عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-24-04, 02:27 AM
رياض الصالحين رياض الصالحين غير متواجد حالياً
راقي مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 738
قوة السمعة: 1
رياض الصالحين will become famous soon enoughرياض الصالحين will become famous soon enough
انتظرنا الإعلام العراقي الحُر، طويلاً، ففوجئنا بأول الغيث: برتقالة

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل وسلم على خير خلقك محمد بن عبد الله .


"الحديث لن يكون عن البرتقالة، تلك الفاكهة التي تمدنا بفيتامين سي! ـ



الحديث عن برتقالةٍ أُخرى نَزَعت ثوبَ الوَقار!
ـ ثوبُ الوقار الذي (يتَعِبَ) طويلاً حتى يرتدى ، وسُرعانَ ما تَمزّق عند أول امتحان ،

عندما اقتلعته هذه البرتقالة!


ـ كُنتُ مُسافراً طوال الأيام الماضية ،

وأنا ولله الحمد لا أرى عفن اليوم ( التلفزيون )

ً، لكن أزعجني السؤال المكرر أينما ذهبت: "هل شاهدت البرتقالة"؟


ـ إحدى المرّات تم توجيه السؤال لي أثناء مناسبة غداء..


فأشرت لسائلي إلى صحنٍ مملوء بالفواكه،

وقلت له بِإستفزاز: "شفها قدّامك"! ـ التفت لي، وكأنه (أبله)، وقال بعد طول تَجشؤ: "لاااااا.. هذيك أحلى"!

ـ قررت السؤال عن هذه البرتقالة العراقية الـ(أحلى)، على حد وصف هذا (المرياع).. حتى علمت وليتني لم أعلم!!

ـ "يالبرتقالة أغنيه"!!


ـ الأغنية من الطراز الإغرائي الوقح وهي مليئة بما لذ وطاب من اللحم الأبيض، والعياذ بالله!

ـ كان من المتحدثين لي أحد الأصدقاء من كِبار السن عندما روى لي ماهي .. حاولت أن أصرف الموضوع عنه..

أَطلق تنهيدة حارقة،

أشفقتُ عليه خشية أن تحترق "شنباته" وهو الذي يزداد زهوا وغرورا كلما ازداد طُولها!

ـ قلت في نفسي " المد هذه المرة جاء من العراق"!

ـ لتكتمل "الرصّة" العربية، ونجد أنفسنا أمام مدٍ فضائي، مُتلاطم، يعتمدُ في تسويق صناعته على إثارة الغرائز

بشكالٍ عَلنيٍ/ فج، دون رادعٍ من دين، ولا أخلاق، حتى أضحت هذه الشاشات أشبه ما تكون بنوافذٍ تُطِلُّ على مرقصٍ.. أو كباريه!

ـ انتظرنا الإعلام العراقي الحُر، طويلاً، ففوجئنا بأول الغيث: برتقالة..


ـقمة السخافه والإستخفاف بعقليه المشاهد العربي


-قمة الإهانة والإمتهان لقدر المرأة العربية المسلمة الحرة العفيفة




كسر لحواجز الدين




قتل العفه




وما هي النتائج ؟


السؤال لجوالات الكاميرا الرقميه .



وجوال الباندا ؟



وإنحطاط الأخلاق الدخيل علينا كعرب وكمسلمين



ولو رأى أبا جهل وكفار قريش مايحدث لعفروا وجوههم بالتراب ولم يرتضوها أبدا






تقبلوا مني خالص التحية


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

التعديل الأخير تم بواسطة رياض الصالحين ; 07-24-04 الساعة 02:36 AM
رد مع اقتباس