخوني معااهاا وهو كله نااقع بالببيت متى ؟! يبااا اناا لو شفته بعيني بفرااش معااهاا بكذب عيووني واقول احلم
ابو تركي : لانك غبيييه الدم الفاااسد طوول عمره فااااسد
بندر : الدم دمك
ابوتركي : الا دم امك ال...
حنان انصدمت مو عااارفه شلون عمها يتجرأ ويسب خالتهاا قدامهااا
بندر : بس كله ولا امي انا اسمحت لك تهيني مثل ماااتبي لكن امي لاا سااااااااامع امي لاااا
ابو نور : محمد هالكلاام ماايصير المره ميته
ابو تركي : لاباارك الله فيها ولا بولدهاا
بندر: قلت لك امي ميته مييييييييييييييييييته ماااتفهم الميت ماتجوز عليه الا الرحمه
ابو تركي : الي زي امك مايندعى عليها الا بجهنم الحمرااا
ابو نوور : محمد عيييييييييب عليك وش هالكلااااااااام
بندر : بس لاتغلط اكثر كلمه وحده وانسى انك ابوووووووووووووي
ابو تركي وهوو يدفع بندر من صدره : شبتسوي يااولد جانيت شبتسووي هااا شبتسوي يااوالد ال....
بندر وهو يمسك ايد ابووه : بس خلاااص ارحمني مره وحده بحياااتك ارحمني انا زي مو ولد جااانيت ولدك عاارف يعني شنوو ولدك لمره وحده بس بحياااتك حسسني اني ابنك "وغص بعبرته " ماابيك تحبني ماابيك تعاملني زي تركي ماابي تضمني لصدرك وتقووول اشتقت لك ماابيك تسأل عن احااولي تعرف شفيني شصاار علي مااابي منك شي كل الي ابيه احترم بس ذكرى امي احترم المره الي حفظتك بغيبتك وحظوورك احترمهاا بس احترم المره الشريفه الي طعنتهاا بشرفهاا وهي مظلووومه المره الي خذيت ظناهاا من حضنها وعينهاا تشووف وليتك بس ضميته لصدرك لاا ابد كل الي سويته رميته لغيرك لو امي موضي كانت قااسيه وماترحم انا من كااان لي ؟!! لو ان جدتي ماا ضمتني لصدرهاا اناا من لي ؟! وانت حرمتني من امي وهي حيه ؟! كنت طوول عمري أتساءل ليه ماتحبني ليه تعاملني بهالبرووود ليه لاطحت مااتركض علي شرات تركي ليه لاامرضت مااشفتك تدور فيني من عند دكتور لدكتوور ليه يوم انجح واجيب درجااات احسن بكثر من تركي مااشوفك فرحااان فييني سويت الي تبيه قلت لي ياااولد ذااكر ذاكرت ونجحت قلت يااولد اداااره اعمال قلت تم وصاااار حتى يوم مااخطبت حنان لي ماكلفت خاطرك تشااورني تسالني عن راي عرفت عن الخبر من اخووي زواج والعريس اخر من يعلم تعرف يااا ابوووي الحسنه إلي سويتها فيني انك زوجتني حنااان ع الاقل هي الشخص الي صدق يهتم فيني يخااف علي من غير مااحس انك مفروض عليه فرض
صحيح امي موضي ماقصرت معااي ابد يمكن لانها تخاف منك او لانها شفقاانه علي جدتي كانت تحبني بزيااده لاني يتيم وابووي حي تركي اخووي لا تركي ابوي طول عمره يحبني ويخااف علي كونه الكبير خلاه يحس نفسه مسؤول يعوضني عن النقص بحياااتي انت الشخص الوحيد إلي ماااحسيت فيه بيوم ابد !!
كنت احسد كل زملائي يوم اشووف ابهاتهم يجون بيوم الابااء يسألون عنهم كل وااحد متعلق بيد ابوووه وانا ايدي تعاانق الفراااغ كل الاباء كانو يضحكون وهم يسمعون تعليقات الاساتذه ع عيالهم ونااس يزعلوون صدقني انت لو مره وحده بس جيت كان سمعت كلااام يسرك واااايد لو مره وحده حضرت كان شفتني وانا القي عليهم قصيده من كلمااتي لو مره وحده حظرت حفلاات تخرجي كان شفتي وانا القي كلمة الطلااب واناا اتكرم مع المتفووقين كان رفعت رااسك فيني كل ابن يتمنى يكون صووره مصغره من ابووه واناا وحدي ماتمنى اكون ابد مثلك ماابي ولدي يعيش اليتم وعيني تشووف النوور ...فتح الباااب وخرج تركهم وسط ذهولهم ..صدمتهم
حنان الي مصدوومه من الحقاائق الي تسمعهاا ابو نور ماكان متوقع ابد ان ولد اخوه يحمل كل هالحزن بقلبه مريم المتابعه من بعيد بصدمه كبيره وطبعا ابو تركي الي ماعاد جسمه يتحمل اكثر ..كلمات بندر.. كان لهاا وقع اشد من وقع الخنااجر ..معقول كل هذاا يااابندر بقلبك ع ابووك ؟! خااارت القوى وعانق الجسد الارض

كانوو جالسين يتقهوون بالصاله
ميثه : اشتقت لامااايه وااااايد
شيخه: ايه والله البيت شين بلاهم
سلطااان : كلها اسبوعين وبيردوون ان شاء الله
ثااني : ااخ اخوك السباال هذااا انا ضاايع بليااه
ميثه تلكزه : هي لا تسب اخووي
شيخه وهي تووقف : هي انتي لاا تضربين اخوووي
سلطاان وثاااني : خخخخخخخخ
سلطان : وين سااايره
شيخه : بييب البسبوسه نسيتهاا بالمطبخ
ثاني : يمي يمي بسبووسه
ميثه : عافااناا الله هب شايف اكل بحياتك
ثااني : بصرااحه لااا
ميثه تخصر : شوووه لايكون بس كل يوم تاكل بالمطااعم وانا مااعرف
سلطان : خخخخخخ
ثاني : انتي ماتعرفين تطبخين زيين وانا مااكل اكلج الا مجامله لج
ميثه عصبت : شوووووووووه
ثااني يكمل حرق الاعصاااب : الي سمعتيه ويلتفت لسلطاان .. سلطان انتو كنتم تخلونها تطبخ هني
سلطان بلئم : لاا كل الطبخ ع اماااايه
ثاني : هذا اخوج شااهد بعد
شيخه: حراام عليك الميث احسن من طباخها ماافيه
ثااني : سيري والي يرحم ووالداج وييبي البسبووسه قال احسن من طباخها مااافي
ميثه : زييين يااثاانيوووه رد بيتكم لحاااالك وقامت تبي تطلع
الا وثااني يمسكها من ايدهاا : صكي الدعنه اشووف حشى موول ماتقبلين الرمسه
ميثه : رمستك مااصخه
ثاني : داايم الحقيقه مره
ميثه : سلطااان طالع
سلطان : خخخخ مايخصني
الا وسموو صوووت تكسر بالمطبخ قاامو كلهم يشوفوون وش صااار
سلطان كان اول الوااصليين شاافها وهاااي متمسكه بالطااواله مو قاادره تحرك وقدامها الصينيه متكسره
شيخه : ااااي سلطان اللحقني
سلطان يقرب منهااوهو يمسكهاا عشان تستند عليه : شصااير
شيخه : اااي وجع وجع فضيع هب رايمه اتحرك الظاهر اني بربي
ثاني : وين تربين توج بالساابع
ميثه : وايد حريم يربوون بالساابع ..سلطان انابييب عبااتهاا
سلطان المرتبك : اووكي بسرعه بس
ساعدها سلطان وثاني الين ماتوصل اللباااب بصعووبه ثااني راح يجيب السياااره ويقربها من البااب ميثه لبست شيخه العبااايه وع المستشفى بسرعه

كانت كااشخه ع الاخير طبعاا عرووس من قدهااا ..كانت جالسه مع عمتهااا بالصاله يتقهووون
ام سعيد : بنتيه وين سار ريلج
مهره : والله مااعرف
ام سعيد : ماسألتيه
مهره : تلومت اسأله
ام سعيد : بنتي مافيهاا شي تسألينه هوريلج من حقج تسألين وين سار ومن وين رااد بس عاد مو كل ساعه ترى بيمل منج بعدين
مهره : ان شاءالله عمتيه
الا وسعيد داخل عليهم وكانت ملامحه متغيره شووي ...:السلام عليكم
الكل : وعليكم السلااام
ام سعيد : اقرب ولدي
سعيد: قريب ..مهره قومي لبسي عبااتج
مهره: ان شاء الله وقامت على طوول
ام سعيد : ولدي شي استوى ؟!
سعيد : اخوها بالمستشفى تعباان
ام سعيد : لاحول ولا قوة الا بالله شو استواابه
سعيد : الخبيث يمه
ام سعيد : الله يلطف فيه .سكتت ام سعيد يوم شاافت مهره طالعه من حجرتهااا وهي لابسه عبااتهاا

بالسيااره كان سعيد سااكت ومايسوولف زي عادته مهره شااكه شو الي صار خصوصا ان الطريق مو طريق بحر ولا مطم من الي متعوده تروح فيها معااه سألته : وين سايريين ؟!!
سعيد : قربناا نوصل... شافت نفسهاا قدام المستشفى ماعرفت ليه هي هناا
مهره : سعيد حد من اهلك هني ؟!
سعيد : ايه نزلي
مهره نزلت باستسلاام وقلبهاا مقبووض تحسه مخبي عليها شي
سعيد وقف قداام بااب غرفه وقالها : مهره الي داخل طلب يشووف ويستسمح منك
مهره: سعيد منوو داااخل ؟! شو استوى ؟! ..ماانتظرت اجابته ع طوول فتحت البااااب
شفااته وهو متمدد ع السرييير موصل باجهزة التنفس شكله تعبااانه بالحيل قطع قلبهاا شكله غصب عنهاا صاارت تبكي وتبكي رغم كل الي سواااه فيهاا مااقدرت ماتذرف دموعهاا عليه مهماا كااان هذاا اخووهاا
كان ناايم مااانتبه عليها الا يووم قربت من سريره ومسحت ع شعره الاسوود فتح عيونه بتعب : مهوورتي
مهورتي من زماان ماسمعته ينااديهاا بهالاسم تذكرت يوم كاان يناديها بذا الاسم تعااتبه وتقووله مهره دلعها مهاااري مو مهوورتي كان يقوولهاا اني غير ولاازم دلعج بعد يكوون غيير وياخذهاا بدينه الكبيره ويطيرهاا بالهووى تقعد تضحك وهو تحس الهو يلفح وجههاا وتسمع امهاا وهي تهااوشه لانها خاايفه يطيحها وتعوور
ابتسمت له : شلوونك يالغااالي
راااشد بتعب: صدق غالي ؟!!!
مهره وهي تبكي : غااالي يااريحه ابووي وكل اهلي غاااالي
رااشد : مهره ساامحيني ..اناا غلطت بحقج واايد ساامحيني
مهره : المساامح الله مب انااا
رااشد: مهر ربي انتقم لج مني هذا انا قدااامج كلهاا ايااام وعمري بينتهي
مهره : عسى عمرك طوويل لااترمس جذيه
راااشد : مهره اناا خلااص باخر مراحل تليف الكبد " البعيد عنكم " الخمر دمرني
مهر : اماقلت لك ودرك منه مااطعتني ربك ماايحرم الشي الا لحكمه
رااشد نزلت دمووعه : الله يسامحني ويغفر لي .. سعيد
سعيد الي كان مكتفي بالمراقبه من بعيد : لبيه
رااشد : لبيت حااج بمنى معهااا ... سعيد اعرف اني كنت نذل وياااك لكن مهره يااسعيد اماانه برقبتك لاا تعاايرهاا بيووم ع سوااتي فيهاا هي مالها ذنب لاااتشيلهاا خطااي يااااولد الكراام
سعيد : مهره بعيووني يااراااشد لااتووصي حرييص
رااشد : ادعووولي بالرحمه ..كح كح ..انا بمس الحاجه للدعااء

حس نفسه ضعيف ...محطم .. مهشم ..تركهم من غير لايعيرهم أي اهتمااام حتى صوت حنااان الي كاان كله خووف ماااهتم فيه ماااهتم لنظرة ابوه المذهووله ولا الحزن الي لمح طيفه بعيوون عمه*
بدااخله بركااان بقمة ثوورته لو انتظر لحظات احرقت حممه الي حووله ..طوفاان المشااعر بلغ اقصى درجااته امواااجه كفيله بااغرااق اللي حووله ..كان يظن انه لو بااح بمكنونات صدره بيرتاااح انه بيخلص من كل الاحزان الالام مجرد مايواجه ابوه ويقوله انه ظالم ..لكن ووين ؟!! هذا هو صرح بكل شي ومع هذا ماارتااح !
داار الشواارع مو عاارف وين ايرووح ؟ لو انه في بلااده كان شغل سياارته وع البر على طووووول او مس خط الريااض مكه ونسى بمجرد شوفت الكعبه همووومه ..لكن هني وين يرروح ؟ المراقص ؟ الخمارات ؟ مااكأن همووم الغربه تكفيه ..التميز العنصري .. يجي ابووه ويكمل الباااقي عليه ..قرر انه يرجع لبيته الهرب عمره ماااكاان طريقه لمواجهة الامووور ..اول مااوصل شاافهااا جالسه ع الكنبه وشعرهاا كله مغطي وجهااا*
رفعت راااسهاااول ماااحست فيه : وين كنت؟!!
بندر : كنت محتاج اهدي اعصااابي*
حنان: انت تهدي اعصااابك وحناا ننحرق هني ماايهمك*
بندر وهويدخل غرفته : وطي صوووتك*
حنااان : احر ماااعندي ابرد ماااعندك*
بندر : حناااان ترااهاا واااصله حدي*
حنان : انتي تشووف الطيقه الي كلمت ابووك فييهاا صحيحه*
بندر : انااا حر اكلم ابووي شراات مااابي*
حنان : لا ماانت حر مهمااا كانت مشااعر اتجااهه مهماا كااان اسلوبه معااك هذاا ابوووك يااااابندر ابووووك وله حقوووق عليك وابسط حقووقه انك مااترفع صووتك بووجهه انت حسستني انك ممكن تضربه*
بندر: ابووي عمري ماحسيت بحناانه عمري مااحسيت بوجووده سهل انك تتكلمين وتعطيني نصاايح بالاخلااق لكن عيشي مكاااني كووني مكااني لو مره وحده وجربي شعوووري حناان انتي عمرك ماااحسيتي بالي بدااخلي عمي طوول عمره مطووقكم بحنااانه بحبه انااا يووم اشووفك تضحكين معاااه وتسوولفين احسدك تعرفين شنوو احسدك لاني اعرف اني ماارح اكوون ابد بيووم بنفس المووقف مع ابووي*
حنان وهي تقترب منه وتمسح دمعه خااانت جفوونه : اناا اسفه ماتصورت ان الوضع قااسي عليك هالكثر*
بندروهو يعطيها ظهره مااايبيها تشووف دموعه اكثر : حناان انااا مااكرهه صدقين مااكرهه هذا ابوي مستحيل اكرهه مهما حاولت ومهما ادعيت عمري ماقدرت اكرهه... لكني كرهت ظلمه لي حنااان صعب تتحملين وزر انتي مالك أي ذنب فيه تعرفين ابوي يكره امي ليه ؟! ابوي يكرهاا لانه يعتقد انهاا خاانته ابووي نسي انه تزوج مره منفتحه اجنبيه حاول يخليها شرات امي مووضي لكن صعب كل وحده منهم تربت بشكل*
امي كان لهاا صديق كانت صدااقه بريئه ابوي ماكان يستوعب هالنوع من الصدقاات وهو الرجل الشرقي*
حنان : عمي شلون عرفها*
بندر : ابوي كان برحلة عمل شافها وعجبته تزوجهااا امي عاشت هني طول عمرهاا ماجات السعوديه ابد ابوي كان يتنقل بين هني وهناااك وكان يلااحظ العلااقه الي بين امي وكاارلووس وكان يشك فيهاا*
كاارولووس مااكان يزور امي بوجود ابوي لانه يعرف ان ابوي ماايستلطفه فكان يزورها وابوي مسااافر*
بيووم ابووي جا يزورها فجاة ولقى كاارلووس بالبيت طلعت شيااطينه اتهمهاا بالخيااانه ماسمع أي تبريراات*
كل الي سواه انه اخذي منهاا ووتركهاا معلقه*
حنااان : طيب ليه ماطالبت فيك ؟!!*
بندر : حنان ابوي واصل لاتنسيين هالشي
حنان : وش الي يخليك وااثق ان امك ما..ماكملت يوم شافته يلتفت لهااا*
بندر : انا بقوولك وش يثبت ....تعاالي معااي*
رااحو المكتب وطلع من الخزنه ظرف ... هذي رسالة من امي كتبتهاا لي وهي ع فرااش المووت*
الرساله امي تعترف فيها بكل شي شلون قاابلت ابوي زواجهاا منه طبيعة علاقتهاا بكااارلوس حتى عن مرضهاا ...امي ادمنت عالكحول والتدخين بعد مااخذني ابووي وماتت بسرطان الرئه بعد سنتين من الحادثه*
الرساله ارسلتهاا لابووك وهو الي سلمني اياااهاا يوم صرت ب18 يومتهاا كناا جاين لكم زياااره تميناا اسبووع تقريباا كنت طوول الاسبوع احاول اسرق لو خمس دقااايق مع ابووك بس عشان اسئلة عن امي*
لان كل مااسألت ابوي عنهاا يثوور غضبه اليين ماايوم شفته سهراان مع ابوي ببيت الشعر خليت ابووي*
الين مايدخل ينااام ورحت جري لااابوك طلبت اتكلم معاااه وابوك تعرفينه مااايرد احد*
سألته : عمي ابوي ليه يكره امي ؟!!
ابوك ساعتها تفاجأ : بندر وش هالكلام ؟!*
قلت له : عمي لاتكذب علي انا اعرف ان في سر مخبيه ابوي علي*
ابوك : مافي ولااشي انت توهم*
قلت له: عمي ؟!!
ابوك : بندر يباا اناا ماعرف شلي بينك ام وابووك لكن لك عندي امااانه وبعطيك اياااهااا*
حنان : الرساااله صح*
هز رااسه : كانت الرساااله ارسلها كااارل بعد مووت امي*
حنان : ليه ماصارحت عمي بالي بالرسااله*
قالي : اذا هي نفسهااا ماقدرت انااا بقدر ؟!*
حنان : ممكن تكون تكذب*
بندر : حنان كارلوس كان شاذ*
تذكر : وينه ابووي ؟!
حنان : عمي بالمستشفى*
التفت: مستشفى ؟! شصاار*
حنان : ارتفع عنده الضغط بس وقالو لازميتم عنده الين مايرجع الضغط طبيعي*
بندر : وليه من اول مااتكلمتي وبسرعه خرج من المكتب "بعد ماخذ الرساله معااه "
حنان: بندر وييين رااايح*
بندر: برووحله وين يعني*
حنان : بندر اللحين بتحصله نااايم وبعدين ابووي معاااه*
بندر: ابوك غير واناا غير اناا ولده ...وطلع من غيرلااايسمع ردهاا*

كاانوو واصلين حدهم من الخوووف ثااني يهز رجله بعصبيه وسلطاااان ذبح المكان رووح ورجعه*
ميثه مااهي قادره تمسك دمووعهاا اكثر خلااص من متى وهي بالمستشفى*
ميثه لثاني : ثااني دق ع عمووه خلها تيي*
ثاني : لادقيت ع امايه بتحشر عليناا الدنياا اونه هب موعدهاا صبري خلنا نشووف الطبيب شو بيقول*
الا والدكتووره تخرج من الغرفه سلطان : ها دكتور طمنييناا*
الدكتوره : الف مبرووك جااالكم ولد*
سلطاان : زيين وحرمتيه*
الدكتوره : بس بئ لازم ينحط بالحضاانه
سلطان : اقولج حرمتييييييه شلونهاا
الدكتوره : المدام زينه اطمن
سلطان : اووف منج مابغيتي ترمسين
ميثه مفتشله منه : معليه دكتووره تعرفين هذا الاول وهوو خايف ع حرمته
الدكتووره من غير نفس : حصل خير ومشيت*
ميثه : فشلتنااا*
سلطان : خلهاا تولي*
ثاااني : مبرووك يااابو رااااشد*
سلطان يضحك : الله يبااارك فيك الفاال لكم ان شاء الله*
ثاني بابتسامه شاقه الحلق : قرييب ان شااء الله*

كللللوووووووللللووووووووووش
حمدان : امااااايه بسج اليراان سمعووج
ام حمدان : مسود الويه شو مسوويه اناا خلني افرح
حمدان : امااايه فرحي بس مو جذيه عااد
الريم : اماايه اشووفج مستاانسه واااايد يوم يبت بندر ماااستاانستي هالكثر
حمدان : معلوم حبيبتي هذااولدناا غيير
الريم : لايكون ولدي ولد اليراان
حمدان : حبيبتي ولد البنيه غير وولد الولد غير
الريم : اماايه سمعتي رمسته المااصخه
ام حمدان : اخووج صاادق بكلامه
الريم بعتب : امااااااااااايه
ام حمدان : عن البزي .. حمدان متى بنرد البلاااد
حمدان : ع طيااارة الصبح*
الريم : اماايه وعلاجج*
ام حمدان : انا مافيني الا العاافيه واذا توجعت بسير الدختر*
الريم : بكيفج*
حمدان : يمه بس قبل لانرد في شغله ابيج تسوينها*
ام حمدان : شوووه*
حمدان :امايه ابيج تخطبين لي مريم*
ام حمدان : شووه*
حمداان : الي سمعتيه
الريم : ليه مريم بالذاات ؟!!*
حمدان : البينه حشيم وعااجل وداخله خااطريه
ام حمدان : انت تعرف ان البنيه مريضه*
حمدان : هي الليحن تاخذ علااج وبتصير زيينه*
ام حمداان : وانا اقوولك لاا*
حمداان : لاا ؟! ليش؟!!
ام حمدان : ولدي البنيه انا احبهاا وايد وسبحان الله من شفتهاا ارتحت لها لكن هذا زواج لايكون تعطف عليهاا وعسب جذيه تبي تاخذهاا ولدي الي مااارضاه لبنتي مااارضاه لبنات الناااس
حمدان : امااايه شوو اعطف عليهاا ... اميه انا عقب مزون ماتوقعت يووم ان حد بيدش قلبي لكن هاي غصب والله دشت قلبي من يووم ماشفتهاا وتبون الصج الباارحه انا شفتها و "حكالهم كل الي صاار له معااهاا"
الريم معصبه : تستاااااااهل دوواك مسود الوجه
ام حمداان : لو انهاا فصخت نعالها "وانتو بكرامه " وعطتك فيه كان زيين هذي سواه تسويهااا
حمدان : اماايه
ام حمدان معصبه : اسكت ترابع ورى البنيه من مكان لي مكااان وتحط ايدك عليها وفق جذيه تقولها تزوجييني الي يبي وحده يااولدي يرووح لاهلهاا وييليس مع الريااال ويطلب بنتهم مب كنهاا رغيد مالها حد تطلبها من نفسهاا طوول عمري اقوول انك عااجل وماتطلع منك العيبه لكن الي سويته مع مريم يقول انك بعدك يااهل
حمدان مسكين ماعرف شيقوول
الريم : امااااااايه الي استوى استوى اللحين وحمدان عرف غلطته اللحين شو قلتي بتسيرين تخطبينهاا له ؟!
ام حمدان وهي تشووف نظرات حمدان الي كلها ترجي : ماابنسيير*
الريم : امااايه ليش؟!!
ام حمداان : الي يبي بنيه يسير لبيت ابوهاا ويخطبها وهي بين اهلهاا ونااسهااا ومايسير بروحه يااخذ معه اهله هذي الاصول يااالريم*
حمدان شق الحلق وقام وبااسهاا ع رااسهاا: وهذا الي بيصير*

فتح عيوونه بكسل شاااف المكاان غير ..معقوول تركووه لحااله ..سمع صووت ماا شكل احد موجود بالحمام " وانتوو بكراامه " انفتح الباااب على بااله اخوه الي سهر عنده بعد المشاده الي صاارت بينه وبين عمه*
ابو تركي : شتسووي هني*
بندر : حمدالله ع السلاامه يباا*
ابو تركي : ماجاااوبتني*
بندرتنهد بحسره : ماحبيت اخلي عمي يسهر عليك هو رجال كبير ومو حمل تعب وانت مهماا كااان ابووي ومن حقك اني اهتم فيك وبصحتك*
ابو تركي : لاتعرف الوواجب*
بندر بسخريه: تربيتك
ابوتركي : تتمصخر*
بندر : يباا انت تعباااااان ارتاااح*
جلس بندر ع الكرسي سااكت ...ونفس الشي ابوو تركي سكت بعدين ساله وهو يشووف ذراعه الملفووف لصدره : وش صااارلك ؟!*
بندر حس بسعااده وهو يشووف ابوه يسأل عن احواله ..وحكاله على كل الي صااار*
ابو تركي كان يحس بالسعاااده وهو يشوف بنر يسوولف قداامه هوو عمره ماااكرهه لان ماافي اب يكره عيااله لكن مهماا يكن ابوو تركي يشووف الماااضي ببندر وماايقدر ينسى بسهووله 20 سنه ماقدرت تنسيه*
بندر :يباا اناا عندي شي لك*
ابو تركي: وشوو
بندر وهوو يطلع الرساله حقت امه : رساله امي*
ابو تركي : ماابي اقرا شي منهاا
بندر : يباا رجاااء لو لمره وحده بس طيعني بس اقرااهاا يباا امي مظلوومه*
اخذ الورقه وبدأ يقرأ*
وصل لعند " ولدي الحبيبي اريدك ان تدرك جيداا اني لم اعشق رجلا عدا اباااك انه الرجل الوحيد الذي خفق له قلبي ...كارلوس لم يكن شياءسوى صديق طفوولتي وعوناا لي عند المصااائب ..لم يستطع ابووك ان يدرك وهو الشرقي انه يمكن ان تكون هناك صداقه بين الرجل والمراه ولم يستطع ان ينسى باني اجنبيه كاان يظن لكوني امراة نشأة بالغرب اني قاادره على اقامه علاقه مع أي كاان رااميه بالزواج عرض الحاائط لاياابني*
انااكنت اقدس الزواج واقدس عهوده حينمااتزوجت ابااك تعااهدت معه اني سأظل وفية له واحفظة في غيبته مثلماا حظووره وهكذاا فعلت وكيف ساخونه مع رجل لااحرك فيه قيد انمله فهوو رجل شاااذ "

رفع عينه موو مصدق الكلاام الي مكتوووب ..يذكر انهاا حااولت تداافع عن نفسهاا وتشرح وتبرر ان صداقتها وياه بريئة لكنه ماكان يسمع واللحين بعد كل هالسنيين اااخ
قال لبندر : من عطاك ايااهاا
بندر : مو مهم ميين ..المهم انك عرفت الي فيهاااا
قاله : ممكن تحجز لي ع اول طيااره للريااض
بندر: انت لسى تعباان و
صرخ فيه: انا ادرى بصحتي
بندر: زي مااتبي*

ابو تركي طلع بنفس اليوم بالعصر وقرر وبندر لقاله عجز اليوم الي عقبه*
وقرر ابو نوريرجع معاااه عشاان ملكة ليلى وطبعاا مريم نفس الشي*
خصوصا انهاا خلااص بدت تاخذ الجلفيك ويقدر أي طبيب يتابع حالتها بالسعوديه*

اليووم ملكة عبد الرحمن وليلى*

ليلى كااشخه بفستان ناااعم باللون الفووشي وحاطه مكياااج وردي نااعم وتسريحه بسيطه ...بعد ماجلست عند الحريم دخلووهاا بالمجلس عشاان يدخل عبدالرحمن ويقعد معاهاا*
احلاام الي كانت لسى بفتره الحدااد : الف مبروك ياامرت اخووي*
ليلى وهي تضمهاا وتحاول تمنع دموعهاا : الله يبااارك فييك*
احلاام : بصرااحه طالعه تجنييني مدري وين كل هالجمال كاااان*
ليلى : يااسلام يعني من اول مو حلووه*
احلام:شي زي كذاا*
الا وتدخل عليهم مريم : هي انتووو ماخلصتوو ترى عبدالرحمن بيدخلوونه*
احلام : اووكي خليه يدخل*
مريم : طيب اطلعي خليه يدخل*
احلام : وانا اشلي*
مريم : وي كيف يدخل وانتي بلا عباااية*
احلام وليلى : خخخخخخخخخخخخخ*
مريم : اشفيكم ؟!!!
احلام : يالمفهيه تراااه اخووي*
مريم تخبط رااسها : اااخ تذكرت*
طلعت مريم وقالت لهم يدخلونه ..دخل عبدالرحمن وليلى كاانت ترتجف من فووقهاا لتحتها واحلام تطالع وتضحك الا وليلى تلكزهااا*
احلام : اييييييي*
عبدالرحمن : شفيك ؟!!
احلاام : يااخي حرمتك لكزتني بغت تكسر ضلووعي*
ليلى : كذاااااااابه والله بشووووويش*
عبدالرحمن : طيب لااتحلفي مصدقك*
ليلى استحت ووطت رااسهاا ...*
احلاام : يعني ايش انا كذاابه ؟!!
عبدالرحمن : ممكن تهوينااا*
احلاام : مقيووله الي لقي احبااابه*
عبدالرحمن : ضفي وجهك اشووف*
احلاام وهي عند البااااب : اقوول دحيم لاتلصق كثيير ترى البنيه مااتحمل زبده بسرعه تسييح*
ليلى "اوريك شغلك يااادوبااا "*
عبدالرحمن : ببببببببببنت*
طلعت احلاام ....قرب عبدالرحمن من ليلى وباااسهاا ع جبينهاا : مبرووك*
ليلى ساايحه : الله يبااارك فيك*
جلست اهي ويااه عالكنبه ...عبدالرحمن ترك بينهم مساافه خصووصاا انه ملااحظ انحرااج ليلى*
عبدالرحمن : امم تعرفين انك حلووه*
ليلى : مشكور هذا من ذووقك
عبدالرحمن : شوفي ليلى انا مااعرف اصف كلاام يعني امم شلوون اقوولك شووفي اناا صح ماقد شفتك ومااعرف شكلك الا ذلحين لكن والله حبيتك من اول مره طاحت عيوني بعيوونك يووم وديتكم امتحان القبوول*
حسيت بشعوور غريب .. والي زااد تعلقي فيك كلام احلام عنك وعن اخلااق حسيت نفسي عاايش معااك واعرف كل طباعك شتحبين شتكرهيين انقهرت وااايد يوم عرفت انك بتنخطبيين كان نفسي اقول لاا ليلى لي اناا وحدي لكني كنت خلااص تعرضت للحاادث ماااحبيت اظلمك معاااي واناا اشووف نفسي معاق*
ليلى هني قاطعته : المعاق الفكر معاق الاراااده والنااس مو بالاجساام*
عبدالرحمن ابتسم : ماارح تندميين ؟!!
ليلى : ان شااء الله لااا واتمنى ان انت بعد مااتندم*
عبدالرحمن : ماارح اندم ان شاء الله*
استأذن وطلع من عندهاا شااف امه جالسه تكلم مع احلاام بشوفته احلا م مر على بااله طيييف عبدالله تنهد بالم " ليت هني ياعبدالله تفرح لفرحي وافرحلك ..عسى الجنه داارك ومأواك "*

اليوم بعد مرور 3 اشهر "ليلى خلاص اتزوجت من عبدالرحمن "
دخلت اصاابعهاا بشعرهاا ... شكله يجنن*
مريم : بس لسى قصيير مره شووفي كييف*
ليلى : ياابنتي كذا ولا اوول وبعدين القصير يطووول*
مريم : على قوولتك*
ام نور : انتي بس دهني زيت ولاتحطين من ذاا الي يوقفه كنها شووك*
مريم : خخ اسمه جل*
ام نور: الي يكوون .. اختكم متى بتجي ؟!!
ليلى : تقوول بعد اسبوووعين*
مريم : بيجون على هناا او الريااض بالاول*
ام نور : اكيد الرياااض لازم تدخل بيت رجلها اوول*
ليلى : ماشوف تفرق هنا او هناااك كله واحد*
ام نور : ياابنت هذي الاصوول
مريم : تعلمي تعلمي مو تلااقي عبدالرحمن متووهق معاااك*
ليلى : اقول استريحي بس ولاتدخلين عبدالرحمن بالسالفه

عبدالرحمن: ليش لا
احلام : عبدالرحمن انا بعد عبدالله خلاااص مااقدر افتح قلبي*
عبدالرحمن : احلام عبدالله ماات وانتي لازم تكملين حياااتك ..لاتظنيين اني نسيته عمري مارح اقدر انسااه عبدالله كان اخوي وصديقي لكن الحي ابقى من الميت يااااحلااام
احلااام : بنسبه لكم مااات بالنسبه لي عمره مااماات ولا رح يمووت
عبدالرحمن : يعني شنو ارد للرجال
احلاام : قوله مالك نصيب عندنا

سلطااان وهو شاايل ولده : شييخه ذبحني هالولد صيااااح*
شيخه : سلطاان مو معقوول هب قادر تسكته ماتشووفني مشغووله "كانت تقطع البصل "
سلطان : ودري الي بيدج اللحين البشكااره بتسويه عنج*
شيخه : وع البشكاره تطبخ هذاا الي بااقي*
الا ويدخل حمدااان : انتو هني ؟!! اقوول شسالفتكم وياا المطبخ ؟!!!
سلطان وهوو يعطيه الولد : يوووود*
حمدان : هلاا والله بالشييووخ هلااا خشمممك*
شيخه : حمدان شوي شووي ع ولديه*
حمدان : زييين*
سلطااان : ابي اعرف ليه يسكت معااااك واناا معي موول مااايسكت*
حمدااان : يمكن مااعجبته*
سلطان : مالت على ذا الويه*
حمداان : هي لاتسبني*
سلطان : انا اسب ولدي هب انت
شيخه : هي انت لاتسب ولدي فديت رووووحه*
سلطان : والله حاله من يووم مايأ هالولد ماااتفديتيني يظهر ان كرتي طااح خلاااص*
حمدان : هالحريم ياااخوي من يصير عندهن عيال يودروونااا*
سلطان : الظاهر ان لازم اعرس من يديد وايب وحده تدلعني*
شيخه : سلطااااااااااااااااااان انت سوهاا وهو اخر يوم بعمرك*
سلطان : خخخ شووي شوووي اسوولف بس*
حمدان : سلطان كلمت امااايه ؟!!*
سلطان : ع شوووه*
حمدان : سالفة الخطووبه*
سلطان : ايه تذكرت كلمتها واتفقنا مع عمي اننا بنسير عقب باااجر*
حمدان : خشمك
الا وامهم تدخل عليهم المطبخ : السلاام عليك*
الكل : وعليكم السلاام*
حمدان : امايه وين كنتي ؟
جاوبتهم : كنت عند قوم بو سعيد اتحمد لمزون ع سلامتهااا*
شيخه : شلونها اللحين ؟!
جاوبتها : الله يكون بعونهاا لاشفتي ويهاا كله علامات لاباارك الله فيه من رياال*
حمدان : ضربهاا من يديد*
جاوبته امه : هالمره ضربها الين طيحت الي بطنهاا*
سلطاان : هذي وين اخوااانها وين ابوهاا شلون يرضوون ع اختهم*
ام حمدان : الطلاق عندهم منقوود*
حمدان : شو منقود لعنبو بنتهم بتمووت وهم يفكرون اذا منقود او لاا*
جاوبته امه : يااولدي مايخصنا بالنااس*

بعد ثلااث ايااام*
يعرفوون ان في ضيوف جاينهم لكن محد قالهم من هم حست شي غريب بتصرف امها وابوها
لكن اكتفت بالسكوت ..امها طلبت منها ماتنزلمااعرفت ليه شكت بكلام ليلى انهم خطااب
لكن استبعدت هالموضع نزلت يووم نادتها امهاا اتفاجأت يوم شاافت ام حمدااان*
ماتوقعت تشووفها ام حمدان دققت فيها شكلها مختلف بالشعر والحواجب*
مريم : شلوونك خالتي*
ام حمداان : شلونك يابنتي شخباارك ..تغيرتي
مريم : خخ ان شااءالله للاحلى*
ام حمدان : الزين كل يووم يزيد زيين*
مريم سلمت ع الكل وجلست كان في ام حمدان وميثه وام احمد وشيخه*
ام حمدان : ها يام نور شقلتي*
ام نور : والله يوخيتي الشوور عند ابو البنت وعندهاا*
مريم تطالع ليلى كان تسألها شو السلفه ليلى اشرت لهاا بدبلتهاا من غير مااحد ينتبه*
مريم بدت تعرق ويتقلب وجها الووااان*
ميثه : حليلج غديتي طمااط*
ام حمدان : ميثه*
ميثه عضت لسااانهاا <<ماتقدر تسكت هالبنت
ام حمدان : هابنتي شو قلتي انا ييت اخطبج لحمداان*
مريم : الشور شور ابوي عن اذنكم*
وطلعت جري من المجلس الا وتشوف ابووها بوجهاا*
مريم : هلا يباا*
ابو نور : اشوفك طالعه من المجلس*
مريم : امم*
ابوها : بنتي شقلتي ؟!! موافقه ؟!*
مريم : ماادري الي تشووفه*
ابو نور باسها ع جبهتها : الف مبرووك

نور : حبيييبتي وبعدين معااك قلت لك مااقدر والله خلااص شبعانه*
تركي : انتي ماكلتي شي*
نور : تركي شوف يالظالم كيف الصحن فاضي اللحين الجرسون بيقول هذي مشفوحه*
تركي : مايخصه انتي بس كلي*
نور : تركي والله خلاص احس نفسي برجع*
تركي : انتي اللحين تاكلين عن اثنيين لازم لك غذاا*
نور : ياااربي ارحمني*

بعد اسبووعيين*
اليوم وصول حنااان وبندر لارض السعووديه*
حنان : اخيرااااااا رديناا لبلااادنا*
بندر : فرحااانه ؟!!
حنان : قول طير من الفرح صدقني انا اللحين احس نفسي عااايشه*
بندر : يااعيني*
حنان : الا من بيجيناا ..؟!
بندر : تركي بس ماني لااقيه صاار يدور بين الووجيه مو شاااايفه*
حناان لمحت وجه تعرفه زيين : بندر*
بندر: لبيه*
حنااان : شوووف واشرت على رجل وااقف بعيد*
بندر : ابووي ؟! معقوول*
راح باتجااهه وقفوو فتره يطالعوون بعض فتح له ذرااعه : حمدالله ع السلااااامه*
بندر وهو يحضنه بقوووة : الله يسلمك*
فضلوو حااظنيين بعض فتره*
حنان خنقتها العبره وهي تشووفهم حست فعلاا ان زوجها وعمهاا مشتااقين لبعض رغم عناد كل واحد منهم الا ان كل واحد منهم يحمل لثااني حب كبييير

سعيد : انتي متأكده*
مهره بخجل : سعيد*
سعيد : يعني اكيد حاامل*
مهره : ايه*
سعيد يحظنهاا : فدييييييتج احلى خبر سمعته بحياااتي*
مهر ه : سعيد طلبتك*
سعيد : تم*
مهره : من غير ماتعرف شو طلبي*
سعيد : اذا ولد بيكوون راااشد من غير لاتقوولين*
مهره : مشكور
سعيد : ع الرغم من الي سواه اخوج الله يرحمه لكن مانسى ابد فضله علي يوم رضى يزوجج لي*
مهره : الله يرحمه

كانت خاارجه من الخماااره وهي خلااص منتهيه ع الاخييييييييييييييييير*
مااهتمت ابد انهاا حاامل وان الخمر يضر طفلهاا ابد اخر اهتماامهاا الطفل*
كانت مقهووره كل خططها باات بالفشل حااولت تتقرب منه ماااقدرت*
اليين الحين تذكر شوفتها لهم وهم مع بعض كااانوو يضحكووون مستانسيين وعلامات الحمل باينه على حنااان ماانتبهت للطريق ولا للسياااره المسرعه*
ارتمت ع الارض وغرقت ببحر من الدم*

بعد شهريين*
زواج مريم
مريم : اممي اناا خاايفه*
ليلى : معاااك حق تخاف كلنا كنا كذاا*
نور : ياابنتي مافي شي يخووف كلهاا ليله وتعدي*
حنان : حرام عليك انت وياااهااا اتركيك منهم*
مريم : مالت عليكم هذا بدل ماترفعونمن معنوياااتي*
الريم تضحك : حليلك مريم ترى اخوي والله مايعض*
ميثه : وانا اشهد*
ليلى : من يشهد للعروووس*
وانفجروو البناات ضحك*
الا وتدخل عليهم شيخه وهي معصبه : اني هني وانا قلبت الدنيااا عليكم*
الريم : شوو صاار؟!*
شيخه تعطيها بندر: يووودي ولدج صدعني كن ولدي مو كفااايه*
الريم وهي تشيله : فديييييييته منو ياابه لج*
شيخه : ريلج اوونه يصيح يبيج*
ليلى كانت تنااظرهم : يااي يجنن كلااامكم*
شيخه : خخخخ عاايبنك*
ليلى : ايه*
ميثه : حلوو مره صح*
نورتضحك : مره مره*
شيخه : خيبه ميثوه عمووه تقول سيري صووب بنتج نش من الرقااد*
ميثه : خيبه*

"عند الشباااب "
احمد : والله واستويناا نساااايب*
بندر : دنياا صغيره*
احمد : عاد اللحين مالك مفر لازم تي الاماراات*
بندر : اكيييييييد وانت تزورني هني*
احمد : من غير ماااتقوووول*
حمدان : اقول انت ويااه متى بدش*
بندر : اثثثثثثثقل*
حمدان : اقوول ملجنا وقلتو ماشي شووفه قلت حاضر لكن اللحين العرس وتم ياادش ع حرمتيه ولا بسووي لكم فضيحه*
بندر : كان فيك خير قم وريناا شطارتك ووالله ماااكنت ولد ابووي ان ماا بيتهاا الليله ببيت ابووها وانت رديت بلاادك بدوونهااا*
احمد : ترى يسووويهااا اسكت احسن لك*
حمداان : امري لله*

اخيراا جااه الفرج ودخل حمدااان عشان يتصور مع مريم وهذي اول مره يشووفهاا بشعر*
كان شعرهاا صحيييح قصير يعني يااادوب لاافينه لهاا كله ع ورى بتسريحه بسيطه جداا*
تاملهاا بحريه لاول مره كاانت روووعه بفستااانها الابيض كان الصدر عبااره عن قطعه من الشيفوون الابيض مطرزه بالكاامل من قداام ومن الظهر مفتووح اماا من تحت كان فيه نفشه خيفه ونااعمه*
مكيااجها كان عوودي انعكس بروعه ع بشرتها البيضااا*
مريم حست نفسها شووي وتمووت من نظرات حمدان : خلااص بسك*
كان هذاا صووت ميثة الي ماانتبه لوجودهاا التفت : شو تسوين هني*
ميثه : اونس حرمة اخووي*
حمداان : اقول عطيني مقفااج*
ميثه : شووو ؟!
حمدان الي سمعتيه واحد وحرمته بيتصورن انتي ترزين وجهج حق شووه
و كلم المصوره : لو سمحتي طلعيهاا برى اذا تبينا نتصور*
المصوره : ياامدام من فضلك خلصيناا*
ميثه طلعتوهي مقهور من اخووهاا : ارااويك يالهيس*
حمدان لمريم : مبروووك*
مريم مو عارفه شتقوول*
حمدان : انزين شلوونك*
مريم : ................
حمداان : رد علي بدافي الصوت لاأموت..
عطني حنان الصوت لوماتجيني!!
ياليت ماأسمع غير صوتك ولاصوت...!!

صوتك يحرك كل الاحساس فيني...
وش ينفعك لاجتك...
~روحي~
فتابوت وقالوا:
~توفي~

ومطالبه كآن...

"صوتك"...

مريم : بسم الله عليك*
حمدان : اخيراا نطقتي كنت اشك انك انخرستي*
مريم : لا يااشيخ*
المصوره : لوسمحتو خلصووناا عاايزه اشطب*
حمدان : انززين
المصوره لو سمعت ااربو من بعض ايوو .. مريم حطي راااسك ع كتفه ..يابنتي حوطي داا جووزك مريم حطت رااسهاا ع صدره زي ماقالت لهاا المصووره ..وانت ياستااذ حط احضنها بذراعاااتك اول ماانحطت كف حمداان ع ظهر مريم نقزت مكاان وبسرعه وخرت : بااااااارده
حمدان : شووه ؟!
مريم : يدك باارده
حمدان : بحطها لك بالسخان المره الجاايه
مريم : ههه ماايضحك
حمداان : اجل ليه ضحكتي
المصووره : وبعديين*
رجعولنفس الوضعيه عشاان يخلصوون من لسان المصووره*
حمدان كان يستمتع بحرقة اعصاااب مريم*
المصوره : دلوئتي انت اوقف هناا "وقفته وراها " وحط ايدك ع خصرها وبصوو عليااا*
سوو طبعا زي ماقاالت لهم الين ماا ااخذت الصوره لهم حمدااان همس لمريم بأذنها
بنورج لاضوى نورج عيوني يالغلا نارت
واصير ابدنيتج ساكن ولا سابق ولا مسبوق

خصرج والشعر حوله وربي لا ارتجف دارت
قوافي الشعر مع ابحوره من اغروب الشعر لشروق

بحور الشعر في حسنج وفعيونج ترى احتارت
ونا لاشفتها اعيونج تلاشت نبضه المنطوق

مريم ابتسمت بخجل
××××××××××
حنااان : اقوولك تعال*
بندر : وين اجي ؟!*
حنان : ابغى اتصوور معاااك بالله تعاال*
بندر: زيين شوي واجي
ابو تركي : شفيك ؟!*
بندر : بنت اخوك تبيني*
ابو تركي : خخ روح لهاا*
بندر: ان شاءالله*
رااح لهاا وشااف تركي وااقف مع وحده متغطيه عرف انهاانوور*
بندر لتركي : حتى هني مو قادر تفاارقها يااخي عييب عليك شيقولون عليك النااس*
تركي : انت وش جابك هني عند الحريم ؟!!
بندر : الي جابني جاابك*
تركي يتمصخر : حتى هني مو قادر تفاارقهاا
بندر : خخ تردهااا*

تركي بابتساامه*
لاغابت عني كن ذاالكون فاضي
ما كن به ناس ع الارض يمـشون
بعض الامور يصير فيها تغاضي,,
حتى لا غاب نـور الكون والناس ما يشوفون

بندر ابتسم : الله لاايحرمكم من بعض*
وكمل طريقه كاانت وقفه تستناااه اول مااشاافها ماقدر يمنع نفسه من انه يبحلق فيهاا كانت تجنن
بشعرها المحيط بوجهااا وفستانهاا الي كان معترض انها تلبسه لانه مفتوووح بزياده زي ماايقوول من الصدر لكن حناان زنت عليه لين واااافق كان فستان ماسك من الصدر وينزل فضفااض من تحت كان من الشيفوون

حنان : لاايكوون مااتعرفني*
بندر : كيف أطفي الريح بثيابك وكيف اشعلك
كيف اتنثر على جمـرك وكيـف احتويك
نقضت ليل الحرير وجيت ماانت لـهـلــك
سمّيت باللي فتني بـك وقلت iiابتديـك*
هذا اول الدرب او هذا الطــريق اولك
جيت آتوقّا عذابات iiالمدى..واهتديك*
شوقـي مسافـة وهمساتـك مـدار وفلك
ان ماظميتك غلى 00ياعلني ماارتويك
إية اعرفك واعرف اني من غلاك اجهلك
مرات اضمّـك واخـاف اني مشبة عليك
مـرات اشوفـك بنفس الوقت واتخيـلك
وانشد كفـوفي عن اخر سالفة من iيديك
أعـنّ لك لـو تصّـب المـوت 000واتهيّلك
واجـوع لـك وآتمـنى خنجـرك واشتهيـك
ماقلـت لك عمر سيـف العشق مايقتلك
ماتشوفني حي قدامك وانا امـوت فيك*

حنان : عسى ربي مايحرمني منك*
بندر وهو كفه يضم كفهاا : هذاا الي قدرتي عليه*
حنان وهي تقرب من اذنه : احبك

حنان وبندر ربي رزقهم بنااايف واستقرت حياااتهم لكن الى الحيين حنااان محتفظه بطولة لساانهاا وقوارة راااسهااا .. وبندر نفس الحااال لكن مع هذاا حبهم يكبر لبعض اكثر واكثر ..وعلاقة بندر بابوه من حسن لاحسن
نور وتركي جااتهم العنوود نور سمعتلها كلمتين من الجده لكن عاد فوتت هي ماكانت تحلم ان رح يكوون لهاا بيوم من الايااام طفل والحمدالله اخيراا صااار لهاا ومن من ..من تركي انسااان بالبديه كرهته لكن بعدين حبته وكل يوم يثبت لهاا انه انسااان من ذهب
ليلى وعبدالرحمن : ليلى اللحين تكمل دراستها وموضوع الحمل مؤجل الين ماتخلص من الدراسه عشان تتفرغ له وماتهمل ولدهاا ابد ليلى تخصصت علاج طبيعي عشاان عبدالرحمن .. عبدالرحمن الي حبته حب عذري وبادلها نفس المشاااعر عبدالرحمن الي دخل البيت من بااابه وماانط من الشبااااك عبدالرحمن الانساان المكااافح الي تحدى الاعااقه واثبت ان لايأس مع الحيااه*
مريم وحمدان : مرااايم حااامل اللحيين ينتظرون اول مولوود لهم حمداان مجننهاا دوم يرفع ضغطها مع هذاا ماتقدر تزعل منه تحس ان الله عوضها فيه ينسيها سنيين الالم ويزرع البسمه بحيااتهااا وحمدان نفس الشي يباادل مريم الحب والاحتراام مريم بكل مافيها من الرقه والحنااان قدرت تنسيه مزون وطوايفهاا*
احلام عاشت على ذكرى عبدالله ورفضت فكرت الارتبااط طلاال تقدم لها اكثر من مره وردته وقالت انهاا مثل ماكانت له بحياته حتى ببماته بتم له*
سعيد ومهره : ربي رزقهم برااااشد ملا حيااتهم حب وقربهم اكثر من بعض سعيد يوم عن يووم يباان معدنه الطييب ومهره مع كل يوم يزيد حبهاا له*
احمد والريم : صااار عندهم بدور ... وبندر يغااار منهاا موووت .. حياتهم مع بعض صارت حلوه لكن الريم برضو غيرتهاا مووجووده*
سلطان وشيخه : شيخه نسته الماااضي بكل ماافيه قدرت تزرع حبهاا فبقلبه وتنميه يوم عن يووم وهو نفس الشي مااقصر معااهااا حبها واخلص لهاا لكن بقراارت نفسه ماقدر ينسى الياازيه وبقي لها ذكرى جميله بقلبه*
رشوود مجننهم الولد طاالع شيطاااانه وماايسكت الا بحظن عمه*

××النهاااية ×
كذاا تكون قصتناا انتهت اتمنى تكوونو استمتعتم فيها استفدتم منهااا
__________________
رد مع اقتباس

إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)
 

 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يضحك اخيراً يضحك كثيراً السيـل منتدى النادي الاهلي السعودي - النادي الملكي 10 06-11-12 04:35 AM
في حوار صريح احمد المرزوقي.(.البلوي ممنوع من دخول الأهلي. ومن يضحك أخيرا يضحك كثيرا) هديل الشهري أرشيف الحوارات - أرشيف اللقاءات 9 05-24-07 03:43 PM



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by relax4h.com
جميع المواضيع المطروحة و المشاركات لا تمثل رأي إدارة المنتدى ، بل تعبر عن رأي كاتبيها
  جميع الحقوق محفوظة لشبكة الراقي الأهلاويه  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info gz  urllist ror sitemap  sitemap2  tags htmlMAP