العودة   نادي الاهلي السعودي - شبكة الراقي الأهلاوية - جماهير النادي الاهلي السعودي > المنتديات الأدبية - المنتديات الثقافية > مدونتي - مدونات الأعضاء - يوميات الأعضاء
 

الملاحظات

مدونتي - مدونات الأعضاء - يوميات الأعضاء مدونتي الخاصة - مدونات الاعضاء الشخصيه من, شعر - خواطر - مقالات - قصص - وماتبوح به صدورهم


# ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

مدونتي - مدونات الأعضاء - يوميات الأعضاء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1450  
قديم 01-01-15, 09:53 AM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

http://www.gulfup.com/?xktDhp


هنا حيث اعتادت عليّ نسمات الصباح بأن أكون أول من يصافحها وأول من يتنفسها ..

الحمدلله رب العالمين .
رد مع اقتباس

  #1451  
قديم 01-01-15, 09:59 AM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

سبحان الله.. قد يبدو غريباً أن يكون ردي هنا مع بداية العام 2015

ومن الغريب أيضاً أن يكون حرف O هو الحرف الخامس عشر في

اللغة الإنجليزية .. سبحان الله .
رد مع اقتباس

  #1452  
قديم 01-09-15, 11:29 PM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

هل يستطيع أن يصل الإنسان لدرجة " النورانية " كما سماها مصطفى محمود رحمه الله؟ أم الإنسان يغرق بين وحل علم النفس " حيوان متكيف" وعلم اللسانيات " حيوان ناطق" فهو حيوانٌ هنا وهناك. أم أنه بين هذه وتلك كما وصفه علي عزّت بيجوفيتش رحمه الله " : " الإنسان نبت الأرض وابن السماء ". أوتعلمين سيدتي ؟ ما أعجزني شيء عن فهمه كالإنسان ..! حتى أني قلت يوماً : لم يسرق الغني؟ أراه السر الأعظم فعلاً .. كيف لا وهو روحٌ من الله ؟! وكيف لا وهو في معركة مستمرة وعداوة دائمة لا تتوقف مع الشياطين؟ أحياناً أؤمن بأن الإنسان هو نبت الأرض وفعلاً قد يرتقي في النورانية حتى يصبح ابن السماء .. لكن ما إن أرى خادعاً أو منافقاً أو بشاراً .. لأن هذا الأخير تجاوز مرحلة الكائن الحي ووصل لعدم الإحساس .. ما إن أرى ذلك حتى أقول ما الإنسان إلا حيوان يمشي على قدمين..
رد مع اقتباس

  #1453  
قديم 01-09-15, 11:34 PM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

ثرثرة شتوية .. أحببت مشاركتكِ فيها .





همسة : كل شيء في الشتاء يجعلنا نحب الحياة أكثر..
إلا ذاك الحنييييين الذي يزداد ..
رد مع اقتباس

  #1454  
قديم 04-10-15, 03:16 AM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #


لو كنتُ روائياً - ولستُ كذلك - لكانت روايتي الأخيرة تتكون من حرفين .. حرفينِ فقط..!
سألني أحدهم وكيف تعرف أنها ستكون الأخيرة ؟! فربما تكتب بعدها ..
أطرقت رأسي ثم نظرت إليه في ابتسامة أتأمل بها الطاقة التي تعطيني إياها حروف
تلك الإجابة على سؤاله :
- سأعتزل بعدها الكتابة.

في رواية " في قلبي أنثى عبرية " كتبت خولة حمدي عن ريما تلك الصغيرة حين أرادت مغادرة
تونس إلى لبنان .. حيث لا تعلم مصيرها وستفقد من كان يعني لها كل شيء " يعقوب " تصوّر
خولة حمدي ذلك المشهد في روايتها:
" ألقت نظرة على حقيبتها الصغيرة التي جمعت فيها بعض حاجاتها الضرورية ، والكثير من
الذكريات . إنها ساعة الرحيل . ستفارق الغرفة التي عاشت فيها منذ نعومة أظفارها.
والبيت الذي آواها حين كانت في حاجة إلى عناية ورعاية، والشخص الذي أحبها حين فقدت
الأب والأم والعائلة . هل تراه لا زال يحبها ؟ لو كان يحبها لما رضي بإبعادها ! انهمرت الدموع
من عينيها أنهاراً وانقبض قلبها الصغير في صدرها ".

إيماننا بأي شَيْءٍ يزداد وينقص .. وعدة عوامل تحدد هذا الازدياد والنقصان.

لكن دوماً هناك أمر إيمانك به لا ينقص أبداً .. بل هو دوماً في ازدياد ..
بالنسبة لي هذا الأمر هو " أن الله يخبئ لي الأفضل دوماً ".
الحمدلله رب العالمين ..


كأني حين أكتب هنا .. أكتب في مذكراتي ..
بل إحساس أعمق من ذلك بكثييير ينتابني
كأني أكتب بلغة لا يفهمها إلا شخصين في العالم أحدهما الكاتب والآخر هو قارئٌ ما ..
يلهم هذا الكاتب تلك الحروف بتلك اللغة ..


سئل حكيم .. هل هناك أقبح من البخل ؟
قال : نعم ،
الكريم إذا تحدث بإحسانه لمن أحسن إليه !



هل لي أن أخبركِ بإحساني لكِ حين جعلتكِ في مكان لا يتسع إلا
لشخصٍ واحد .. رغم مساحته الواسعة جداً ؟
لأَنِّي لولا هذا ربما لما زلت حيّا .. ❤️

رد مع اقتباس

  #1455  
قديم 04-20-15, 01:42 AM
عمر1927 عمر1927 غير متواجد حالياً
راقي متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 41
قوة السمعة: 1
عمر1927 is on a distinguished road
رد: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #

صباحكِ رحمة وسعادة سرمدية .. سيدتي .. صباحكِ هدوووء وسكينة تضفي على حياتكِ سلامٌ دائم.
كنت أقرأ قبل أيام في كتاب مصطفى محمود رحمه الله " أناشيد الإثم والبراءة " فقرأت حتى بكت روحي .. ومنذ زمن لم تبكِ تلك الروح من القراءة .. وخالقي جهشتُ بالبكاء .. شعرت أنه يخاطبني ، بل شعرت أنه يكتب باسمي .. بروحي .. بقلبي .. بعقلي .. أشعر أني نسخة من هذا الرجل ..

سأنقل لكِ ما أثّر فيّ من كتاب أناشيد الإثم والبراءة :




لو سألني أحدكم..

ما هي علامات الحب ؟؟ و ما شواهده؟؟

لقلت بلا تردد

أن يكون القرب من المحبوبة أشبه بالجلوس في التكييف

في يوم شديد الحرارة

و أشبه باستشعار الدفء في يوم بارد..

لقلت هي الألفة و رفع الكلفة و أن تجد نفسك في غير حاجة

إلى الكذب.. و أن يرفع الحرج بينكما، فترى نفسك

تتصرف على طبيعتك دون أن تحاول أن تكون شيئا آخر لتعجبها..

و أن تصمتا أنتما الإثنان فيحلو الصمت، و أن يتكلم أحدكما فيحلو الإصغاء..

و أن تكون الحياة معا هي مطلب كل منكما قبل النوم معا..

و ألا يطفئ الفراش هذه الأشواق و لا يورث الملل و لا الضجر

و إنما يورث الراحة و المودة و الصداقة..

و أن تخلو العلاقة من التشنج و العصبية و العناد و الكبرياء الفارغ

و الغيرة السخيفة و الشك الأحمق و الرغبة في

التسلط، فكل هذه الأشياء من علامات الأنانية و حب النفس

و ليست من علامات حب الآخر..

و أن تكون السكينة و الأمان و الطمأنينة هي الحالة النفسية

كلما التقيتما.

و ألا يطول بينكما العتاب و لا يجد أحدكما حاجة إلى اعتذار الآخر

عند الخطأ، و إنما تكون السماحة و العفو

و حسن الفهم هي القاعدة..

و ألا تشبع أيكما قبلة أو عناق أو أي مزاولة جنسية

و لا تعود لكما راحة إلا في الحياة معا و المسيرة معا

و كفاح العمر معا.



ذلك هو الحب حقا.

و لو سألتم.. أهو موجود ذلك الحب.. و كيف نعثر عليه؟

لقلت نعم موجود و لكن نادر.. و هو ثمرة توفيق إلهي

و ليس ثمرة اجتهاد شخصي.

و هو نتيجة انسجام طبائع يكمل بعضها البعض الآخر

و نفوس متآلفة متراحمة بالفطرة.

و شرط حدوثه أن تكون النفوس خيرة أصلا جميلة أصلا.

و الجمال النفسي و الخير هو المشكاة التي يخرج منها

هذا الحب.

و إذا لم تكن النفوس خيرة فإنها لا تستطيع أن تعطي

فهي أصلا فقيرة مظلمة ليس عندها ما تعطيه.

و لا يجتمع الحب والجريمة إلا في الأفلام العربية السخيفة المفتعلة..

و ما يسمونه الحب في تلك الأفلام هو في حقيقته شهوات

و رغبات حيوانية و نفوس مجرمة تتستر بالحب لتصل إلى أغراضها.

أما الحب فهو قرين السلام و الأمان و السكينة و هو ريح من الجنة،

أما الذي نراه في الأفلام فهو نفث الجحيم.

و إذا لم يكن هذا الحب قد صادفكم و إذا لم يصادفكم منه شيء

في حياتكم فالسبب أنكم لستم خيرين أصلا

فالطيور على أشكالها تقع و المجرم يتداعى حوله المجرمون و الخير

الفاضل يقع على شاكلته..

و عدل الله لا يتخلف فلا تلوموا النصيب و القدر و الحظ

و إنما لوموا أنفسكم.

و قد يمتحن الله الرجال الأبرار بالنساء الشريرات

أو العكس و ذلك باب آخر له حكمته و أسراره.

و قد سلط الله المجرمين و القتلة على أنبيائه و امتحن بالمرض أيوب

و بالفتنة يوسف و بالفراعين الغلاظ موسى

و بالزوجات الخائنات نوحا و لوطا.

و أسرار الفشل و التوفيق عند الله.. و ليس كل فشل نقمة من الله.

و قد قطع الملك هيرودوس رأس النبي يوحنا المعمدان

و قدمها مهرا لبغي عاهرة.

و لم يكن هذا انتقاصا من قدر يوحنا عند الله.. و إنما هو البلاء.

فنرجو أن يكون فشلنا و فشلكم هو فشل كريم من هذا النوع

من البلاء الذي يمتحن النفوس و يفجر فيها الخير

و الحكمة و النور و ليس فشل النفوس المظلمة التي لا حظ لها

و لا قدرة على حب أو عطاء.

و نفوسنا قد تخفي أشياء تغيب عنا نحن أصحابها.

و قد لا تنسجم امرأة و رجل لأن نفسيهما مثل الماء و الزيت

متنافرتان بالطبيعة، و لو كانا مثل الماء و السكر لذابا

و امتزجا و لو كانا مثل العطر و الزيت لذابا و امتزجا..

و المشكلة أن يصادف الرجل المناسب المرأة المناسبة.

و ذلك هو الحب في كلمة واحدة: التناسب. تناسب النفوس

و الطبائع قبل تناسب الأجسام و الأعمار و الثقافات.

و قد يطغى عامل الخير حتى على عامل التناسب فنرى الرسول

محمدا عليه الصلاة و السلام يتزوج بمن تكبره

بخمسة و عشرين عاما و يتزوج بمن تصغره بأربعين عاما فتحبه الإثنتان

خديجة و عائشة كل الحب و لا تناسب في

العمر و لا في الثقافة بينهما فهو النبي الذي يوحى إليه و هما

من عامة الناس.

و نراه يتزوج باليهودية صفية صبيحة اليوم الذي قتل فيه جيشه زوجها

و أباها و أخاها و شباب قومها و زهرة رجالهم

واحدا واحدا على النطع في خيبر.. يتزوجها بعد هذه المذبحة فنراها

تأوي إلى بيته و تسلم له قلبها مشغوفة

مؤمنة و لم تكد دماء قومها تجف.. فكيف حدث هذا و لا تناسب

و إنما أحقاد و أضغان و ثارات..

إنه الخير و الخلق الأسمى في نفس الرسول الكريم –

صلى الله عليه و آله سلم-

هو الذي قهر الظلمة و هو الذي

حقق المعجزة دون شروط..

إنه النور الذي خرج من مشكاة هذا القلب المعجز فصنع السحر

و أسر القلوب و طوع النفوس حتى مع الفوارق

الظاهرة و عدم التناسب و مع الأضغان و الأحقاد و الثارات..

إنما نتكلم نحن العاديون عن التناسب..

أما في مستوى الأنبياء فذلك مستوى الخوارق و المعجزات..

و ما زالت القلوب الخيرة و النفوس الكاملة التي لها حظ من

هذا المستوى قادرة على بلوغ الحب و تحقيق

الانسجام في بيوتها برغم الفروق الظاهرة في السن و الثقافة..

ذلك أن الحب الذي هو تناسب و انسجام بالنسبة لنا نحن العاديين.

. هو في المستوى الأعلى من البشر

نفحة إلهية..

و من ذا الذي يستطيع أن يقيد على الله نفحاته

أو يشترط عليه في هباته..

و إذا شاء الله أن يرحم أحدا فمن ذا الذي يستطيع أن يمنع رحمته..

و الحب سر من أعمق أسرار رحمته..

و لا ينتهي في الحب كلام ok..
رد مع اقتباس

إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أيـــآمي, ذكريـــآت, فيها, وحبــــك, نسهاش, قلبي

 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: # ذكريـــآت حبي وحبــــك مــ نسهاش ~ هي أيـــآمي إلي قلبي فيها عاش #
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليوم بعشرة أيام سبحان الله كيف نفرط فيها لايفرط فيها الا محروم ( صورة ) القروم الملتقى الإسلامي - طريقك إلى الجنة - على مذهب أهل السنة والجماعة 4 09-08-11 05:04 AM
اللحظات التي يسمح لك فيها ان تقول [ رحنا فيها] .. ~} تعبت من الوله..! منتدى الصور - غرائب - عجائب - رسومات - كاريكاتير 2 08-09-10 09:42 PM
اللحظات التي يسمح لك فيها ان تقول رحنا فيها ( صور ) حمتو 33 منتدى الصور - غرائب - عجائب - رسومات - كاريكاتير 4 07-20-10 04:24 PM
اللحضات التي يسمح لك فيها ان تقول رحنا فيها اهلا الطايف وي منتدى الصور - غرائب - عجائب - رسومات - كاريكاتير 21 03-30-09 12:23 PM
هل سبق لك مشاهدة مباراة فاز فيها الأهلي على أي فريق كان فيها الحمدان حكماً للمباراة قوس قزح منتدى النادي الاهلي السعودي - النادي الملكي 4 01-27-07 07:23 AM



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by relax4h.com
جميع المواضيع المطروحة و المشاركات لا تمثل رأي إدارة المنتدى ، بل تعبر عن رأي كاتبيها
  جميع الحقوق محفوظة لشبكة الراقي الأهلاويه  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info gz  urllist ror sitemap  sitemap2  tags htmlMAP